يرقان

اليرقان (بالإنجليزية: Jaundice) من الفرنسية "jaune" وتعني أصفر هو اصفرار الجلد وأغشية الملتحمة فوق الصلبة (بياض العين) والأغشية المخاطية الأخرى الذي يسببه ارتفاع البيليروبين في الدم. ويؤدي هذا الارتفاع إلى ارتفاع مماثل لمستويات البيليروبين في السوائل البرانية. ويجب أن يتعدى تركيز البيليروبين في البلازما 1.5 مجم/ديسيلتر،[1] التي تعادل ثلاثة أضعاف التركيز الطبيعي 0.5 مجم/ديسيلتر،[1] حتى تصفر الصُلبة.

وعلى الرغم من أن الصلبة هي التي تظهر صفراء اللون وهي الحالة التي يُطلق عليها في بعض الأحيان اصفرار الصلبة، إلا أن التي تصطبغ باللون الأصفر نتيجة ارتفاع مستويات البيليروبين في أغشيتها هي الملتحمة. ولذلك فإن الاسم الدقيق لهذه الحالة هو اصفرار الملتحمة.[2]

ويُعتبر اليرقان عرض وليس مرض. ويسببه اختلال في أحد مراحل عملية استقلاب أو اطراح البيليروبين.

فيديو توضيحي
يرقان
اصفرار الجلد والملتحمة بسبب التهاب الكبد أ
اصفرار الجلد والملتحمة بسبب التهاب الكبد أ

معلومات عامة
الاختصاص طب الجهاز الهضمي،  وطب الكبد،  وجراحة عامة 
من أنواع علامة سريرية 
التاريخ
وصفها المصدر الموسوعة السوفيتية الأرمينية 

الفيزيولوجيا الطبيعية

عند نهاية مدى عمر خلايا الدم الحمراء الذي يعادل تقريباً 120 يوماً أو عندما تتضرر هذه الخلايا، تصبح أغشيتها هشة وسهلة التمزق. وعندما تمر كل خلية في النظام الشبكي البطاني، تتمزق أغشيتها الهشة. وتنطلق محتويات الخلية، ومنها اليحمور، في الدم. ويُبلعم اليحمور بالبلاعم، وينشطر إلى قسميه الهيم والغلوبين. ويتحلل القسم الغلوبيني - وهو آحين - إلى أحماض أمينية ولا يلعب أي دور في الإصابة باليرقان. ويخوض جزيء الهيم في تفاعلين:

  1. تفاعل أكسدة: يحفزه إنزيم صُغْروري - الهيم أوكسيجيناز - وينتج عنه البيليفيردين (صبغة خضراء) وحديد وأول أكسيد الكربون.
  2. تفاعل اختزال: اختزال البيليفيردين إلى بيليروبين وهو صبغة صفراء رباعية البيرول. ويقوم بعملية الاختزال إنزيم بيليفيردين ريديكتاز.

وهذا البييلروبين الناتج هو بيليروبين لا مقترن أو حر أو غير مباشر.

ويُنتج حوالي 4 مجم بيليروبين/كجم يومياً.[3] تأتي معظم هذه الكمية من تكسر الهيم. وتأتي الكمية المتبقية من مصادر أخرى للهيم منها تكون الكريات الحمر الغير فعال، وتكسر البروتينات الأخرى المحتوية على الهيم مثل ميوغلوبين العضلات والسيتوكرومات.[3]

في الكبد

ينتقل البيليروبين اللا مقترن إلى الكبد في مجرى الدم مرتبطاً ببروتين الألبيومين لأن البيليروبين اللا مقترن لا يذوب في الماء. ويقترن البيليروبين اللا مقترن بالحمض الغلوكورونيدي عند دخوله الكبد ويتكون ثنائي غلوكورنيد البيليروين ويصبح بيليروين مقترن الذي يذوب في الماء. ويحفز هذا التفاعل إنزيم ثنائي فوسفات اليوريدين-غلوكورينيد ترانسسفيراز.

ويُفرغ البيليروبين المقترن المتكون في الكبد إلى القنوات الصفراوية والمرارية كجزء من الصفراء. وتحول بكتيريا الأمعاء البيليروبين إلى يروبيلينوغين. ويسلك اليروبيلينوغين مسلكين:

  1. غالبية اليروبيلينوغين تتحول إلى ستيركوبيلينوغين، الذي يتأكسد إلى ستيركوبيلين. يخرج الستيركوبيلين مع البراز.
  2. قلة من اليروبيلينوغين يُعاد امتصاصها من خلايا الأمعاء وتنقل عبر الدم إلى الكليتين، ثم تخرج في البول في الصورة المؤكسدة يروبيلين.

ويعطي كل من الستيركوبيلين (الذي يخرج مع البراز) اللون الغامق للبراز، واليروبيلين (الذي يخرج مع البول) اللون الفاتح للبول.

عندما تتعارض العملية المرضية أو الخلل مع الأداء الطبيعي للأيض وافراز البيلوروبين ,اليرقان قد يكون النتيجة. اليرقان تم تصنيفه الي ثلاث فئات، اعتمادا علي أي جزء من الوظائف الطبيعية سيؤثر عليه الخلل . هذه الفئات الثلاث هي :

  • قبل كبدي : الخلل الذي يحدث قبل الكبد
  • كبدي : الخلل داخل الكبد
  • بعد كبدي : الخلل يحدث بعد اقتران البيلوروبين في الكبد

تنقسم أسباب اليرقان عادة إلى ثلاث اقسام : 1- أسباب قبل كبدية 2- أسباب كبدية 3- أسباب ما بعد كبدية

الأسباب قبل كبدية

هنا يحدث اليرقان نتيجة لأي من الأسباب التي تؤدي لزياده تكسير كريات الدم الحمراء عن معدلها الطبيعي(hemolysis)مثل :

  • في حالات عدوى الملاريا
  • في بعض الأمراض الجينية:مثل انيميا الخلايا المنجلية..انيميا الفول
  • بعض امراض الكلى

الأسباب الكبدية

مشاكل اما بالخلية الكبدية(hepatocyte)أو بالاقتية داخل الكبدية أما ما يتعلق بالخلية الكبدية فيوجد أسباب حادة مثل التهاب الكبد الفيروسي وخصوصا b، c أو اسباب مزمنة منها تشمع الكبد وفرط تناول الكحول والتهاب الكبد المزمن (حالة نشيطة). أما ما يتعلق بالاقنية داخل الكبدية فأسبابها هي جميع الحالات المؤدية إلى انضغاط الأقنية أو انسدادها مثل كيسة ضاغطة داخل الكبد أو أحد أختلاطاتها كأنفتاحها وا نسداد الأقنية بالكيسات البنات.

الأسباب ما بعد الكبدية

ناجمة عن انسداد الأقنية خارج الكبد مثل الحصيات الصفراوية وهنا يرتفع البيلوروبين على حساب المباشر.

المضاعفات

مضاعفات اليرقان تشمل تعفن الدم خاصة الأقنية الصفراوية، تشمع صفراوي، التهاب البنكرياس، أمراض تجلّط الدم، الفشل الكبدي والكلوي. المضاعفات الأخرى تتعلّق بالمرض وبالإجراءات المستخدمة في تشخيص ومعالجة الأمراض الفردية.[4]

مراجع

  1. أ ب Guyton, Arthur, and John Hall, John. Textbook of Medical Physiology, Saunders, September 2005, ISBN 978-0-7216-0240-0
  2. ^ Findarticles.com, accessed Nov. 22, 2008 نسخة محفوظة 19 سبتمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  3. أ ب Pashankar، D (July 2001). "Jaundice in older children and adolescents". Pediatrics in Review. 22 (7): 219–226. PMID 11435623. doi:10.1542/pir.22-7-219.
  4. ^ Jaundice - Wikipedia, the free encyclopedia
  • بوابة طب
أمراض تنقلها المياه

أمراض تنقلها المياه، هي الأمراض التي تنتقل إلى الإنسان أو الحيوان عن طريق المياه، والتي عادة ما تحتوي على نسبة من الكائنات الدقيقة المسببة للأمراض؛ وهذه الأخيرة تُنقل مباشرة عندما تتلوث المياه العذبة ويستعملها الإنسان أو الكائن الحي بصفة عامة في الشرب أو الاستحمام، كما تُسبب نفس الأمراض عندما يتم استخدامها في تحضير الطعام. وفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن 1.4% من الأشخاص الذين عانوا أو يعانون من الإسهال سببه المياه الملوثة. ووفقا لنفس المنظمة فالمياه الملوثة (خاصة الجوفية) تتسبب في وفاة 1.8 مليون شخص كل عام. ويُقدر أن 88 ٪ من هذا المشاكل يُعزى إلى اختلاط مياه الصرف الصحي بالمياه النقية أو الجوفية العذبة مما يؤدي إلى تلويثها ووجود كائنات قد تُسبب أمراضا خطيرة.

تشتمل المياه الملوثة على كائنات حية دقيقة مثل البروتوزوا والفيروسات والبكتيريا وكثير منها الطفيليات المعوية المسببة للأمراض.

قبل ظهور نظرية جرثومة المرض أو فهم طبيعة المياه كوسيلة لنقل الأمراض، كانت المعتقدات التقليدية تحذر من استخدام المياه الملوثة، وتُفضِل استخدام مشروبات أخرى مثل النبيذ والبيرة والشاي. ففي قوافل الجمال التي اجتازت آسيا الوسطى على طول طريق الحرير، كتب المستكشف "أوين لاتيمور": «سبب شربنا الشاي كثيرا هو المياه السيئة. لا نشرب الماء غير المغلي». بل كان هناك اعتقادا بأن الماء الملوث يسبب تقرحات في القدمين.

تضيق (طب)

في الطب، يستخدم مصطلح التضيق (بالإنجليزية: Stenosis وكذلك stricture و coarctation) لوصف التضيق الشاذ في الوعاء الدموي أو أي عضو أو تركيب أنبوبي.عودة التضيق هو حدوث التضيق مرة ثانية بعد عملية.

ثالوث شاركو لالتهاب الأوعية الصفراوية

ثالوث شاركو لالتهاب الأوعية الصفراوية (بالإنجليزية: Charcot's cholangitis triad) هو مجموعة من يرقان وحمى، وغالبا مع صمل، بالإضافة لألم في ربع البطن الأعلى. يحدث هذا الثالوث في حالة التهاب الأوعية الصفراوية الصاعد.

عندما يحدث انخفاض ضغط الدم وتغير في الحالة العقلية، تسمى الحالة حينئذ بخماسة رينولد.يحمل ثالوث شاركو اسم عالم الأعصاب الفرنسي جان مارتن شاركو.

خماسية رينولد

خماسية رينولد أو خماسة رينولد (بالإنجليزية: Reynolds' pentad) هي مجموعة من الأعراض والعلامات التي قد تقترح في التشخيص وجود إصابة بالتهاب الأوعية الصفراوية الصاعد الانسدادي، وهو عبارة عن عدوى خطرة تصيب قناة الصفراء.

خماسة رينولد عبارة عن مجموعة من ثالوث شاركو لالتهاب الأوعية الصفراوية (يرقان وحمى وألم في ربع البطن الأعلى) مع صدمة (انخفاض ضغط الدم وتسرع القلب) وتغير مستوى الوعي. تدرج أحيانا العلامتان الأخيرتان ببساطة على أنهما انخفاض ضغط الدم وارتباك.

رتق القناة الصفراوية

رتق القناة الصفراوية (بالإنجليزية: Biliary atresia) هي حالة نادرة تحدث في الأطفال حديثي الولادة وغالباً ما تكون القناة المرارية في هذه الحالة مسدودة أو غير موجودة. وإذا لم تشخص الحالة أو لم تكتشف فسوف تؤدي إلي فشل كبدي لكنها لاتؤدي (كما يعتقد البعض) إلي يرقان نووي (بالإنجليزية: kernicterus). وسبب هذه الحالة غير معروف. والعلاج الوحيد الفعّال لها هو التدخل الجراحي أو زراعة الكبد. وهو مرض يصيب الفتيات بنسبة أكبر من الذكور. وليس له علاقة بالتطعيمات و الأدوية التي تعطى أثناء الحمل.

ركود صفراوي داخل الكبد أثناء الحمل

ركود صفراوي داخل الكبد أثناء الحمل (بالإنجليزية: Intrahepatic cholestasis of pregnancy) أو ركود الحمل صفراوي أو يرقان الحمل أو حكة الحمل، هي حالة طبية تتميز بالركود الصفراوي ويحدث أثناء الحمل وتتميز بحكة مزعجة، وقد يؤدي إلي وفاة الأم والجنين.

واعتبرت الحكة عرضا من أعراض الحمل منذ زمن طويل، وهو إحساس بالضيق البسيط بسبب تغيرات في الجلد وخصوصا البطن، والحكة هي عرض من أعراض الركود الصفراوي داخل الكبد أثناء الحمل وتكون غالبا في راحة اليدين أو باطن القدمين ولكن قد يحدث في جميع أنحاء الجسم.

ويحدث في الثلث الأخير من الحمل بصورة أكثر شيوعا، ولكن قد يحدث في أي وقت من الحمل.

رمزية الألوان

علم النفس اللوني والرمزية اللونية في الفن وعلم الإنسان، وتشير الرمزية اللونية إلى استخدام الألوان بوصفها رمزًا في جميع الثقافات. يشير علم النفس اللوني إلى تأثير اللون على المشاعر والسلوك البشري، تمييزًا لها عن الاستطباب بالضوء (بالإنجليزية: Phototherapy) (استخدام الأشعة فوق البنفسجية لعلاج يرقان الرضع).

الرمزية اللونية وعلم النفس اللوني مبنيان ثقافيًا على روابط تختلف باختلاف الزمان، والمكان، والثقافة. في الواقع، قد يكون للّون الواحد رموزًا مختلفة جدًا وآثارًا نفسية في نفس المكان. الرمزية اللونية هي مجال مستمر للدراسة تعتمد على مجموعة كبيرة من الأدلة التراثية القصصية، لكن لا تدعمها بيانات من دراسات علمية مثبتة.

يستخدم اللون الأحمر غالبًا في أمريكا الشمالية ليشير إلى التوقف، كما في إشارات التوقف، أو الخطر، وفي ضوء الإنذار. وفي نفس الوقت يرمز إلى الحب، كما هو الحال في عيد الحب. أي شخص غير مطلع على الترميز الثقافي للون الأحمر في أمريكا الشمالية قد يخلط بين رمزية اللون الأحمر للقلب عيد الحب فيعتبره تحذيرًا. التنوع الثقافي موجود في رمزية الأبيض، والذي يعتبر تاريخيًا كإشارة للنقاء والعذرية ، أو الموت (كما رواية موبي ديك للروائي هيرمان ملفيل). وفي أمريكا الشمالية يعتبر لون رداء الزفاف . وفي فترات معينة في التاريخ، كان لون يُرتدى في الجنازات في أجزاء من اليابان والصين.

سيفرادين

سيفرادين (Cefradine) هو INN من مضادات الجراثيم وهو مضاد حيوي من زمرة السيفالوسبورينات.

شينيون (مصطلح طبي)

الشينيون (بالانجليزية:Chignon)هو ورم أو انتفاخ مؤقت يبقي على رأس الطفل عقب استخدام جهاز شفط الجنين في أثناء عملية الولادة. الشينيون ليس علامة لإصابة خطيرة وقد يستغرق ساعتين على الأقل أو أسبوعين على الأكثر لكي يختفي.

فرط بيليروبين الدم

فرط بيليروبين الدم هي حالة مرضية ترتفع فيها نسبة البيليروبين في الدم أعلى من المستوى المعتاد. عادة يكون مستوى البليروبين عند البالغين حوالي 17 ميكرومول / لتر وعند حديثي الولادة 340 ميكرومول / لتر . المستوى الاخطر للبليروبين يصل إلى 425 ميكرومول / لتر.الارتفاع الطفيف في نسبة البيليروبين قد يسببه:

انحلال الدم أو زيادة انهيار خلايا الدم الحمراء.

متلازمة غلبرت - هي اضطراب وراثي في استقلاب البيليروبين التي يمكن أن تؤدي إلى يرقان طفيف ، وتصيب هذه المتلازمة حوالي 5٪ من السكان.

متلازمة روتور: هي متلازمة تتسبب في حدوث اليرقان غير المصاحب للحكة، وارتفاع البيليروبين في الدم، وخاصة البليروبين المقترن.

قائمة الأدوية المسحوبة

بعض الأدوية يصادق على استخدامها وتسوق في بعض البلدان أو في بلدان العالم كافة، ثم تظهر عليها أعراض جانبية ومخاطر في الاستخدام لم تظهر في التجارب السريرية لذلك تقوم المؤسسات الحكومية المختصة بسحبها من الأسواق.

وكالة الأدوية الأوروبية هي المسؤولة عن إجراءات المصادقة أو عدمها وحتى سحب الدواء من الأسواق في الإتحاد الأوروبي، بينما في الولايات المتحدة فإدارة الغذاء والدواء هي المسؤولة عن ذلك.

في بعض الأحيان تسوق بعض الأدوية في الاتحاد الأوروبي ثم تسحب وهي لم تصل مرحلة المصادقة عليها في الولايات المتحدة، والعكس صحيح أيضاً.

قانون كورفوازييه

قانون كورفوازييه (بالإنجليزية: Courvoisier's law) ينصُ على أنَّ وجود مرارة متضخمة مجسوسة ولكنها غير مؤلمة، مع وجود يرقان خفيف غير مؤلم، من غير المحتمل أن يكون السبب هو حصوات صفراوية. غالبًا ما يُستخدم المصطلح لوصف موجودات الفحص الجسدي في الربع العلوي الأيمن من البطن. توحي هذه العلامة إلى احتمال وجود سرطانٍ خبيث في المرارة أو سرطانٍ بنكرياسي، وأنَّ هذا الانتفاخ من غير المحتمل أن يكون بسبب الحصوات الصفراوية.عندما نُشرت ملاحظات لودفيج جورج كورفوازييه في ألمانيا عام 1890، لم يُشر فيها إلى كلمة "قانون"، ولم يذكر السرطان الخبيث أو الألم. هذه النقاط عادةً ما تُسبب تشويشًا في الكتابات الطبية.يُسمى قانون كورفوازييه أيضًا: علامة كورفوازييه، متلازمة كورفوازييه، علامة كورفوازييه-تيرير.

متلازمة كريغلر-نجار

متلازمة كريغلر نجار هو اضطراب نادر يؤثر على التمثيل الغذائي للبيليروبين التي تتكون من انهيار الهيم في كرات الدم الحمراء. ينتج الاضطراب في صورة عيب خلقي ينتج عنه يرقان غير انحلالي، مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات البيليروبين غير المتوحد، وغالبًا ما يؤدي إلى تلف المخ عند الرضع.

تنقسم هذه المتلازمة إلى نوعين، الثاني منها يطلق عليه أحيانًا متلازمة أرياس. يشكّل هذين النوعين، جنبًا إلى جنب مع متلازمة غلبرت ومتلازمة دوبين-جونسون ومتلازمة الدوار، الخمس متلازمات العيوب الوراثية المعروفة في أيض البيليروبين. على عكس متلازمة غلبرت، لم يتم إحصاء سوى بضع مئات من حالات متلازمة كريغلر نجار.

سميت المتلازمة نسبة إلى طبيبي الأطفال الأمريكي جون فيلدينغ كريغلر واللبناني-الأمريكي فكتور أسعد نجار.

متلازمة لوسي - دريسكول

متلازمة لوسي-دريسكول (بالإنجليزية: Lucey–Driscoll syndrome ) أو يرقان احتباسي عند الوليد، هو اضطراب صبغي جسدي متنحي، يؤثر على الإنزيمات المشاركة في عملية ايض البيليروبين. وهو واحد من عدة اضطرابات تصنف بأنها عبارة عن فرط بليروبين الدم الغير مقترن الوليدي العائلي العابر.

متلازمة ميريزي

متلازمة ميريزي هي تعقد نادر فيه حيث تصبح الحصوة مغروزة في القناة المرارية أو عنق المرارة مما يسبب ضغط من القناة الصفراوية المشتركة أو القناة الكبدية المشتركة، مما أدى إلى انسدادها وحدوث يرقان. يمكن أن يكون سبب اليرقان الانسدادي عن طريق ضغط خارجي مباشر من الحصوات أو من التليف الناجم عن التهاب المرارة المزمن. كما يمكن أن يحدث ناسور.

هالة (جلد)

هذا المقال عن الهالة في جسم الإنسان. إن كنت تقصد معنى أخر أنظر صفحة التوضيح.

الهالة (بالإنجليزية: Areola) هي الجزء الدائري من الجلد الذي يحيط بالحلمة في ثدي الإنسان، وهي ذات لون أغمق من لون الجلد المحيط بها.

ورم الكبد

أورام الكبد (بالإنجليزية: Liver tumors) أو الأورام الكبدية (بالإنجليزية: hepatic tumors) هي أورام أو نمو غير طبيعي في الكبد أو على الكبد. (تبدأ المصطلحات الطبية المتعلقة بالكبد بهيباتك، أو هيباتو التي تشير إلى المصطلح اليوناني هيبرا). هناك العديد من الأنواع المتميزة للأورام الكبدية لأن الكبد يتكون من أنواع مختلفة من الخلايا. هذا النمو قد يكون حميدا أو خبيثا "سرطانيا ". و قد يتم اكتشافه بالمصادفة أثناء تصوير الكبد (حتى لسبب مختلف عن السرطان نفسه)، أو قد تتواجد أعراض على المريض في صورة كتلة في البطن، أو تضخم الكبد، أو الآم في البطن، أو يرقان، أو في صورة خلل في وظائف الكبد.

يرقان نووي

اليرقان النووي (بالإنجليزية: Kernicterus) هو تلف دماغي ناجم عن البيليروبين. البيليروبين هو عبارة عن مادة شديدة السمية للأعصاب عندما ترتفع نسبتها في الدم، وهذه الحالة تعرف بفرط بيليروبين الدم. إن فرط بيليروبين الدم قد يُسبب انتقال وتراكم البليروبين في القشرة الرمادية المكونة للنظام العصبي المركزي، وهذا قد يؤدي إلى ضرر عصبي لا رجعة فيه. تبعاً لمستوى الاصابة، وتتراوح اعراض المرض من اعراض طفيفة وربما غير ملحوظة سريرياً إلى تلف دماغي شديد وقد يؤدي احياناً إلى الموت.

الاطفال حديثي الولادة هم الأكثر عرضة للتلف العصبي الناجم عن فرط البليروبين؛ لذلك يجب مُراقبة نسبة البليروبين في الدم خلال هذه الفترة العُمرية بحذر.

يرقان وليدي

اليرقان الوليدي هو اصفرار يصيب بشرة وعين الطفل، وهو حالة طبية تتطلب عناية خاصة بحديث الولادة، وهو ناتج عن زيادة مستوى البيليروبين في الدم عن الحد الطبيعي، والبيليروبين هي مادة تُنتج عند تحلل خلايا الدم الحمراء وتكون سامة عند زيادة تركيزها في الدم، ولتجنب ذلك يقوم الكبد بالتخلص منها وطرحها في الدم، أو في الأمعاء لإخراجها مع البول والبراز، وفي الجنين يقوم كبد الأم الحامل بكل هذه الوظائف.

زيادة تركيز البيليروبين في الدم يؤدي إلى ظهور اليرقان، ويمكن أن يكون هذا العرض فسيولوجياً بسبب عدم اكتمال نمو بعض أعضاء جسم الطفل، أو تأخر نموها، وتظهر علاماته على الطفل بعد اليوم الأول من ولادته، أو قد يكون عرضاً مرضياً ويمكن أن يولد الطفل مصاباً به أو خلال اليوم الأول للولادة.

اليرقان النووي هو من أخطر مضاعفات وصول مادة البيليروبين إلى مخ الطفل وقد تم اكتشافه عام 1875م، حيث يحدث تصبغ لنسيج المخ باللون الأصفر.اليرقان الوليدي منتشر بكثرة حول العالم، ويختلف انتشاره حسب العرق والدولة، حيث تزيد نسبة انتشاره في مجتمعات شرق آسيا والهنود الأمريكيين، بينما يقل في السود، كذلك وجد أنه يزيد في شعوب المناطق المرتفعة.

يرقان الرُّضَّع هي حالة شائعة، خاصة في الرُّضَّع الذين يولدون في الأسبوع الـ38 من الحمل (قبل الموعد) وبعض الذين يرضعون طبيعيًّا. يحدُث يرقان الرُّضَّع عادةً لأن كبد الطفل ليس ناضجًا بما يكفي للتخلص من البيليروبين في مجرى الدم. في بعض الأطفال، قد يتسبَّب مرض كامن بالإصابة باليرقان.لا يحتاج معظم الأطفال الذين يولدون ما بين 35 أسبوعًا من الحمل والفترة الكاملة إلى علاج لليرقان. نادرًا ما يؤدي ارتفاع مستوى البيليروبين في الدم بشكل غير عادي إلى تعرُّض المولود الجديد لخطر الإصابة بتلف في المخ، خاصةً في وجود عوامل خطر معينة لليرقان الشديد.

السبيل الهضمي العلوي
تبرز
البطن

لغات

This page is based on a Wikipedia article written by authors (here).
Text is available under the CC BY-SA 3.0 license; additional terms may apply.
Images, videos and audio are available under their respective licenses.