مجلس بستان المرج الاقليمي

بستان المرج هو مجلس إقليمي في "عيمك يسرائيل"، يضم القرى الأربعة التالية : كفر مصر، قرية سولم، قرية نين وقرية الدحي . هذه القرى بغالبيتها العظمى تابعة لعائلة زُعبي .أقيم مجلس بستان المرج، عام 1994 حيث قام بإدارته في البداية وزير الداخلية .

عام 2002 عقدت الإنتخابات الأولى في بستان المرج، واختير أحمد زعبي رئيسا لإدارة المجلس .أما في عام 2009، فقد عينت لجنة إدارة، بسبب التقصيرات العديدة في سير عمل المجلس، والعجز الذي كان بنسبة 35٪ تقريبا من إيرادات المجلس .

وفي عام 2013 تولى يعقوب زوهر المنصب الإداري من قبل وزارة الداخلية.[1]

في 2 شباط 2014، أجريت الانتخابات التي ضمت المرشحين البارزين: أحمد زعبي، وعبد الكريم زعبي، اللذين فازا بالانتخابات، واتفقا على أن تكون إدارة المجلس الإقليمي مشتركة بينهما، فعُيّن أحمد زعبي كرئيس للمجلس ، وعبد الكريم زعبي نائبا له.

حسب معطيات مركز الإحصائيات، حتى شهر كانون أول 2014 ضم المجلس الإقليمي بستان المرج نحو 7300 نسمة، في تزايد بمعدل سنوي نسبته 1.2% في عدد السكان.

وحسب معطيات نفس المركز المذكور، دُرج المجلس الإقليمي في المرتبة 2 من 10 من الناحية الاجتماعية والاقتصادية .[2]

نسبة الحاصلين على شهادة الثانوية العامة ( شهادة التوجيهي بالعبرية:בגרות) في سنة (2013-2014) بلغت 48.6%، ومتوسط الراتب الشهري للموظف سنة 2013 هو 5778 شاقل (المتوسط العام : 8347 شاقل ).[3]

الرقم الطابع  العام للبلدة البلدة سنة الإقامة
1 قرية الدحي القرن الثامن عشر
2 قرية كفر مصر القرن الثامن عشر
3 قرية نين نهاية القرن الثامن عشر
4 قرية سولم القرن الثامن عشر

مراجع

  1. ^ قرار المحكة العليا في اسرائيل
  2. ^ احصائات المركز الاسرائيلي للاحصاء
  3. ^ موقع المجلس المحلي نسخة محفوظة 10 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.

  • بوابة إسرائيل
  • بوابة فلسطين
مجلس إقليمي (إسرائيل)

المجالس الإقليمية (صيغة الجمع : (بالعبرية: מוֹעָצוֹת אֵזוֹרִיּוֹת)، مُعتسوت أزوريوت والمفرد: (بالعبرية: מוֹעָצָה אֵזוֹרִית)، مُعتسا أزوريت) واحدة من ثلاثة أنواع للكيانات الحكومية المحلية في إسرائيل، بجانب المدن والمجالس المحلية. اعتبارًا من عام 2019، كان هناك 54 مجلسًا إقليميًا، الذي عادة ما يكون مسؤولًا عن إدارة عدد من المستوطنات المنتشرة في المناطق الريفية. تتضمن المجالس الإقليمية تمثيلًا لأي منطقة ما بين 3 و54 مجتمعًا، وعادةً ما تنتشر على مساحة كبيرة نسبيًا بالقرب من بعضها البعض.عادةً لا يتجاوز كل مجتمع وتديره لجنة محلية داخل كل مجلس إقليمي عن 2000 نسمة، وترسل هذه اللجنة ممثلين إلى المجلس الإقليمي القائم بالإدارة بما يتناسب مع حجم عضويتهم ووفقًا لمؤشر ثابت قبل كل انتخاب. تلك المستوطنات التي بدون مجلس إداري لا ترسل أي ممثلين إلى المجلس الإقليمي، بل يتم التعامل معها مباشرة. يتم اختيار ممثلي تلك المستوطنات الممثلة مباشرة إما بشكل مباشر أو من خلال الانتخابات، والشكل الغالب للمجتمعات الممثلة في المجالس الإقليمية هي كيبوتسات وقرى صغيرة (موشاف).

لغات

This page is based on a Wikipedia article written by authors (here).
Text is available under the CC BY-SA 3.0 license; additional terms may apply.
Images, videos and audio are available under their respective licenses.