فخار

الفخار هو الطين المحروق، نتيجة أن الإنسان عرف منذ الأزل كيف يحول الطين إلى مادة صلبة عن طريق الشوي في النار بالأفران (القمائن)، وعرف كيف يشكله ويصنعه ويزججه.[1][2][3]

Pottery churn
شكوة أو سعن فخاري من العصر الحجري الفخاري المتأخر، وجد في موقع تليلات الغسول شمال شرق البحر الميت، معروض في متحف الأردن.
Port de Sayada, 2013
أواني فخارية في مدينة صيادة ولاية المنستير تونس.
COLLECTIE TROPENMUSEUM Pot van geglazuurd aardewerk TMnr 5683-31
إناء فخاري من المغرب.

التاريخ

الفخار هي من اقدم الحرف التي عرفها الانسان والفخار هو اية شي تم صناعته من طين وهناك نوعان من الطين المدري والطين الحجري الأول يحصل عليه من مجاري الاودية والانهار والهضاب والثاني يحصل عليه من الجبال وهو عبارة عن صخر يتم طحنه ليصبح قابل للعجن. وكلا النوعين من الطين له عدة ألوان الاخضر والابيض والاحمر والاسود والاصفر. وعادة ما يفرق اصحاب صناعة الفخار بين الطين المدري والطين الحجري ان الأول يحرق على حراراة مابين 950 درجة مئوية حتى 1150 درجة مئوية والثاني يحرق على درجةدرجة حرارةما بين 1200 درجة فما فوق.(للحديث بقية) صنع منه الفخار المسامي وغير المسامي وفي عدة ألوان وأشكال. ومما ساعد في اختراع الفخار الدولاب البطيء ثم السريع الذي أحدث ثورة في كمية الإنتاج في الألفية الرابعة ق.م.. وكان الفخار يجفف في الهواء والشمس ثم يتم إحراقه بطريقة تهوية والتحكم في الهواء ليعطي اللون الأحمر أو الأسود حسب أكاسيد المعادن الموجودة مادة الطين. وكان يزين يصقل قبل الحرق أو بعده. ويلون بأكاسيد المعادن. زأزل مراكز صناعة الفخار في شرق ىسيا كانت في الصين واليابان وكوريا حتى نهاية الألفية الثانية ق.م. اعطاني كتاب عن المتحف واليابان هي التي اكثرت من صناعة الفخار خاصة في سنة 1265 ميلادي.كان الصينيون يصنعون الفخار بأيديهم. وظلوا منذ سنة 206 ق.م.وحتي سنة 220 م. يصنعون التماثيل الصغيرة والأشياء الفخارية حتي المواقد.وفي سنة 220 م ز ظهر الخزف الصيني وكانت تصدره للهند والشرق الأوسط. وكان عليه رسومات تميزه.

وكان الفخار في أمريكا يصنع يدويا ويلون بأكاسيد المعادن أو ألوان أصباغ نباتية. ولم يعرفوا الدولاب.وفي جنوب أمريكا تم العثور علي فخار يرجع لسنة 3200 ق.م. في إكوادور وبيرو بأمريكا الجنوبية عبارة عن قدور وفازات ملونة. وصنع المكسيكيون السيراميك (الخزف)يرجع تاريخه لسنة 1500 ق.م.وفي حضارة الأولمك صنعت التماثيل الفخارية الصغيرة المجوفة في سنة 300 م.وأوان متعددة الألوان ولها ثلاثة أرجلوكان المايا يصمعوم الخزف في أشكال رقيقة أسطوانية متعددة الألوان.والزهريات عليها صور ونقوش خطية والحياة اليومية. وفي أمريكا الشمالية بوادي الميسيسبي في الألفية الأولى ق.م. كان يصنع الفخار الملون. وفي الشرق الأوسط كان بصنع الفخار مبكرا. ففي الأناضول صنع منذ سنة 6500 سنة ق.م. صنعت التماثبل الطينية للعبادة والتماثيل الصغيرة الملونة بالمغرة الحمراء (مادة). وكان يصنع يدويا.وكان محززا بخطوط أفقية. وكان الفخار يشوى في أفران الخبز أو قمائن.و في سوريا اشتهرت صناعة الفخار منذ الألفية الخامسة ق.م. وكان يصنع الاوانب الفخارية والتماثيل الفخارية كان الخزف الملون يصنع في شمال بلاد الرافدين في سامراء وفي الجزيرة السورية.

Makingpottery
صناعة الفخار

كان يصنع أشكال حيوانية وبشرية منه ملونة باللون الأحمر والرمادي والبني والأسود. وصنع الفخار الممتاز والملون بتل حلف في سورية عندما تعلم صناع الفخار potters كيفية التحكم في شدة نيران الأفران وكان الحرفي السوري قد طور صناعة الفخار بشكل ملحوظ وقد بينت المكتشفات في الجزيرة السورية وكذلك في غرب سوريا عن أهم منشأت لصاعة الفخار. وفي نفس الفترة كان الفرس يصنعون القدور ويزينونها بأشكال وتصميمات هندسية ورسم الطيور والحيوانات. وكان الفخار المزجج قد عرف حوالي 1500ق.م.في بلاد الرافدين. وكان من أجود الأنواع وخاصا بالزخارف المعمارية. وظهرت الفسيفساء الملونة لتزيين الأعمدة والكوات في بلدة وركاء بالعراق. وكان يزين به في بابل ,وفي سوريا والعراق زينت واجهات المعابد والغرف والمداخل ويكون صورا ملونة من الحيوانات كالأسود والثيران. وبلغ الذروة في استعماله بالقرن السادس ق.م.. وفي الألفية الخامسة ق.م. كان بصنع الخزف بمصر وكان مصقولا ورقيقا وغامقا وكان بعلق بالحبل للزينة. ثم كان يدهن ويزين بأشكال هندسية أو حيوانية حمراء أو بنية أو أصفر داكن.وكانت مصر مشهورة سنة 2000ق. م. بخزف الفيانس الذي كان يصنع من الزجاج البركاني(الكوارتز). وكان لونه أخضر غامقا أو أزرق لامعا. وكان أقرب منه للزجاج وليس للخزف. ومن هذا النوع صنع الحرفيون المصريون منه الخرز والمجوهرات والجعارين والأكواب الراقية وتماثيل الأشابتي (مادة) الصغيرة التي كانت توضع كخدم مع الميت.

Potter at work, Jaura, India
صانع الفخار في الهند.

وكان الفخار يصنع في جزر بحر إيجه منذ سنة 1500 ق.م. ولا سيما في جزيرتي قبرص وكريت. وكان يلون بلونين ويتخذ أشكالا خيالية ولا يستعمل إلا للزينة ووضع الكريمات والعطور به.وكان يحلي بتصميمات هندسية أو تجريدية. وكان الفخار يشكل في أشكال خيالية. وفي اليونان كان تشكيل ودهان وتزيين الخزف فنا تقليديا هناك. وكان يشكل الطين المحلي علي الدولاب بسهولة. وكل نوع نوع كان مميزا وله أغراضه واستعمالاته في المجامع الإغريقي. فأمفورا amphora (زلعة)عبارة عن وعاء طويل بيدين(عروتين) يستعمل لتخزين الخمر والزيت والحبوب والعسل. وهيدرا hydria هبارة عن أبريق للماء. وليسيثس lecythus عبارة عن قارورة للزيت لها رقبة طويلة ضيقة وتستعمل في القرابين الجنائزية. وسيلكس cylix عبارة عن كوب بيدين وله قدم (قاعدة). وأونوكوا oenochoe إبريق للخمر له شفة. وكان الفخار الأسود الغير مزين يستعمل في اليونان أيام العصر الهيليني. وكانت هذه الأنواع من الخزف قد تأثر به الرومان. وكان الإغريق يتقنون حرقه في أفران خاصة. وكانوا يزينون الفخار والخزف بصور نباتات وحيوانا ت تجريدية أوصور خيالية. وكان النوع الأثيني الطراز سائدا سنة 1000 ق.م.

وفي سنة 530 ق.م. ظهر الفخار الأحمر وكان يصنع في أثينا وكورنيث وانتشر شعبيا. وكانت الخلفية مدهونة إسود والأشكال مرسومة فوقها بالبني المحمر وكانت تفاصيل الشكال بالأسود وكان يوضع ماء الذهب لإظهار الحلي. وكان يصنع أوان الفخار الأبيض المرسوم بالألوان. وكان الرومان يعجبون كثيرا بالأنية الخزفية الحمراء المصقولة واللامعة في تفاعل ضد الفخار الإغريقي والهيلليني الأسود. وكانت تقنية صنع هذا النوع قد ظهرت في شرق البحر الأبيض المتوسط سنة 323 ق.م. وكان يصنع بغمس الإناء في معلق سائل من جسيمات دقيقة من مسحوق السيلكا (الرمل) ثم يحرق في أفران مؤكسدة. وكان الفخار يصب في قوالب خاصة منقوشة يداخلها لتعطي الصور والأشكال علي الفخار علي البارز. وكان يطلق علي هذا النوع من الفخار الطين المطبوع terra sigillata (“stamped earth”).أو صنع آرتين Arretine ware وكانت الأشكال مزينة بفطع معدنية أو زجاجبة. وهذا النوع انتشرت صناعته وكان رائجا مع النوع الإغريقي الأسود اللامع في كل الإمبراطورية الرومانية ولا سيما في جنوب فرنسا بالقرن الأول ميلادي.

وفي الخلافة الأموية(661 م- 750م), كانت الأكواب والأواني تصنع بمصر من اللبلور (زجاج) صخري الأزرق أو الأخضر. عوة علي الفخار المصنوع في سوريا وإيران والرافدين. وكانت صناعة الفخار والخزف قد تاثرت بالصينيين منذ القرن التاسع م. وحتي القرن 15م. وفي القرن التاسع شجع لبعياسيون صناع الفخار والخزف علي تقليد الصناعة الصينية بألوانها وأشكالها البارزة علي السطح. وانتقلت في القرن العاشر هذه الصناعة من الشام والعراق لللأندلس ومنها لأوربا ولا سيما التزجيج بالقصدير. وبصفة عامة كان الفخار والخزف الإسلامي يصنعان في قوالب عادية أو منقوشة بالأشكال ومن بينها أنواع القيشاني (نسبة لبلدة كشان بإيران) في المساجد أو تزين بها الحوائط كالفسيفساء الملونة والبيضاء. ومن خلال التقنية الإسلامية ظهرت صناعة القيشاني والسيراميك الإسلامي في إيطاليا بالقرن15 وانتشرت صناعته في أوروبا بالقرن حتي أواخر القرن فخار بوكورو: Bucchero نوع من الفخار الرمادي أو الأسود الجميل الصنع. وسطحه لامع أملس. وكان الاستركان ينحتونه ما بين القرنين الخامس والرابع ق.م.

Céramiques pour bsissa, Lamta Tunisie, mai 2013
أواني في مدينة لمطة في تونس

المنتجات الفخارية

Tajines in a pottery shop in Morocco
أواني فخارية مطلية بأحد المحال بالمغرب.

هي الأدوات المصنوعة من الطين المفخور ويمكن تقسيم المنتجات الفخارية إلى:

  • أواني لحفظ الأغذية مثل الجرة.
  • أواني للطهي مثل الطنجرة والدلة والبرمة والملة والأكواب والفناجين والأباريق والصحون.
  • أواني لحفظ الماء وتبريده مثل الحِب أو الزير والجحلة والجدوية.
  • أواني ومنتجات أخرى مثل المزهريات وأصص الزراعة والمجامر وأشكال الفنية والزينة.

صناعة الفخار

المادة الأساسية في صناعة الفخار أو خزف السيراميك هي الطين. فضل اختيار الطين عن المواد الأخرى لأنه: 1 - سهل التشكيل، نتيجة البنية الداخلية. 2 - ناعم الحبيبات. 3 - يكتسب الصلابة عندا لتجفف أو الحرق.

إذا صنع الفخار من الطين فقط يسبب: 1 - التشقق. 2 - مسامية عالية. .

من الأسباب التي تودي إلى التشقق، عدم خروج الماء بسرعة ،التسخين السريع. من أسباب المسامية العالية، استخدام المواد العضوية، الفقاعات الناتجة عن البخار عند وضع الطين بالفرن.

وأيضا يضاف إلى الطين مواد مضافة لكي يكون الفخار أكثر تماسكا ومنها(الرمل، فتات الفخار القديم، صخور.......الخ). وظائف المواد المضافة : 1)-تقليل مادة الطين. 2)-تزيد من صلابة الفخار.

انظر أيضاً

مراجع

  1. ^ "معلومات عن فخار على موقع britannica.com". britannica.com. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019.
  2. ^ "معلومات عن فخار على موقع klexikon.zum.de". klexikon.zum.de.
  3. ^ "معلومات عن فخار على موقع universalis.fr". universalis.fr. مؤرشف من الأصل في 25 يوليو 2019.
  • بوابة التاريخ
  • بوابة علم الآثار
أبو الظهور (إدلب)

أبو الظهور أو أبو الضهور (كما تلفظ عادة) بلدة وناحية إدارية سوريّة تتبع منطقة إدلب في محافظة إدلب. بلغ عدد سكانها 10,694 نسمة حسب تعداد عام 2004.

تضم الناحية بلدة أبو الظهور و25 قرية و26 مزرعة.

تقع في شرق محافظة إدلب. تجاورها محافظة حلب من الشمال والشرق، وناحية سنجار من الجنوب، وناحية سراقب من الغرب. تتألف من بلدة أبو الظهور مركز الناحية ومزارعها (الجفر، الخفة، حميمات) والقرى والمزارع التالية (المزارع بين قوسين)، البراغيثي (الوسيطة غربية)، تل سلمو (الويسية، رسم الدبشية)، رسم نياص، الجديدة، رسم عابد (مشرفة رسم عابد، رأس العين)، الزفر الكبير (الزفر الصغير)، تل سلطان (باريسا)، البليصا (سكرية بليصا)، تل الأغر، تل خطرة (أبو جريف، مشيرفة، طويل الحليب)، تل الطوقان (شوحة، مزرعة ابن العوام) تل فخار، تل كلبة (تويم، سكرية أبو قميص، مسعدة، بيلون، صالحية)، التليجينة، التويم، جلاس، حميمات الداير (مستريحة، وريده)، الذهبية، رأس العين (الرحالة) الطويحينة، طويل الشيخ، الوسيطة الشرقية، حرملة (مشرفة حرملة، وريده).

بيوتها القديمة قبابية طينية، والحديثة أسمنتية تنتشر باتجاه الغرب يعتمد سكانها على زراعة 2257هـ بعلاً. ومن أهم حاصلاتها الشعير، و114هـ، مرواة من مياه الآبار تزرع بالقطن والخضر الصيفية، إلى جانب تربية الماشية، كما ويعمل قسم منهم في حرف يدوية منها: صناعة حيام الشعر والخناجر والسيوف ومستلزمات حياة البدو. في البلدة محطة للأرصاد الجوية، يشرب أهلها من شبكة مياه موزعة على المنازل. ترتبط بمدينة إدلب بطريق مزفتة. تتبعها ثلاث مزارع: الجفر ـ الخفسة ـ حميمات.

ألفاخارين

بلدية ألفاخارين (بالإسبانية: Alfajarín) هي بلدية تقع في مقاطعة سرقسطة التابعة لمنطقة أراغون شمال شرق إسبانيا. تأثيل اسم القرية أصله من الكلمة العربية الفخارين جمع فخار.

أمفورة

الأمفورة (باللاتينية: amphora، من اليونانية: αμφορεύς amphoreus) وتعني بالعربية «حامل من الجانبين» هي جرة خزفية كان اليونان والإغريق يستعملونها. وهي عبارة عن قارورة له قبضتان وعنق طويل أضيق من جسم الجرة الذي يكون بيضاوي الشكل.

يعود أصل اشتقاق كلمة أمفورة إلى الكلمة اليونانية αμφιφορεύς amphiphoreus التي تعني «حامل من الجانبين». أما أول الأمفورات فقد ظهرت على الساحل السوري في القرن 15 قبل الميلاد وانتشرت من هناك في أنحاء العالم القديم. استخدم الإغريق واليونانيون القدماء والرومان الأمفورات كوسيلة رئيسية لنقل وتخزين العنب وزيت الزيتون والخمر والزيت والزيتون والحبوب والسمك وأشياء أخرى.

الجديدة (جنين)

الجديدة قرية من قرى الضفة الغربية وتتبع جنين، تقع إلي الغرب من طوباس وتبعد عنها 12كم وإلى الجنوب من مدينة جنين، وتبعد عنها 21.5 كم. وترتفع 425 متراً عن سطح البحر، تبلغ مساحة أراضيها 6360 دونما، يحيط بها أراضي قرى صير، وميثلون، وسيريس، وطوباس، وعقابا. قدر عدد سكانها في عام 1922 (361) نسمة وفي عام 1945 (830) نسمة وفي عام 1961(1351) نسمة، وفي عام 1997 بلغوا (3640)نسمة وفي عام 2010 قدر عددهم 5000 نسمة تحتوي القرية على مدافن في كهوف منقورة في الصخر وصهاريج وشقف فخار. ومن القرى التي وقعت في حرب 1967.

الجديدة قرية من قرى الضفة الغربية تبعد 17 كم عن مدينة جنين وعدد سكانها 6000 نسمة عام 2016

وسبب تسمية الاسم يعود كونها قرية حديثة عمرها اقل من 200 عام وقد قامت القرى المجاورة بتسميتها عفويا بهذا الاسم (الجديدة) ومساحتها تبلغ 11000 دونم.

كما انه لا يوجد بها اي معالم تاريخية لاي حضارات او سكان قدماء.

الرفيعة (القطيف)

الرفيعة منطقة أثرية تاريخية تقع في جزيرة تاروت شرق المملكة العربية السعودية.

العصر الحجري الحديث في كوريا

العصر الحجري الحديث في كوريا, يشير إلى الفترة الواقعة بين 10,000 قبل الميلاد ~ 4,000 قبل الميلاد.

في ’العصر الحجري الحديث‘ تم استخدام الحجارة الأرضية (Ground stone) بدلاً من الحجارة المتكسرة(Chipped stone) تتميز القطع الأثرية الفخارية بالخطوط المشطية والتي تنتمي لعصر فخار جلمن.

المغار (الرملة)

المغار كانت قرية سابقة تابعة لقضاء غزة حتى عام 1932 ثم أصبحت تابعة لقضاء الرملة.

قرية المغار مقامة على تلة عرفت قديما باسم جبل بعلة، و في صدر الإسلام كانت من منازل قبيلة لخم العربية القحطانية،

وقال الجغرافي ياقوت الحموي (توفي سنة 1229) أن المغار كانت من قرى الرملة، وأن الفقيه أبو الحسن محمد المغاري ولد فيها في القرن الثامن للميلاد.

وتقع المغار علي بعد 12 كم إلي الجنوب الغربي من الرملة وهي علي الطريق العام الواصلة بين غزة والرملة ويمر في القرية طرق غير معبدة لكنها ممهدة وسالكة تربط بها قري عاقر وشحمة وبشيت وقطرة ويبنة ثم زرنوقة. في القرية عدة مواقع أثرية فيها قطع فخار، ومدافن.

تل رفعت

تل رفعت مدينة سورية تقع على بعد 35 كم شمال مدينة حلب وعلى ارتفاع 500 م فوق سطح البحر حيث تبلغ مساحة المخطط التنظيمي للمدينة 710 هكتارات ويبلغ عدد السكان مدينة تل رفعت 85833 نسمة. حسب إحصائيات 2013.

تل عين المتن

تل عين المتن هو تل في منطقة المتن في منطقة راشيا، جنوب شرق جزء من محافظة البقاع في لبنان. يقع قبالة قرية الصويري.

اكتشف بيتر ويسكومب وجيه كينغ موقع أثري Heavy Neolithic ثقيل من العصر الحجري الحديث، ينتمي لثقافة "القرعون" تم اكتشافه في عام 1966 من طرف الأركيولوجيين "بيتر ويسكومب" و"جي كينغ"، على طول مسار 200 متر (0.12 ميل) شمال عين المتن وحوالي 300 متر (0.2 ميل) غرب الطريق. وهو مخروطي الشكل يتألف من حجارة الأنقاض والتربة الرمادية، وقد عثر على أدوات الصوان البنية المستوردة بجانب أدوات أخرى مصنوعة من نيموليت في حقول السفوح السفلية. وكان هناك نوع آخر من الصوان الهش والملون في المنطقة ولكنه غير مناسب لصناعة الأدوات، ويعتقد بأن المادة تعود إلى العصر الحجري الحديث الثقيل أو ربما من أصول من العصر الحجري القديم . وجد فخار يعتقد بأنه يعود للعصر البرونزي، وقد تجلى ذلك من خلال الشقوف ذات القواعد المسطحة، بلون رمادي لامع، وتم العثور على العديد من الشقائب الأخرى، لا يمكن تخصيص موعد محدد لها، وتم العثور على مقبض من العصر القبرصي الثاني مع آثار من أواخر العصر الحديدي والفترات الإسلامية.

تل فخار

تل فخار قرية سورية تتبع ناحية أبو الظهور في منطقة مركز إدلب في محافظة إدلب. بلغ عدد سكانها 1017 نسمة في عام 2004 حسب إحصاء المكتب المركزي للإحصاء.

ثقافة جزائرية

الثقافة الجزائرية، تشمل الأدب والموسيقى، والمطبخ، والدين وجوانب أخرى من حياة الجزائري، وهي غنية ومتنوعة وعريقة جدا، في كل منطقة وكل مدينة أو واحة مساحة ثقافية معينة. منطقة القبائل، الأوراس، منطقة الجزائر العاصمة<القطاع العاصمي يشمل ولايات الجزائر العاصمة، البليدة، المدية، تيبازة، عين الدفلى، الشلف>، الهضاب العليا، ووادي مزاب، الهقار، الساورة، القطاع الوهراني هي مناطق تحمل خصوصيات ثقافية ولغوية في بعض الأحيان.

تعود المظاهر الثقافية الأولى على الأرض الجزائرية لآلاف السنين، من خلال الفن الصخري المدهش في طاسيلي ناجر. مرورا إلى جميع المباني الجميلة التي أقيمت طوال تاريخ هذا البلد، وصولا إلى الحرف التي الحاضرة دوما وغنية جدا، يعكس الفن الجزائري تاريخ هذا البلد وتأثيراته المختلفة.

جبل اللوز

جبال اللوز هو جبل يقع في شمال غرب المملكة العربية السعودية قرب الحدود الأردنية في منطقة تبوك على بعد حوالي 200 كم شمال غرب مدينة تبوك. ويبلغ ارتفاعة (2549)متر فوق سطح البحر ويعتبر من أعلى السلاسل الجبلية في منطقة حسمى التي تعد جبالها امتداداً لجبال السروات من غرب تبوك حتى وادي رم بالأردن، ويسمى بجبل اللوز لوجود شجر اللوز به قديما، وتنتشر بالمنطقة الرسوم الصخرية التي يرجع تاريخها حوالي 10.000 سنة قبل الميلاد ، بالإضافة إلى النقوش القديمة والكتابات الإسلامية ، وقد ازدهرت المنطقة تجارياً بسبب موقعها الجغرافي المتميز واشتراكها في النمو الحضاري خلال حقبة زمنية معينة وهي الفترة النبطية للقرنين الأول والثاني قبل الميلاد وربما بعده مما يؤيد الاستيطان العربي القديم في المنطقة.كما و تتساقط عليه الثلوج أحياناً في فصل الشتاء واحيانا في فصل الربيع اذا حصل منخفض جوي.

حضارة حلف

الثقافة الحلفية أو حضارة حلف فترة زمنية في تاريخ بلاد الرافدين أخد إسمه من الموقع الأثري في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا ، فيه أول كشف لآثار من العصر الحجري الحديث، وأسميت نسبة للمنطقة بالحضارة الحلفية ( تل حلف ). تتميز بالفخاريات المزججة مزينة برسوم هندسية ورسوم حيوانات. تعود آثار الموقع للألف السادس قبل الميلاد ، وكان بعدها موقعا للمدينة-الدولة الآرامية غوزانا.

تم الكشف في تل حلف عن أهم المدن الاثرية واقدمها وهي مدينة گوزانا الواقعة في جنوبي مدينة رأس العين السورية ، وتعد من اقدم المناطق الحضارية في تاريخ الحضارات البشرية وأظهر التنقيب في هذا التل طبقات حضارية متعاقبة ومنحوتات بازلتية جميلة كانت تزين جدران مباني المعبد والقصر. واشتهر فخاره باسم «فخار تل حلف» وعثر في تل حلف على الكثير من المكتشفات الهامة مثل الاختام وقطع من البرونز والعقود والاساور والخواتم والحلى المنوعة تعود للعصر الارامي ومقبرة تعود لعصر ( كامارا ) ومعبد آشوري ومصنوعات من العاج والعظام ومنحوتات بازلتية مثل العربات التي تجرها الاحصنة والتماثيل وغيرها .

يقع تل حلف (جوزانا القديمة) الأثري على الضفة الغربية لنهر الخابور، بالقرب من الحدود السورية-التركية، وعلى بعد 3 كيلومتر جنوب غربي منطقة رأس العين السورية. تم اكتشاف الموقع من قبل العالم الألماني ماكس فون اوپنهايم من خلال أسبار أجراها عام 1899، بعد إبلاغ بعض المواطنين له بوجود تماثيل في منطقة تل حلف، وحفريات أخرى قام بها بين الأعوام 1911 و1913 و1927 و1929. وقد دلت التنقيبات الأثرية أن الاستيطان ابتدأ في الموقع منذ الألف السادس قبل الميلاد، ثم أصبح مستوطنة مزدهرة في الألف الخامس قبل الميلاد، قبل أن يغدو في مطلع الألف الأول قبل الميلاد، عاصمة لمملكة بيت بحياني الآرامية والتي تعد الأقوى بين ممالك الشمال الآرامية، وكان اسم المدينة عندها (جوزانا).

غوجوسون

گوجوسون أو گوتشوسون يقال أنها أقدم مملكة كورية، بالإضافة إلى أن معنى گو (고 | 古) هو "القديم" , وهذا للتفريق بينها وبين مملكة جوسون، كما أن جوسون تكتب أيضاً تشوسون.

أول إشارة لهذا الاسم لم تظهر إلا في كتاب تذكارات الممالك الثلاث وسجلات القرون الوسطى الأخرى. ويعتقد أن (گوجوسون) قد تأسست في عام 2333 قبل الميلاد بوساطة دانگن -كما تحكي الأسطورة- وهو من الأجيال القادمة من السماء.

عثر على العديد من الأدلة الأثرية من حضارة گوجوسون في مرحلة الانتقال من عصر فخار جلمن إلى عصر فخار ممن حوالي عام 1500 قبل الميلاد، عندما احتلت مجموعة مزارعين صغيرة شبه متحضرة معظم أراضي شبه الجزيرة الكورية. بدأ الإنتاج المحلي من البرونز حوالي القرن الثامن قبل الميلاد.

بناء على السجلات الصينية، اعتقد بعض المؤرخين أنها تطورت من اتحاد غير منتظم إلى مملكة بين القرنين الرابع والثامن قبل الميلاد، على من أن هناك من يطعن في هذه النظرية.

في عهد المملكة المبكر، عاصمة گوجوسون افترض المؤرخون أنها تقع في لياونينگ في حوالي عام 400 قبل الميلاد، وأنها (العاصمة) تم تغييرها إلى بيونگيانگ، بينما في جنوب شبه الجزيرة، ظهرت دولة جن في حوالي القرن الثالث قبل الميلاد.تم غزو أراضي گوجوسون من قبل مملكة هان الصينية أثناء حرب گوجوسون مع هان في عام 108 قبل الميلاد، والذي أدى لانهيار المملكة لدويلات عديدة، إلى أن ظهرت ممالك كوريا الثلاث البدائية في التاريخ.

يشار إلى شعب أراضي گوجوسون في السجلات الصينية باسم دونغ يي "البرابرة الشرقيين". كانت لغتهم ربما السلف للغات بويو من عصر ما قبل التاريخ، وربما شكلا من الكورية البدائية.

فخار بن معد الموسوي

السيّد شمس الدين أبو علي فِخار بن مَعْد بن فخار بن معد بن أحمد الموسوي (ت. 603 هـ). رجل دين وفقيه ومُتكلّم وأديب ونسابة ومُؤرِّخ شيعي عراقي من مدينة الحلّة؛ وتتلمذ فيها في بادئ الامر عند والده معد بن فخار الموسوي، ثم تتلمذ عند ابن إدريس وبدأ يخطو على خطاه، ثم هاجر إلى كربلاء، والنجف، والكوفة، وبغداد.

من أساتذته: ابن إدريس الحلي، وشاذان بن جبرئيل القمي، وحسن بن معية العلوي، ويحيى بن حسن بن بطريق الأسدي الحلي، وابن سكون الحلي، وقريش بن مهنا، وابن شهرآشوب المازندراني، ومحمد بن جعفر المشهدي، وعبد الحميد بن عبد الله العلوي الحسيني، وأبو الفضل بن الحسين الحلي.وهو محل توثيق عند كثير من علماء الشيعة، ومنهم: محمد باقر المجلسي،(1) والحر العاملي،(2) وعباس القمي.(3)

قطرة (قضاء الرملة)

قطرة هي قرية من قرى فلسطين المدمرة عام 1948 ومختارها حسن إسماعيل القادري. هجر أهلها الفلسطينيين منها عنوة بفعل الاحتلال الصهيوني للبلدة في 17 مايو 1948 بعد تدخل كتبة "جفعاتي" الإسرائيلية في القرية. لجأ العديد من أهل القرية إثر النكبة إلى غزة حيث يقيم العدد الأكبر منهم في مخيم النصيرات، ولجأ بعضهم إلى الضفة الغربية والأردن.

ومن وجهائها الشيخ إبراهيم عثمان (أبو يوسف) وخميس سعيفان وخميس النادي. يعتبر أحد وجهاء القرية في العصر الحديث الأستاذ محمد بن أحمد بن علي بن نصر، الذي تبوأ موقع متقدم في وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، وكان أحد أوائل أساتذة القرية لتعليم أبنائها. هذا وقد مثل فلسطين كحكم كرة قدم دولي في فترة الستينيات من القرن الماضي. وكان أول رئيس لاتحاد الكرة الطائرة بعد إنشاء السلطة الوطنية الفلسطينية في قطاع غزة.

تقع قرية قطرة إلى الجنوب الغربي من مدينة الرملة وتبعد عنها 15 كم وترتفع 50 م عن سطح البحر وتعرف باسم (قطرة إسلام) تميزاً لها عن (قطرة يهود) اقيمت على بقعة قرية بعلة بمعنى سيدة في الكنعانية وبعضهم ذهب إلى أن (جديروت وجديرون) الكنعانية بمعنى حظائر الغنم كانت قد بنيت على موقعها الحالي وفي العهد الروماني عرفت باسم (سدرون). تبلغ مساحة أراضيها 7853 دونماً ويحيط بها أراضي قرى شحمة والمغار والمخيزن والمسمية الكبيرة وقطرة يهود. قدر عددسكانها عام 1922 (640) نسمة وفي عام 1945 (1210) نسمة وتحتوي القرية على أنقاض وأساسات من الدبش وآثار أرضيات مرصوفة بالفسيفساء وإلى الشمال الغربي منها تقع بقعة تعرف باسم (النبي عرفات) تحتوي على أساسات من الدبش وصهاريج وبير وشقف فخار وفي القرية تل يعرف باسم (تل الغول) وهو عبارة عن تل أنقاض. قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 48 (1404) نسمة وكان ذلك في 17-5-1948 ويبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (8620) نسمة. * عام 1984 أنشئت على أراضي القرية مستوطنة "جديرة" التي تحولت بعد ذلك إلى مدينة، وفي عام 1949 أنشئت مستوطنة "كدرون" على أراضي القرية.

كان عدد سكان القرية عام 1948 قبل الهجرة حوالي 1,500 شخص، وعدد البيوت فيها 298 بيت، وكان بها مدرسة مختلطة أسست في 1923، وبها مركز شرطة "لا زال موجود حتى تاريخ تحرير هذا المقال".

تحتوي القرية على أنقاض وأساسات من الدبش وآثار أرضيات مرصوفة بالفسيفساء وإلى الشمال الغربي منها تقع بقعة تعرف باسم (النبي عرفات) تحتوي على أساسات من الدبش وصهاريج وبير وشقف فخار وفي القرية تل يعرف باسم (تل الغول) وهو عبارة عن تل أنقاض.

كالتشاكي

كالتشاكي هي قبيلة هندية من مجموعة دياغيتا كانت تعيش في شمال الأرجنتين في أمريكا الجنوبية، وهي الآن منقرضة. تظهر الأحجار والآثار الأخرى أنهم كانوا على مستوى مرتفع من الحضارة، وأبدوا مقاومة قوية للمستوطنين الإسبان الأوائل الذين قدموا من تشيلي.

كانوا يتكلمون لغة تعرف باسم كاكان، والتي انقرضت في منتصف القرن السابع عشر أو بداية القرن الثامن عشر. لا يعرف تصنيفها التاريخي بشكل واضح. يقال أن الراهب اليسوعي ألونثو دي بارثينا قام بتسجيل اللغة، ولكن المخطوطة ضاعت.

ذكر فريدريك راتزل في كتابه "تاريخ البشرية" عام 1896 أنه توجد قطع فخار بين الكالتشاكي تحمل رسومات لطيور وزواحف ووجوه بشرية تذكّر بأعمال الشعوب البيروفية وشعب الملايو. كانت أغلب تقنيات الكالتشاكي تعود إلى العصر البرونزي.

نظام العصور الثلاث

تعبير « نظام الحقب الثلاث » أو نظام العصور الثلاث هو الاسم العلمي لتقسيمات الزمنية لعصور ما قبل الميلاد، والذي ابتكره أمين المتحف الدنماركي في كوبنهاكن كريستيان تومسون (Ch.Thomson) في العام 1816 م، حيث قام بتصنيف اللقى الأثرية الموجودة في المتحف على أساس مادتها إلى أدوات حجرية وتليها أدوات برونزية ثم الأدوات الحديدية، واضعاً بذلك أساس تقسيم التوالي الزمني للعصور الثلاث، الذي أكدته الحفريات الأثرية.

هجدة (تعز)

هجدة هي إحدى قرى الجمهورية اليمنية. تتبع جغرافيا لمحافظة تعز وإداريًا لمديرية مقبنة. يبلغ تعداد سكانها 5740 نسمة حسب الإحصاء الذي جرى عام 2004.

وهجدة هي بوابة الدخول إلى مدينة تعز عبر طريق الحديدة تعز وتبعد عن مدينة تعز 18 كيلومتر تقريباً

وتعتبر هجدة من اقدم الأسواق حيث كان يقام فيها سوق كل يوم ثلاثاء(حتى الان) ويعرض فيه العديد من المنتجات مثل

الجبن البلدي و الأسماك الطازجة والمجففة(وزرف و الحلويات الشعبية والمنتجات اليدوية مثل المشغولات اليدوية المصنوعة من

سعف النخل(حصير) والاواني الفخارية (فخار حيسي) وغيرها من المنتجات

فخار
فخار
فخار
عمليات
منتجات
خزافون بارزون

لغات

This page is based on a Wikipedia article written by authors (here).
Text is available under the CC BY-SA 3.0 license; additional terms may apply.
Images, videos and audio are available under their respective licenses.