سفر التثنية

سفر التثنية أو سفر تثنية الاشتراع (بالعبرية: דברים) أحد الأسفار المقدسة في التناخ الكتاب المقدس لدى الديانة اليهودية والعهد القديم في المسيحية؛ ولا خلاف بين مختلف طوائف الديانة اليهودية والمسيحية حول قدسيته.

يعتبر سفر التثنية من الأسفار الخمسة الأولى المنسوبة إلى موسى ويشكل جزءا من التوراة، تشير الموسوعة اليهودية إلى أن النص عثر عليه عزرا عند عودة اليهود من سبي بابل ضمن خرائب هيكل سليمان ، فأطلقوا عليه اسم التوراة . ثم شملت التسمية جميع الأسفار الخمسة الأولى المنسوبة إلى موسى، ولكنه دعي باسم التثنية أو الاشتراع ثم دعي باسم تثنية الاشتراع بدءًا من الترجمة السبعينية للكتاب المقدس، والتي تمت على أيدي رجال دين يهود في الإسكندرية خلال القرن الثاني قبل الميلاد.[1] ومن الواضح أن أصل التسمية تأت من كونه سفرًا تشريعيًا تكتمل معه الشريعة اليهودية، ولا يمكن فهم أحداث سفر التثنية دون الاطلاع على الأسفار التي سبقتها خصوصًا سفر الخروج وسفر اللاويين.

يقول الأب الباحث بولس فغالي في تسمية الكتاب واختلاف بعض تفاصيله عن الشريعة الأولى فيما قبله من أسفار: تثنية الأشتراع نسخة ثانية للوصايا والاحكام والفرائض التي أعطاها الرب لموسى كما تكيَّفت حسبَ المكان والزمان وتطبَّقت حسبَ الظروف.[2]

وكغيره من أسفار العهد القديم الأولى فقد شكك النقاد في صحة نسبته إلى موسى، وأشاروا إلى أن الكتاب ربما قد كتب في أورشليم خلال عهد الملك داوود أو سليمان نقلاً عن التقليد الشفهي، أو بعض الوثائق المكتوبة التي فقدت اليوم، بينما تشير الموسوعة البريطانية إلى نمو تدريجي في النص.

سفر التثنية
العنوان الأصلي דברים
الكاتب موسى، يشوع (حسب التقليد)
تاريخ الكتابة القرن الخامس عشر قبل الميلاد - القرن الخامس قبل الميلاد.
اللغة الأصلية العبرية التوراتية
التصنيف توراة، تناخ
الأسلوب سردي قصصي، أحكام الشريعة اليهودية
ويكي مصدر سفر التثنية
أسفار أخرى
Fleche-defaut-droite-gris-32.png سفر العدد
سفر يشوع Fleche-defaut-gauche-gris-32.png

مؤلف السفر

صحيحٌ أننا لا نتصوره مؤلف
الأسفار بالمفهوم الحديث،
لكن ليس ثمة دافع لنرتاب
في أن له دوراً فريداً مهماً في
الأحداث التي تصفها تلك التقاليد
ولا سيما دوره كمشرع.

—النسخة الأمريكية الجديدة للكتاب المقدس.

سفر التثنية كسائر الأسفار الخمسة الأولى من العهد القديم ينسب إلى موسى،[3] لكن هذه النسبة تأت من التقليد اليهودي ثمّ المسيحي دون وجود أدلة تثبت ذلك، فعلماء نقد النصوص يرجحون فكرة كون الكاتب الأول مجهولاً، وتبدو علاقته بموسى والفاصل الزمني بين الأحداث وتدوينها مجهولاً أيضًا؛ بيد أن تطابق السفر من الناحية التاريخية في وصفه الممالك والأحداث كما هو معروف وشائع، يحفظ للسفر مكانته التاريخية والوثوقية، إذ من المستبعد في حالة أن يكون السفر قد ألـّف بكامله استنادًا إلى نسج الخيال ، أن يكون متطابقًا مع أحداث حصلت قبل ألف عام من تاريخه ، إذا أخذت فترة حكم داوود أو ابنه سليمان لبني إسرائيل موعدًا لكتابة السفر ، أو ربما تحديد الفترة اللاحقة لعودة اليهود من سبي بابل؛ فالراجح أن السفر حتى لو لم يكن مؤلفه هو موسى، قد كتب استنادًا إلى تقليد قوي صحيح عن موسى أو عن وثائق قديمة فقدت في العصر الحديث . وهذا رأي ريتشارد سيمون في القرن الثامن عشر إذ وجد أن التوراة كانت مجموعة وثائق مختلفة نسجت في كتاب واحد على يد عزرا بعد العودة من سبي بابل. وهذا النسيج لا يقلل من شأن موسى أو من شأن قواعد الشريعة اليهودية.

وفي حين يبدي الليبراليون من اليهود والمسيحيون قبولاً لهذا الرأي يرفض المحافظون ذلك ويتمسكون بالتقليد القديم بكون موسى هو مؤلف السفر.

يستخدم السفر للإشارة إلى الرب عبارة ألوهيم وهي صيغة جمع لأيل وربما استخدمت للتفخيم، أطلقت بشكل عام على الأسفار الخمسة الأولى في التوارة، كما أطلقت في بعض المزامير . يرى المستشرق الفرنسي غوستاف لوبون أن كلمة ألوهيم تعني الإله الأعلى، في وقت كان الاعتقاد بتفريد الإله سائدًا في المجتمع اليهودي،[4] كذلك يطلق عليه اسم بعل وهو إله كنعاني أصبح مرادفًا لكلمة الله في الديانة اليهودية.[5] إلى جانب ورود لفظ يهوه والذي لم يتحول إلى مصطلح رسمي حتى العودة من سبي بابل.

قصة السفر وأحداثه

Karolingischer Buchmaler um 840 002
موسى يتسلم التوراة من الله، (القسم العلوي) ثم يعظ بني إسرائيل بأحكامها. (القسم السفلي) الرسم يعود لعام 840 وهو من محفوظات متحف لندن.

يغلب على السفر الطابع التشريعي، وقد كتب ما يذكر به في جبل حوريب وبرية العربة قرب البحر الميت ونهر الأردن،[6] ويتميز السفر باستخدامه صيغة الجمع وضمير المتكلم،[7] وهو السفر الوحيد الذي استخدم هذه الطريقة؛ ويستذكر في مقدمته ضمن خطبة طويلة لموسى ما حصل مع بني إسرائيل منذ مغادرتهم صحراء النقب حتى وصولهم إلى نهر الأردن من ناحية الشرق،[8] ويبدأ التشريع في السفر بدءًا من الفصل الرابع: الدعوة لمخافة الرب والإخلاص له: إن كل من ذهب وراء بعلٍ قد أباده الرب من وسطكم، أما أنتم الملتصقون بالرب فجيمعكم أحياء، انظروا قد علمتكم فرائض وأحكامًا كما أمرني الرب إلهي لكي تعملوا هكذا في الأرض التي أنتم داخلون إليها لكي تمتلكوها فاحفظوا واعملوا لأن في ذلك فطنتكم.[9]

ويذكر كاتب السفر بالوصايا العشر وأهميتها في الفصل الخامس،[10] ويتفاخر السفر: لأنه من هو من جميع البشر الذي سمع صوت الله الحي يتكلم من وسط النار مثلنا وعاش[11] مؤكدًا أن هذا يجعل من مسؤولية الشعب اليهودي المضاعفة من اتقاء الله والعمل بما أوصى به،[12] ويحذر السفر بشدة من نسيان الله أو التكبر عليه بعد سيطرة بنو إسرائيل على المدن الموعودة في فلسطين فهذا سيؤدي إلى أوخم النتائج.[13] ويبين السفر ماذا يجب على اليهود أن يفعلوه لدى دخولهم الأرض الموعودة وكيف يتعاملون مع سكانها: لا تقطع لهم عهدًا ولا تشفق عليهم ولا تصاهرهم، بنتك لا تعط لابنه وبنته لا تأخذ لابنك، لأنها ترد ابنك من ورائي فيعبد آلهة أخرى، فيحمى غضب الرب عليكم ويهلككم سريعًا؛ ولكن هكذا تفعلون تهدمون مذابحهم وتكسرون أنصابهم وتقطعون سواريهم وتحرقون تماثيلهم بالنار لأنك شعب مقدس للرب.[14]

ويبين السفر أيضًا أنه إذا التزم الشعب بوصايا الرب فلن تنبه أية نائبة،[15] وفي الفصل التاسع يعيد السفر التذكير بما ورد في سفر الخروج من عبادة اليهود لعجل الذهب، وتحطيم موسى للوحي الشريعة الأولين غضبًا، ويطلب عدم تكرار ذلك،[16] ويتابع السفر على لسان موسى: ثم سقطت على الأرض أربعين يومًا وأربعين ليلة، لا آكل خبزًا ولا أشرب ماءً من أجل خطاياكم التي أخطأتم بها[17] ثم ينتقل في الفصل العاشر لاستذكار كيف نحت موسى لوحي شريعة جديدين ثم صنع تابوت العهد، ويذكر أيضًا كيف غرق فرعون ومن معه في البحر الأحمر.[18]

في الفصل الثالث عشر من السفر أحكام اليهودي الذي تحوّل إلى دين آخر، في حين يجدد الفصل الرابع عشر تحديد محظورات الطعام والشراب:

النوع الطاهر النجس
الثدييات تنظم في فئتين: 1. عاشبة، مجترة. 2. صحيحة الحوافر. ما لا يحقق أحد الشرطين.
الطيور ما لم يذكر صراحة في القائمة نجاسته. الطيور اللاحمة والتي تعيش في أماكن الخراب أو النجاسة.
الزواحف لا شيء. الجميع.
الحيوانات المائية شرطين: 1. تملك زعانف. 2. تملك حراشف أو قشرة خارجية. ما لا يحقق أحد الشرطين.
الحشرات لاشيء، عدا الجراد. الجميع، عدا الجراد.
Tissot Moses Sees the Promised Land from Afar
موسى ينظر إلى فلسطين من جبل نبو قبيل وفاته، كما ورد في سفر التثنية الفصل 34؛ اللوحة لجيمس تيسوت، 1903.

ثم يحض السفر على الإنفاق ويرفض البخل،[19] ويذكر أيضًا أنه على اليهودي إعفاء الآخرين من الديون في سنة الإبراء التي تحل كل سبع سنوات،[20] ويطلب مساعدة الفقراء،[21] وطرق التعامل مع العبيد ويدعو لإطلاق سراحهم في السنة السابعة من خدمتهم،[22] ويدعو أيضًا: كل بكر ذكر يولد من بقرك ومن غنمك تقدسه للرب إلهك، لا تشتغل على بكر بقرك ولا تجز بكر غنمك، أمام الرب تأكله سنة فسنة في المكان الذي يختاره الرب.[23] ويعيد التذكير بعيد الفصح اليهودي وأحكامه،[24] ثم عيد الحصاد،[25] وعيد المظال،[26] ومن ثم يتابع في تنظيم تقدمة الذبائح وشروطها،[27] والقضاء وأحكام اللبس فيه وأحكام الشهادة أيضًا،[28] وشروط ملك بني إسرائيل في المستقبل،[29] وشروط الكهنة،[30] ويشدد على الابتعاد عن العرافة والرقية أو استشارة الموتى والأرواح.[31]

ينظم السفر أيضًا أحكام مدن الملجأ التي يحق للقاتل أن يهرب إليها فلا يقتل: ومن ذهب مع صاحبه في الوعر ليحتطب حطبًا، فاندفعت يده بالفأس ليقطع الخشب وأفلت الحديد من الخشب، فأصاب صاحبه ومات، فهو يهرب إلى إحدى تلك المدن فيحيا لئلا يسعى ولي الدم وراء القاتل، حيث يحمى قلبه ويدركه إذا طال الطرق ويقلته، وليس عليه حكم الموت لأنه غير مبغض له منذ أمس وما قبله.[32] ولكن إذا كان إنسان مبغضًا صاحبه فكمن له وقام عليه وضربه ضربة قاتلة فمات، ثم هرب القاتل إلى إحدى تلك المدن يرسل شيوخ مدينته ويأخذونه من هناك ويدفعونه إلى ولي الدم فيموت.[33]

ثم ينظم السفر قواعد الحرب وحصار المدن،[34] وأحكام تعدد الزوجات،[35] وأحكام الصلب،[36] والتعاون مع الجار،[37] ومنع الرجال والنساء من لبس ملابس بعضهم بعضًا،[38] وأحكام عدم عذرية الفتاة،[39] وأحكام الجنس قبل الزواج بشكل عام،[40] الطلاق،[41] ثم أحكام السرقة،[42] الرهن والقرض،[43] البرص،[44] وحكم الفقراء والمساكين،[45] وعقوبة المذنب بأربعين جلدة عمومًا،[46] والزوجة التي يموت زوجها،[47] الغش في الأوزان،[48] والعشور أي الزكاة،[49] ويحذر من الأنبياء الدجالين،[50] في حين ينتقل الفصل الثامن والعشرين للمصائب التي ستحل ببني إسرائيل في حال عصوا الشريعة اليهودية، ويذكر السفر عظة رابعة لموسى قدمها للشعب قبيل وفاته،[51] ويذكر تعيين يشوع خلفًا لموسى:

Ary Scheffer - The Temptation of Christ (1854)
التجربة على الجبل، حيث استشهد يسوع بآيتين من سفر التثنية للرد على الشيطان؛ الوحة لآري سشيفر، 1854.
   
سفر التثنية
وقال الرب لموسى هوذا أيامك قد قربت لكي تموت، ادع يشوع وقفا في خيمة الاجتماع لكي أوصيه. فانطلق موسى ويشوع ووقفا في خيمة الاجتماع، فترائى الرب في الخيمة في عمود سحاب.[52]
   
سفر التثنية

ويختم السفر بخبر وفاة موسى بعد أن شاهد أرض فلسطين الموعودة من جبل نبو.[53] وبالتالي يكون هذا السفر الجزء الرابع والأخير من قصة موسى.

   
سفر التثنية
فمات هناك موسى عبد الرب في ارض مواب حسب قول الربو دفنه في الجواء في ارض مواب مقابل بيت فغور ولم يعرف انسان قبره إلى هذا اليوم وكان موسى ابن مئة وعشرين سنة حين مات ولم تكل عينه ولا ذهبت نضارته فبكى بنو إسرائيل موسى في عربات مواب ثلاثين يوما فكملت أيام بكاء مناحة موسى ويشوع بن نون كان قد امتلأ روح حكمة إذ وضع موسى عليه يديه فسمع له بنو إسرائيل وعملوا كما أوصى الرب موسى ولم يقم بعد نبي في إسرائيل مثل موسى الذي عرفه الرب وجها لوجه في جميع الآيات والعجائب التي أرسله الرب ليعملها في أرض مصر بفرعون وبجميع عبيده وكل أرضه وفي كل اليد الشديدة وكل المخاوف العظيمة التي صنعها موسى أمام أعين جميع إسرائيل
   
سفر التثنية

أهمية السفر وغايته

Köln-Tora-und-Innenansicht-Synagoge-Glockengasse-040
التوراة
أسفار موسى الخمسة
سفر التكوين
سفر الخروج
سفر اللاويين / الأحبار
سفر العدد
سفر التثنية


يستكمل السفر تنظيم الشريعة اليهودية وهو الجزء الرابع والأخير من قصة حياة موسى، شكلت الأمور التي نظمها كالزواج والطلاق والزنى مفاصل هامة طبعت حياة المجمع اليهودي ثم المجتمع المسيحي ردحًا طويلاً من الزمن، أهمية السفر تنبع من كونه موجهًا لعامة الشعب اليهودي: سفر اللاويين والعدد هما أسفار موجهة للكهنة واللاويين ليجدوا فيها الشرائع وطقوس العبادة والأحكام. أما سفر التثنية فهو موجه للشعب لذلك تجد فيه الكثير من الإيضاحات والشرح والتفسير والحث على الالتزام بها. [54]

أغلب المسيحيين واليهود في العالم اليوم، باستثناء بعض اليهود الأرثوذكس والطوائف البروتستانتية، لا يأخذون بشرائع السفر على المنحى الحرفي، فغاية السفر تنظيم المجتمع اليهودي القبلي، فهي شرائع مرتبطة بظروفها التاريخية والاجتماعية وتزول بزوالها، فلا يؤخذ النص بحرفيته وإنما يؤخذ بغايته.

السفر في العهد الجديد

يرد الاستشهاد بسفر التثنية في عدة مواضع من العهد الجديد ، فخلال تجربة الشيطان ليسوع كما يرد في الفصل الرابع من إنجيل متى اختار يسوع ثلاث آيات من سفر التثنية للرد على الشيطان،[55] واستشهد به يسوع أيضًا خلال عظة الجبل: سمعتم أنه قيل للأقدمين لا تقتل، ومن قتل يستحق المحاكمة، أما أنا فأقول لكم كل من هو غاضب على أخيه يستحق المحاكمة.[56] وكذلك الحال بالنسبة لأحكام أخرى كالزنى،[57] والطلاق،[58] فيسوع غير عددًا من أحكامه؛ لكنه ثبت بعضها الآخر حرفيًا: من طلب منك شيءًا أعطه ومن جاء يقترض منك لا ترده خائبًا.[59] واستشهد ببعض أحكامه ونصائحه في مواضع أخرى،[60] . وعندما دار الجدال بين يسوع والفريسيين حول الالتزام بالراحة يوم السبت كما يرد في إنجيل متى كان هذا الجدل يعتمد بشكل رئيسي على ما ورد في تشريعات في التوراة وفي سفر التثنية.[61]

وقد استشهد به يسوع أيضًا خلال حديثه مع الفريسيين للدلالة على أهمية إكرام الوالدين،[62] .وعندما دار الجدال مرة أخرى بين الفريسيين ويسوع حول الطلاق كان ذلك استنادًا إلى سفر التثنية،[63] وعند جداله أيضًا مع الصدوقيون حول قيامة الأموات كانت فاتحة الجدل أحكام من سفر التثنية،[64] وقد أشار يسوع بشكل إيجابي إلى الوصايا العشر الواردة فيه وحض على العمل بها.[65] وأشار أيضًا إلى الوصية الواردة في الفصل السادس من سفر التثنية: أحبب الرب إلهك بكل قلبك وبكل نفسك وكل فكرك،[66] معلنًا أنها الوصية الأعظم في التوراة،[67] وهناك تشابه بين إنجيل مرقس 43/9 وسفر التثنية 13/ 6-10،[68]. كذلك يستشهد بسفر التثنية في مجمع أورشليم الأول الذي انعقد عام 50 كما يذكر سفر أعمال الرسل،[69] أما في الرسائل تظهر عدة استشهادات من الأسفار الأولى خصوصًا سفر التثنية في إطار الوعظ،[70] أو التذكير،[71] أو إعادة تفسير بعض أحداث السفر في ضوء المعتقدات المسيحية،[72] وقد يكون الاستشهاد الأبرز من سفر التثنية في رسالة بولس الرسول إلى أهل غلاطية: إن المسيح قد حررنا بالفداء من لعنة الشريعة، إذ صار لعنة عوضًا عنا لأنه قد كتب ملعون كل من علق على خشبة.[73] أي أن بولس استشهد ب سفر التثنية 23/21 للبرهان أن الخلاص يأت بمعزل عن الأعمال المطلوبة في الشريعة.

انظر أيضًا

هامش

1 بحسب التقليد في الديانة اليهودية والمسيحية.

المراجع

  1. ^ تفسير سفر التثنية موقع الكنيسة، 22 أيلول 2010 نسخة محفوظة 18 أبريل 2012 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ تثنية الاشتراع أعمال الأب بولس فغالي، 23 أيلول 2010
  3. ^ The first five books of the Old Testament الموسوعة الكاثوليكية، 29 أيلول 2010 نسخة محفوظة 19 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ العبادات في الديانة اليهودية، عبد الرزاق الموحي، دار الأوائل، طبعة أولى، دمشق 2004، ص.23
  5. ^ العبادات في الديانة اليهودية، مرجع سابق، ص.24
  6. ^ تثنية 1/1
  7. ^ تثنية 19/1
  8. ^ تثنية 2و3
  9. ^ 6-4/4
  10. ^ تثنية 5/ 11-22
  11. ^ تثنية 26/5
  12. ^ تثنية 5/ 27-32
  13. ^ تثنية 6/ 10-16
  14. ^ تثنية 7/ 3-6
  15. ^ تثنية 14/7
  16. ^ تثنية 9/ 7-18
  17. ^ تثنية 18/9
  18. ^ تثنية 11/ 3-6
  19. ^ تثنية 26/14
  20. ^ تثنية 3/15
  21. ^ تثنية 7/15
  22. ^ تثنية 15/ 12-18
  23. ^ تثنية 20/15
  24. ^ تثنية 16/ 1-8
  25. ^ تثنية 16/ 9-12
  26. ^ تثنية 16/ 13-15
  27. ^ تثنية 1/17
  28. ^ تثنية 17/ 2-13
  29. ^ تثنية 17/ 14-19
  30. ^ تثنية 18/ 1-8
  31. ^ تثنية 18/ 9-14
  32. ^ تثنية 19/ 5-6
  33. ^ تثنية19 /11-12
  34. ^ تثنية، 20
  35. ^ تثنية 21/ 15-17
  36. ^ تثنية 21/ 22-23
  37. ^ تثنية 22/ 1-4
  38. ^ تثنية 4/22
  39. ^ تثنية 22/ 13-21
  40. ^ تثنية 22/ 23-30
  41. ^ تثنية 24/ 1-4
  42. ^ تثنية 7/24
  43. ^ تثنية 24/ 6-13
  44. ^ تثنية 10/24
  45. ^ تثنية 24/ 14-22
  46. ^ تثنية 25/ 2-3
  47. ^ تثنية 25/ 5-10
  48. ^ تثنية 25/ 13-16
  49. ^ تثنية 26/ 12-15
  50. ^ تثنية 13/ 1-14
  51. ^ تثنية 29 و30
  52. ^ تثنية 31/ 4-5
  53. ^ تثنية،34
  54. ^ تفسير سفر التثنية، موقع الكنيسة، 29 أيلول 2010. نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  55. ^ قارن متى 4/4 وتثنية 3/8، متى 7/4 وتثنية 16/6، متى 10/4 وتثنية 13/6
  56. ^ متى 21/5 قارن وتثنية 17/5
  57. ^ متى 27/5 وتثنية 18/5
  58. ^ متى 31/5 وتثنية 1/24
  59. ^ تثنية 8/15 ومتى 42/5
  60. ^ قارن متى 15/7 وتثنية 13/ 1-4
  61. ^ تثنية 14/5
  62. ^ متى 4/15 وتثنية 6/15
  63. ^ قارن متى 19/ 3-10 وتثنية 10/24
  64. ^ تثنية 5/25
  65. ^ قارن متى 18/19 وتثنية 5/ 16-21
  66. ^ تثنية 5/6
  67. ^ متى 22/ 28-29
  68. ^ التفسير التطبيقي للعهد الجديد، لجنة من اللاهوتيين، دار تاندل للنشر، لندن، ص.358
  69. ^ قارن أعمال 20/15 وتثنية 16/12
  70. ^ قارن رسالة كورنثس الأولى 8/5 وتثنية 3/16
  71. ^ الرسالة إلى روما 10/15 وتثنية 43/32
  72. ^ قارن الرسالة إلى روما 10/9 وتثنية 15/21
  73. ^ غلاطية 13/3

مواقع خارجية

سبقه
سفر العدد
العهد القديم تبعه
سفر يشوع
  • بوابة المسيحية
  • بوابة اليهودية
  • بوابة الإنجيل
  • بوابة الأديان
  • بوابة القانون
أمورية (لغة)

اللغة الأمورية هي إحدى اللغات السامية الشمالية الغربية المنقرضة. كان تتحدث بها مجموعات الأموريين السامية التي سكنت في بوادي الهلال الخصيب ومنطقة الجزيرة السورية بشكل عام في التاريخ القديم. عرفت عن طريق الكتابات الأكادية في الفترة الواقعة بين نهاية الألفية الثالثة قبل الميلاد حتى الألفية الأولى قبل الميلاد. ورد اسمها في بعض الكتابات المصرية القديمة.

صفات اللغة الأمورية:

في الحالات التي كانت فيها اللغة الأكادية تستخدم الحرف شـ تستخدم العمورية -تماما كالعربية والعبرية- حرف هـ فيقال هو (بضم الهاء وإسكان الواو) بمعنى هو ويقال ها بمعنى هي.

ضمير المتحدث في الأفعال هو اللاحقة تي للمفرد ونو للجمع.

الزواج الديني المختلط في المسيحية

العديد من الكنائس المسيحية تحرم أو لا تحبذ الزواج بين المسيحيين وغير المسيحيين وذلك استنادًا إلى الكتاب المقدس، ومستندة في ذلك إلى الرسالة الأولى إلى أهل كورنثوس والتفسير في سفر التثنية.

الوصايا العشر في المذهب الكاثوليكي

الوصايا العشر في المذهب الكاثوليكي يقصد بها التعاليم الكنسية الرسمية في الكنيسة الكاثوليكية للوصايا العشر المذكورة في سفر الخروج (20: 1-17) وفي سفر التثنية (5: 2-21)، والتي تشكل جزءًا من العهد بين الرب وبني إسرائيل. ووفقا لتعاليم المذهب الكاثوليكي تعد الوصايا العشر العمود الفقري لنمو روحي سليم، والأساس لحياة اجتماعية عادلة. والاسترشاد بالوصايا العشر هو أكثر الوسائل التي يستخدمها الكاثوليكيون في فحص الضمير بغية إتمام سر التوبة.

ظهرت الوصايا العشر في الكتابات الكنسية القديمة؛ حيث يؤكد الكاثوليكيون أن الوصايا العشر "هيمنت" على التعاليم الإيمانية والدينية منذ عصر القديس أوغسطينوس (354 – 430 ميلاديا).

تشير الأدلة إلى أن الوصايا العشر كانت تستخدم في التعليم المسيحي في المسيحية المبكرة -حيث لم تكن هناك أي معايير رسمية للتعليم الديني حتى إنشاء مجمع لاتران الرابع عام 1215- .وعلى مدى العصور الوسطى ولكن دون التأكيد الدائم على أهميتها.. واعتمدت أحد صور النقد التي وجهها البروتستانت الإصلاحيين للكنيسة الكاثوليكية في عدم اعتماد بعض الأبرشيات الكاثوليكية على الوصايا العشر في تعاليمهم بصورة كاملة.

وفيما بعد تم وضع أول كتاب للتعليم الديني على مستوى الكنيسة الكاثوليكية عام 1566 "عن طريق شرح مناقشات كل وصية على حدا" ولكنه أكد أكثر على الطقوس الدينية للكنيسة الكاثوليكية. وخصصت تعاليم الكنيسة الحديثة (الكتاكيزم) جزء كبير لشرح كل وصية من الوصايا العشرة.

اعتمدت كتب تعاليم الكنيسة في العهد القديم والعهد الحديث وفي كتابات آباء الكنيسة على تعليم وشرح الوصايا العشرة بشكل كبير. وأقر المسيح في عظة الجبل في كتابات العهد الجديد على أهمية الوصايا العشر وأوعز إلى تلاميذه بأنهم لن يدخلوا ملكوت السماوات ما لم يزد برهم على الكتَّبة والفريسيين. وقسم المسيح الوصايا العشر إلى "الوصيتين العظيمتين " والتي نصت على حب الرب وحب الناس وهي توصي الأشخاص بعلاقاتهم مع بعضهم البعض. وتدعو الوصايا الثلاثة الأولى إلى احترام اسم الرب، وحفظ يوم الرب (يوم السبت)، وتحريم عبادة إله غير الرب. وتشمل بقية الوصايا العلاقات بين الأفراد مثل العلاقة بين الابن والوالدين، وتحتوي أيضا على تحريم للكذب والسرقة والقتل والزنا والطمع.

بردية ناش

بردية ناش هي بردية من أربعة قطع اشتراها ناش في مصر 1898 وقدمت لاحقا إلى مكتبة جامعة كامبردج. أول من وصفها ستانلي كوك في 1903 والذي أرخها للقرن الثاني الميلادي. في دراسات لاحقة قدر تاريخها لسنة 150-100 ق م. كانت البردية أقدم قطعة مخطوطة عبرية معروفة قبل اكتشاف ملفوفات البحر الميت في 1947.

تحوي المخطوطة الوصايا العشر وبعدها دعاء (اسمع إسرائيل) وفيها 24 سطرا وقليل من الأحرف على الجوانب ضائعة. يجمع نص الوصايا نسخة سفر الخروج 20: 2-17 مع أجزاء من نسخة سفر التثنية 5: 6-21. يلاحظ حذفها لعبارة "بيت العبودية" المستعملة في نسختي الوصايا، وهي إشارة إلى مصر وقد يكون بسبب مكان تأليفها.

بعض التغييرات المأخوذة من نسخة سفر التثنية للوصايا توجد في نسخة سفر الخروج في الترجمة اليونانية القديمة للعهد العبري المسماة السبعونية. تضيف السبعونية قبل التثنية 6: 4 مقدمة دعاء اسمع الموجودة في البردية، وتتفق في بعض القراءات معها ضد النص العبري الماسورتي. ويلاحظ أن ترتيب الوصايا الأخيرة في البردية (زنا ثم قتل ثم سرقة بدل قتل ثم زنا ثم سرقة كما في العهد العبري) هو نفسه في معظم نسخ السبعونية وفي العهد الجديد (مرقس 10: 19، لوقا 18: 20، رسالة رومية 13: 9، رسالة يعقوب 2: 11) عدا متى 19: 18.

حسب التلمود كانت العادة قراءة الوصايا العشر قبل دعاء اسمع. أشار بوركيت أنه من المنطقي التخمين بأن البردية كانت دعاء يهودي مصري عاش قبل أن تنتهي تلك العادة.

يعتقد لذلك أن البردية كانت على الأرجح من وثائق عبادة عامة مما جعلها تجمع عن قصد بين نسختي الوصايا العشر بدلا من الاقتباس الحرفي، لكن التشابهات مع نص السبعونية تعطي دليلا قويا لتقارب مرجح مع ترجمة السبعونية لنص عبري للتوراة وجد في مصر القرن الثاني قبل الميلاد واختلف بوضوح عن النصوص التي جمعها كتاب النسخة الماسورتية.

بني يعقان

بني يعقان (بالعبرية: בְּנֵי יַעֲקָן) هي واحدة من محطات بني إسرائيل في البرية أثناء التيه بعد خروجهم من مصر، تذكر الرواية في سفر العدد عن بني إسرائيل: «ارتحلوا من مسيروت وخيموا في بني يعقان. بعد ذلك ارتحلوا من بني يعقان وخيموا في حور الجدجاد».بني يعقان هو اسم عبري معناه "أبناء يعقان"، وهو اسم قبيلة يرجح أنها من نسل سعير الحوريّ وقد أطلق هذا الاسم على الآبار التي حلّ قربها بنو إسرائيل. وكانت تسمى أيضًا بئيروت. وقيل أنها البئرين الحالية على بعد 6 أميال إلى الجهة الجنوبية من العوجا. ويُقال أن موقعها اليوم هو بيرَين التي تقع على بعد 62 كم (38 ميلًا) جنوب غرب بئر السبع.

تختلف الرواية في سفر العدد 33: 31، 32 عن الرواية في سفر التثنية 10: 6، حيث تقول الرواية في التثنية أن بني إسرائيل ارتحلوا «من آبار بني يعقان إلى موسير»، أي في الاتجاه المعاكس للذي يرد في رواية سفر العدد.جاء في التلمود أن اللاويين حاربوا الإسرائيلين الذين يرغبون في العودة إلى مصر في بني يعقان.

تثنوي

المصدر التثنوي D أحد مصادر التوراة حسب الفرضية الوثائقية. استدل مارتن نوث بوجود وحدة في اللغة والمحتوى بين الكتب من سفر التثنية وحتى سفر الملوك الثاني . وقدم كاتب التثنية على أنه شخص واحد استعمل موادا من قبل النفي وقام بالتحرير والكتابة في عصر النفي البابلي في منتصف القرن السادس قبل الميلاد.

تجمع إسرائيل

تجمع إسرائيل هو الوعد التوراتي للتثنية 30: 1-5، الذي أعطاه موسى لشعب إسرائيل قبل الدخول إلى أرض إسرائيل.

خلال أيام النفي البابلي، شجعت كتابات الأنبياء أشعياء وحزقيال على شعب إسرائيل بوعده بتجمعا مستقبلي للمنفيين إلى أرض إسرائيل. لطالما كان الأمل المستمر في عودة المنفيين الإسرائيليين إلى الأرض في قلوب اليهود منذ تدمير الهيكل الثاني. موسى بن ميمون ربط تجسده إلى مجيء المسيح.

أصبح تجمع المنفيين في أرض إسرائيل الفكرة المركزية للحركة الصهيونية والفكرة المركزية للفيفة الاستقلال الإسرائيلية، التي تجسدها فكرة الصعود، عليا، حيث تعتبر الأرض المقدسة باعتبارها أعلى روحيا من أي أرض أخرى. تمت مقارنة هجرة اليهود إلى الأرض ودولة إسرائيل، الموجة "الجماعية" من عليوت (صيغة الجمع)، بالنزوح الجماعي من مصر.

تيفيلين

التفيلّين أو التيفيلن (بالعبرية: תפילין) صندوق مصنوع من جلد الكوشير يوضع على الجبهة ويلف الخيط على اليد اليسرى لأنها أقرب للقلب. يضعها المتدينون من اليهود على جباهم ويسمى أيضا التفلين أو الفلاكتريس واصل الكلمة تفيلا ومعناها بالعبرية العصابة وهو عبارة عن تميمة مكونة من صندوقين من جلد الكوشر (kosher) يشد أحدهما تحت الابط الأيمن ويربط بحزام مما يلي مستوى القلب, والثاني يربط على الجبهة، ويلبس عند الصلاة ما عدا يوم السبت وأيام الأعياد مع اختلاف بين طوائفهم في ذلك وهو بمثابة التميمة يحتويان على نصوص من التوراة ,فالأول يحتوي على أول عشرة أعداد من الأصحاح الثالث عشر من سفر التثنية والثاني على أعداد من سفر الخروج الإصحاح السادس والحادي عشر, مكتوبين بالعبرية أو السريانية القديمة بحبر أسود نظيف وهو للرجال لمن بلغ الثالث عشر منهم دون النساء. وشذ بعض طوائفهم فأوجبها للنساء.

حضيروت

حضيروت (بالعبرية: חֲצֵרוֹת) هي واحدة من المحطات التي سكن بها بنو إسرائيل خلال أربعين عامًا من التيه، ذُكرت حضيروت في التوراة بسفر العدد في الإصحاحات 11 و 12 و 33 ، وكذلك في سفر التثنية الإصحاح 1.

كما ذُكر أن مريم أخت موسى أُصيبت بالبرص.

الموقع الدقيق لهزيروث غير معروف؛ قد يقع في مكان ما شمال جبل سيناء وقد يكون في المكان المعروف الآن باسم عين خضرة، وهي إما قريبة من أو تقع داخل صحراء فاران. ووفقًا لسفر العدد 11:35 انتقل الإسرائيليون من قبروت هتأوة إلى حضيروت، وخيّموا فيها"، ووفقًا لسفر العدد 12:16 "بَعْدَ ذلِكَ ارْتَحَلَ الشَّعْبُ مِنْ حَضَيْرُوتَ وَنَزَلُوا فِي بَرِّيَّةِ فَارَانَ". وحضيروت اسم عبري معناه الحظائر أو الديار.

حور الجدجاد

حور الجدجاد (العبرية: חֹר הַגִּדְגָּד) هو واحد من محطات بني إسرائيل في البرية أثناء التيه بعد خروجهم من مصر، ذكر في سفر العدد 33: 32-33 كمكان توقف فيه الإسرائيليون أثناء الخروج ، وربما يعني ذلك "كهف الجدجاد". يطلق عليه جدجودة في سفر التثنية 10: 7. موقعه غير مؤكد لكنَّ معظم العلماء يعتقدون غير جازمين أنه كان في مكان ما من وادي الخضاخض على بعد نحو 65 كلم (40 ميلًا) شمال غرب خليج العقبة، أو وادي غدغودة أو غداغد التابع لوادي جيرافي أو جيرعفي شمال قنتيلة الجيرافي، ويرى البعض أن هذا مستحيل من الناحية الجغرافية.

سفر العدد

سفر العدد (بالعبرية: במדבר) أحد الأسفار المقدسة في التناخ الكتاب المقدس لدى الديانة اليهودية والعهد القديم لدى المسيحية؛ ولا خلاف على قدسيته لدى جميع الطوائف المسيحية واليهودية، يعتبر سفر العدد أحد الأسفار الخمسة الأولى المنسوبة إلى موسى وبشكل جزءًا من التوراة.

أصل التسمية لأن السفر يحتوي تعدادًا سكانيًا لبني إسرائيل بعد سنتين من خروجهم من مصر، وبحسب السفر فإن التعداد تم بناءً على أمر الله لموسى، وكان عدد بنو إسرائيل إثر هذا التعداد يقارب الستمائة ألف شخص، ولا يذكر السفر أسماء جميع المعدودين، إنما أسماء رؤساء العائلات وأفراد عائلاتهم ثم يرتبها حسب الأسباط الاثني عشر.

شعب الله المختار

الشعب المختار ترجمة للعبارة العبرية «هاعم هنفحار»، ويوجد معنى الاختيار في عبارة مثل «عم سيجولاه»، أو «عم نيحلاه» أي «الشعب الكنز». وإيمان بعض اليهود بأنهم شعب مختار مقولة أساسية في النسق الديني اليهودي، وتعبير آخر عن الطبقة الحلولية التي تشكلت داخل التركيب اليهودي وتراكمت فيه.

شعر كتابي

الشعر الكتابي هو مصطلح يشير إلى القطع الشعرية باللغة العبرية المرصعة بين النصوص النثرية للأسفار العبرية من الكتاب العبري، وكذلك إلى الأسفار العبرية المكرسة تماما للشعر وعلى رأسها سفر نشيد الأنشاد وسفر المزامير.معظم نصوص العهد القديم/التناخ مكتوبة بأسلوب نثري، وهو أمر غير عادي في الأدب الشرقي القديم الذي يتميز بكثرة المؤلفات الشعرية الملحمية (مثل ملحمة جلجامش، الملاحم الأوغاريتية وغيرهما). مع ذلك، توجد بين النصوص النثرية عدد من القطع الشعرية التي يشابه أسلوبها أسلوب الشعر الملحمي المعثور عليه في آثار بلاد الرافدين وبلاد الشأم، وكذلك توجد أسفار مكرسة بشكل خاص للشعر، مثل سفر المزامير، الذي يحتوي على شعر ديني وصلوات، وسفر نشيد الأنشاد الذي يحتوي على شعر حب يهلل الحب بين الرجل والمرأة ويفسر أحيانا في اليهودية كأنه مجاز لحب الله للشعب اليهودي أو في المسيحية كأنه مجاز لحب المسيح للكنيسة.

أبرز القطع الشعرية الواردة بين النصوص الكتابية النثرية هي كما يلي:

«غناء البحر» - غناء موسى وبني إسرائيل شكرا لله بعد شق البحر الأحمر، سفر الخروج، الأصحاح 15.

«غناء البئر» - غناء بني إسرائيل شكرا لله على نجاتهم من الهلاك من العطش في بادية سيناء، سفر العدد، الأصحاح 21، 17-20.

«غناء انصتي ايتها السماوات» (أو «غناء هأزينو») - غناء موسى بن عمران أمام بني إسرائيل قبل دخولهم في بلاد كنعان، سفر التثنية الأصحاح 32.

«غناء دبورة» - غناء دبورة قاضية أسباط بني إسرائيل بعد انتصار بني إسرائيل على يابين ملك حاصور، سفر القضاة الأصحاح 5.

«غناء حنة» - غناء حنة امرأة إلقانة بن يروحام شكرا لله على ولادة ابنها صموئيل، سفر صموئيل الأول الأصحاح الثاني 1-10.

«مرثاة داود» - مرثاة داود على شاؤول بعد وفاة شاؤول في معركة مع الفلستينيين، سفر صموئيل الثاني الأصحاح الأول 18-27.

قصة الخلق في سفر التكوين

سرد الخلق في سفر التكوين هو أسطورة الخلق في كل من اليهودية والمسيحية. يتكون السرد من قصتين، أي ما يعادل تقريبًا الفصلين الأولين من سفر التكوين. في الأول، يخلق إلوهيم (الكلمة العبرية لله) السماوات والأرض في ستة أيام، ثم يرتاح في السابع ويباركه ويقدسه. في القصة الثانية، الله -المشار إليه الآن بالاسم يهوه- يخلق آدم، الرجل الأول، من التراب ويضعه في جنة عدن، حيث يُعطى السيادة على الحيوانات. يتم خلق حواء، أول امرأة، من آدم ويتم جعلها رفيقته.

تم أخذ بعض مواضيع السرد من أساطير بلاد ما بين النهرين، مع تكييفها مع إيمان بني إسرائيل بإله واحد، أول مسودة شاملة للتوراة (الكتب الخمسة التي تبدأ بسفر التكوين وتنتهي مع سفر التثنية) تألفت في أواخر القرن السابع أو القرن السادس قبل الميلاد (المصدر اليهوي) وتم توسيعها لاحقًا بواسطة مؤلفين آخرين (المصدر الكهنوتي) لتصبح عملًا يشبه إلى حد كبير العمل الذي لدينا اليوم. يمكن تحديد وجود المصدرين في رواية الخلق: الكهنوتي واليهوي. السرد المشترك هو نقد للاهوت بلاد ما بين النهرين للخلق، حيث يؤكد سفر التكوين على التوحيد وينكر الشرك. وصف روبرت ألتر الرواية المدمجة بأنها "جذابة بطابعها الأصلي، وتكييفها للأسطورة مع الغايات التوحيدية".سوء فهم النوع الفني لسرد سفر التكوين، بما في ذلك نية المؤلف (المؤلفين) والثقافة التي كتبوا ضمنها، يمكن أن يؤدي إلى قراءة خاطئة؛ القراءة الخاطئة للقصة واعتبارها كتاريخ وليس لاهوت تؤدي إلى الخلقية ورفض التطور. بصفته باحثًا في الدراسات اليهودية، قال جون د. ليفنسون: "ما مقدار التاريخ الذي يكمن وراء قصة سفر التكوين؟ لأن أحداث القصة البدائية لا يتم تمثيلها على أنها تحدث على متن التاريخ الإنساني العادي ولديها الكثير من الصلات بالأساطير القديمة، فمن غير المنطقي أن نعتبر قصصها واقعية تاريخيًا على الإطلاق."

كلب (ميثولوجيا)

الكلب (بالإنجليزية: Dog) حيوان أليف يرد في جميع أساطير العالم، ودياناته. يرمز إلى القوى الخيرة والشريرة في آن واحد، ففي الديانة البوذية تنزل الكلاب في جهنم العقاب بالآثمين، ولإله الموت الهندوسي ياما Yama کلبان يرسلهما للبحث عن الأرواح الهائمة الضالة وإحضارها، ويضحي الأزتيكيون بالكلب الأحمر لمساعدة روح الملك الميت في عبور الجدول "البرزخ"، والإعلان عن وصوله إلى العالم الآخر.

كما أن الكلب ذكر في الكتاب المقدس أربعين مرة، ويلخص سفر التثنية موقف العبرانيين من الكلب بقوله: ولا تدخل أجرة زانية ولا ثمن كلب إلى بيت الرب إلهك عند نذر ما؛ لأنهما كليهما رجس لدى الرب إلهك (تثنية 18:23).

ويستخدم لفظ الكلب للإشارة إلى الجنسية المثالية بين الذكور المكرسة لألهة الوثنية التي كانت تشارك في هذه الطقوس الجنسية، وفي سفر طوبيا (وهو من الأسفار المحذوفة في العهد القديم من الطبعة البروتستانتية) نجد ذكره إيجابيا للكلب، وسافر طوبيا والكلب يتبعه.. إلخ ( طوبيا 1 : 6) وهو يعكس موقفا مختلفا تجاه الكلب.

ويساعد الكلب في كثير من الروايات القديمة والجديدة في حل الغاز الجريمة. ويروي الكاتب اليونانی بلوتارك أن أحد الملوك مر ذات يوم بطریق مهجور فرأى كلبا يجثو بجوار جثة سيده المقتول، فأعجب به وأخذه إلى القصر الملكي وراح يعتني به. وذات يوم صحب الكلب الملك وهو يستعرض قواته، وعند واحد من الجنود أخذ الكلب ينبح بشدة وهجم على الجندي يرید أن يمزقه، ثم اتضح فيما بعد أن هذا الجندى هو الذي قتل صاحب الكلب.

وكان الجاحظ أبلغ وأبرع من دافع عن الكلب في التراث العربي في كتابه الشهير "الحيوان" المجلد الثاني، حيث يتحدث عن كرم الكلاب، وصبر الكلاب، و دافع عن الكلاب - يقول عن إكرام الكلاب: هذا الكرم في الكلاب عام، والكلب يحرس ربه، ويحمي حريمه، شاهدا وغائبا، وذاكرا وغافلا، ونائما ويقظان، ولا يقصر في ذلك وإن جفوه، ولا يخذلهم وإن خذلوه (المجلد الثانی ص۱۷۳) ثم يروى الكثير من القصص عن وفاء الكلب.

مزرعة يائير

مزرعة يائير أو هافات يائير بؤرة استيطانية إسرائيلية أقيمت عام 1999 على أراضي قرية حارس شمال غرب محافظة سلفيت، وهي تقع على بعد 373 متر غرب مستوطنة ياكير. تقع إداريًا ضمن مسؤوليات مجلس شمرون الإقليمي. وتقطنها حوالي 70 عائلة عام 2016.

مسيروت

مسيروت أو (بالعبرية: מֹסֵרוֹת) هي واحدة من محطات بني إسرائيل في البرية أثناء التيه بعد خروجهم من مصر، تذكر الرواية في سفر العدد 33: 30-31 عن بني إسرائيل: «ثُمَّ ارْتَحَلُوا مِنْ حَشْمُونَةَ وَخَيَّمُوا فِي مُسِيرُوتَ. ثم ارتحلوا من مسيروت وخيموا في بني يعقان.»، كما ذُكرت مرة أخرى باسم مُوسِير في سفر التثنية 10: 6 على أنها المكان الذي خيّم به بنو إسرائيل عندما مات هارون، بالتالى فهي بجوار جبل هور الذي مات عنده هارون. كلمة "مُسِيروت" تعني "رباطات" أو "قيود" ومفردها مُوسِير.

هارون

هارون بن عمران ، هو نبي من أنبياء الله الذين يؤمن بهم أتباع العقائد اليهودية والمسيحية والإسلامية وعاش النبي هارون مع أخيه النبي موسى في مصر في عصر الفراعنة حسب العهد القديم والقران وفي الكتاب المقدس العهد القديم هو ابن عمران والاخ الأكبر لموسى ومريم متزوج من إليشيفا وله أربعة أبناء.

وصايا عشر

الوصايا العشر، أرفع الآثار الموسوية وأبرزها في التراث اليهودي المسيحي، تلقفها موسى منقوشة على لوحي الشريعة في جبل حوريب؛ وتعتبر "وصايا العقل، أساسية في إلزامها بحيث لا يمكن أن يُعفى أحد من الالتزام بها"، وفي العهد الجديد حين سُئل المسيح: "أي عمل صالح أعمل لأرث الحياة الأبدية؟"، أجاب "احفظ الوصايا"، وقد اعتبرت "خلاصة القوانين الأساسية للتصرف لإنساني، فاليهود والمسيحيون يرجعون إليها لكي يتعلموا منها كيفية التصرف في الحياة الأخلاقية"، وقال عنها البابا يوحنا بولس الثاني: "ليست الوصايا العشر فرائض ألزمنا بها إله طاغية عشوائيًا، إنها تؤمن اليوم وفي كل الأيام حياة العائلة الإنسانية ومستقبلها". كان لوحي الشريعة يحفظان داخل صندوق يدعى تابوت العهد موضوع داخل خيمة تدعى خيمة الاجتماع، نقلها بنو إسرائيل معهم حيثما حلّوا، ثم نقل التابوت إلى هيكل سليمان زمن الملكية في يهوذا إثر تشييده، ودمرّا بدمار الهيكل إبّان السبي البابلي، غير أن محتويات اللوحين حفظا في التوراة المكتوبة في والمحتويتان حاليًا في سفر الخروج، 20 وسفر التثنية، 5، كما تفشّوا على لسان الشعب.في اللغة العبرية التراثية، تسمى الوصايا العشر (עֲשֶׂרֶת הַדִּבְּרוֹת) أي (عسيرت-هديباروت) وتعني الكلمات العشر أو الأمثال العشرة أو المسائل العشر.

العهد القديم
العهد الجديد
المخطوطات
انظر أيضا
التوراة
الأسفار التاريخية
الأسفار الشعرية
الأسفار النبوية
الأسفار القانونية الثانية
(لا تعترف بها الطوائف البروتستانتية)
التشريع
حياته
شخصيات مقربة
متعلقات

لغات

This page is based on a Wikipedia article written by authors (here).
Text is available under the CC BY-SA 3.0 license; additional terms may apply.
Images, videos and audio are available under their respective licenses.