دافيد ريكاردو

ديفيد ريكاردو(بالإنجليزية: David Ricardo)؛ (1772 - 1823). هو أستاذ في علم الاقتصاد وعمل مدرسا في نفس المجال، كما أشتهر بقيامه بشرح قوانين توزيع الدخل القومي في النظام الرأسمالي، وله النظرية المعروفة باسم قانون الميزة النسبية أو النفقة النسبية، ويقال بأنه كان ذا اتجاه فلسفي ممتزج بالدوافع الأخلاقية لقوله: "إن أي عمل يعتبر منافياً للأخلاق ما لم يصدر عن شعور بالمحبة للآخرين".

وهو عالم اقتصادي إنجليزى الجنسية ومن أسرة يهودية تنحدر من هولندا. ولقد كان والده يعمل سمسارا في سوق الأوراق المالية. والتحق ريكاردو بالعمل مع والده وهو في الخامسة عشر من العمر. وبسبب زواجه من مسيحية طرده والده من العمل معه، فاستقل ريكاردو بعمل خاص أيضا في مجال البورصة وأسس ثروة كبيرة وهو في السادسة والعشرين من عمره ومكنته بعد ذلك من التفرغ والإطلاع. وأسس شركة تحمل اسمه جعلته من كبار الأثرياء وهو لم يتجاوز الخامسة والثلاثين، وقام بشراء مقعد في البرلمان الانجليزى عن مقاطعة إيرلندية وكان عضو بارز في البرلمان.

وعندما قرأ كتاب آدم سميث، (ثروة الأمم) تأثر به وشعر بالميل لعلم الاقتصاد. ومن أهم كتبه " مبادئ الاقتصاد السياسى والضرائب "، ويرى ريكاردو أن مسؤولية التفاوت في المجتمع والأزمات الاقتصادية تنصب على ما أسماه الريع، وليس على الربح. والريع هو المكسب الذي يحصل عليه مالك الأرض، أما الربح فهو مكسب الصناعي الرأسمالي، ويعلل ذلك معتمداً على نظرية آدم سميث في إعطاء القيمة للعمل، بأن الريع ليس ثمناً للعمل ولكنه ناتج عن امتلاك مورد طبيعي للثروة.

وتمشياً مع قانون الأجور الحديدي الذي اقتبسه عن مالتوس يرى ريكاردو أنه: حين يتقاضى الملاك أثماناً أعلى لوسائل العيش فهم لا يستغلون العامل ولكنهم يستغلون صاحب العمل الذي يضطر إلى أداء أجور عالية لعماله، بينما هو لا يستطيع أن يرفع من أثمان منتجاته، لأنها تتحدد في سوق قوامها التنافس. ويذهب ريكاردو إلى أنه نتيجة لذلك فإن الريع في جوهره عدوان على الربح، وتميل الأرباح في الأجل الطويل إلى الهبوط حتى تصل درجة الصفر، بينما يستولى ملاك الأراضي على الفائض الاقتصادي.

فكانت أولى نتائج نظريته أن أقنع الرأسماليون الحكومة الإنجليزية بإلغاء القوانين التي سنتها للغلال، وأفسحت المجال لاستيراد الغلال من الخارج، فهبطت أرباح الملاك الزراعيين وكسدت سوقهم، وفي الوقت نفسه انخفضت تكاليف الصناعة كثيراً، واتخذ الرأسماليون من انخفاض سعر الغلال ذريعة لتخفيض أجور العمال، وبذلك ضربوا عصفورين بحجر واحد، ووطدوا مركزهم على حساب المجتمع، فنتج عن ذلك أزمات خانقة ذهب ضحيتها جموع غفيرة من العاطلين والمعدمين. ومن ناحية أخرى تمادى ريكاردو فطالب بتأميم الأراضي أو فرض الضرائب الباهظة عليها، ومن هنا سقط في خطأ غير مقصود، إذ أنه نبه الاشتراكيين الأوائل إلى هذه الفكرة مما جعل نتيجتها تكون على عكس رغبة الرأسماليين ورغبة ريكاردو.

ولقد كان الاقتصادي ديفيد ريكاردو من أول القائلين بقاعدة أو نظام السبائك الذهبية.[2]

ديفيد ريكاردو
(بالإنجليزية: David Ricardo
Portrait of David Ricardo by Thomas Phillips

معلومات شخصية
الميلاد 18 أبريل 1772
لندن، إنجلترا
الوفاة 11 سبتمبر 1823 (عن عمر ناهز 51 عاماً)
غلوسترشير، إنجلترا
سبب الوفاة إنتان 
مكان الدفن ويلتشاير 
الجنسية بريطاني
عضو في برلمان المملكة المتحدة السادس،  وبرلمان المملكة المتحدة السابع 
الحياة العملية
المهنة اقتصادي،  وتاجر أسهم،  وفيلسوف،  وسياسي 
الحزب حزب الأحرار البريطاني 
اللغات الإنجليزية[1] 
مجال العمل اقتصاد 

المراجع

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb11921814d — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ القاموس الاقتصادي - تأليف حسن النجفي - مطبعة الادارة المحلية - بغداد 1977م - صفحة 144.
  • بوابة أعلام
  • بوابة اشتراكية
  • بوابة الاقتصاد
  • بوابة السياسة
  • بوابة المملكة المتحدة
  • بوابة رأسمالية
  • بوابة فلسفة
  • بوابة ليبرالية
11 سبتمبر

11 سبتمبر أو 11 أيلول أو يوم 11 \ 9 (اليوم الحادي عشر من الشهر التاسع) هو اليوم الرابع والخمسون بعد المئتين (254) من السنوات البسيطة، أو اليوم الخامس والخمسون بعد المئتين (255) من السنوات الكبيسة وفقًا للتقويم الميلادي الغربي (الغريغوري). يبقى بعده 111 يوما لانتهاء السنة.

احتكار

الاحتكار في الاقتصاد (monopoly) هي الحالة التي يكون السوق فيها عبارة عن شركة واحدة فقط تؤمن منتوج و/أو خدمة (منتوجات و/أو خدمات) إلى جميع المستهلكين. بمعنى آخر، هذه الشركة تكون مسيطرة على كامل السوق ولهذا تسمى الشركة حينها بالمحتكِرة. إذن السوق يسمى مُحتكر، الشركة مُحتكِرة والحالة احتكار.

في هذه الحالة، تستطيع الشركة أن تفرض الأسعار كيفما تشاء لأنه لا يوجد شركات أخرى لمنافستها في هذا السوق. كل الشركات تسعى للوصول إلى هذه المرحلة لكي تتحكم بالمنتوج وبسعره وبالتالي كي تزيد من أرباحها.

يتشعّب من الاحتكار حالات كثيرة، قد يوجد في السوق مثلاً شركات أخرى منافسة على نفس المنتوج و/أو الخدمة ولكن عندما تكون هذه المنافسة هامشية مع الشركة المسيطرة على السوق، تُسمى الحال بالاحتكار شبه الكامل quasi monopole عندما يسيطر على السوق عدد قليل من الشركات تُسمى حينها هذه الحالة باحتكار القِلّة oligopole / oligopoly

الاحتكار لغة من الحكرة وهو السيطرة اصطلاحا هو حبس الطعام أو كل ما يضر الناس أو يعسر عليهم وقت الحاجة الماسة حين تكون قليلة أو نادرة حتى يرتفع ثمنه فيعرضه للبيع.

احتكار القلة

احتكار القلّة (باللاتينية: oligopolium) (مشتقة من الجذر اليوناني الذي يعني باعة قليلون) هو أحد اشكال احتكار السوق، وهو حالة يكون السوق محكوما من قبل عدد قليل من الموفرين للبضاعة. بسبب وجود عدد قليل من المشاركين في مثل هذا الشكل من السوق، فإن كل محتكر قلّة يكون واعيا ومتيقظا لتحركات المنافسين. والأسواق الخاضعة لهذا الشكل من الاحتكار تتميز بالتأثر المتبادل. أي قرار يتخذه أحد اطراف الاحتكار يؤثر على البقية والعكس صحيح. التخطيط بعيد المدى (الإستراتيجي) لمحتكري القلّة يأخذ دوما بعين الاعتبار ردود فعل المشاركين الآخرين في السوق.

اقتصاد

الاقتصاد هو النشاط البشري الذي يشمل إنتاج وتوزيع وتبادل واستهلاك السلع والخدمات. ولغوياً يعني مصطلح الاقتصاد التوسط بين الإسراف والتقتير (جاء في كتاب مختار الصحاح: "القَصْدُ بين الإسراف والتقتير يقال فلان مُقْتَصدٌ في النفقة")، أي وسط في الإنفاق بين البخل والتبذير.

اقتصاد دولي

الاقتصاد الدولي

بالإنجليزية International economics

بالفرنسية Économie internationale

الاقتصاد الدولي هو فرع من علوم الاقتصاد الذي يدرس العلاقات الاقتصادية الدولية.

اقتصاد قياسي

الاقتصاد القياسي (بالإنجليزية: Econometrics) هو تطبيق الطرق الإحصائية في التقييم العملي للعلاقات الاقتصادية. يستخدم تحليل الاقتصاد القياسي على نطاق واسع في الاقتصاد الدولي لتقدير أسباب وآثار التجارة الدولية وأسعار الصرف وحركات رأس المال الدولية .

اقتصادي

علماء الاقتصاد أو الاقتصاديون (بالإنجليزية: Economists)، صفة كل ما يُنسب أو يتعلق بعلم الاقتصاد الذي هو علم دراسة السلوك الإنساني باتجاه ندرة الموارد الطبيعية لوسائل الإنتاج وكثرة وتعدد الحاجات الإنسانية من سلع وخدمات.

فالباحث الاقتصادي الذي هو عالم الاقتصاد كشخص تختص دراساته وأبحاثه بعلم الاقتصاد. وتطوير وتطبيق النظريات والمفاهيم الاقتصادية والكتابة عن السياسة الاقتصادية، وفي هذا المجال هناك العديد من المجالات الفرعية، بدءا من النظريات الفلسفية إلى الدراسة البحتة من تفصيلات العرض والطلب داخل أسواق محددة، والتحليل الاقتصادي الكلي، وغير ذلك.

ومن علماء الاقتصاد المشهورين :

بول سامويلسون

آدم سميث

كينيث ارو

فريدريش فون هايك

ألفرد مارشال

كارل ماركس

جون فون نيومان

فيلفريدو باريتو

دافيد ريكاردو

القانون والاقتصاد

القانون والاقتصاد أو التحليل الاقتصادي للقانون هو تطبيق نظرية اقتصادية (على وجه التحديد نظرية الاقتصاد الجزئي) في تحليل القانون الذي بدأ في الغالب مع علماء من مدرسة شيكاغو للاقتصاد. تستخدم المفاهيم الاقتصادية لشرح اأثار القوانين لتحديد أي من الأحكام القانونية فعالة اقتصاديا، والتي تسمح يتوقع القواعد القانونية سيتم تعميمه.

بنك مركزي

المصرف المركزي أو البنك المركزي وهي المؤسسة المسؤولة عن مراقبة وتوجيه النظام المصرفي في الدولة (أو في مجموعة دول)، وتهدف بشكل عام إلى الحفاظ على الاستقرار النقدي والمالي في الدولة والأسهام في تعزيز النمو الاقتصادي والسيطرة على التضخم وتخفيض البطالة. وتتعدد مهمات المصرف المركزي وتختلف من دولة لأخرى، ولكنها تشمل عادة مهام مثل: صياغة وتنفيذ السياسة النقدية للدولة وإصدار النقد (العملة الوطنية) ومراقبة الجهاز المصرفي وإدارة نظام المدفوعات وتنظيم الائتمان والإقراض وإدارة أحتياطي العملة الأجنبية والعمل كمصرف للحكومة وللمصارف التجارية العاملة في البلد وتحديد الحد الأدنى لسعر الفائدة، مما يؤثر بدوره على السلوك الاستهلاكي والاستثماري للفرد والمجتمع. يندرج تحت البنك المركزي: بنك الإصدار، بنك الحكومة وبنك البنوك.

بجانب إدارته وسيطرته على القطاع المصرفي في أي دولة، حيث يعد بنك البنوك، فإن البنك المركزي هو الإدارة الرئيسية في الدولة لتحديد وإدارة السياسة النقدية بما يسهم في مساعدة الاقتصاد على تحقيق التوازن المطلوب وتلبية الأهداف الاقتصادية التي تتطلع لها الدولة. ترتبط فكرة البنوك المركزية بالتوسع في الاعتماد على الاقتراض لتمويل التجارة والمبادلات التجارية والتوسع في النقد خارج نطاق أن تتم التغطية بالمعادن الثمينة مثل الذهب والفضة.

تأسس أول البنوك المركزية في العالم عام 1609 في مدينة أمستردام، حيث كانت هولندا تمثل في ذلك الوقت إحدى أقوى الدول في مجال التجارة عبر البحار.

يعد البنك المركزي من الناحية القانونية مؤسسة مستقلة لا تتبع الحكومة على الرغم من وجود علاقة وثيقة بين عمله وعمل الحكومة كسلطة تنفيذية، إلا أن تبعيته للحكومة يمكن أن تؤدي إلى انتهاجه سياسات نقدية لمساعدة الحكومة على حل بعض المشكلات الاقتصادية الطارئة على حساب التوازن النقدي يرتبط بمصالح المواطنين وقيمة أموالههم ومدخراتهم، الأمر الذي يشكل أحياناً أسباباً للتنازع بين الحكومات والبنوك المركزية حول بعض الأمور، والأصل أن يكون البنك المركزي أحد مؤسسات الدولة التي لا تخضع للتوجهات حكومية مؤقتة إلا إذا كانت مستندة على أساس تشريعي وقانوني من السلطة التشريعية.

بالنسبة للقطاع المصرفي، يقوم البنك المركزي بالرقابة على أعمال البنوك والتأكد من أنها تقوم بإقراض الأموال المتوفرة لديها واستثمارها بطريقة لا تضر بأموال المودعين وضمن السياسات التي تتبع إجراءات التحوّط والحذر. والبنك المركزي هو الذي يصدر تراخيص البنوك ويمكنه أن يسحب هذه التراخيص أو يوقع عقوبات على البنوك المخالفة.

تاريخ الفكر الاقتصادي

تاريخ الفكر الاقتصادي هو جزء من أجزاء علم الاقتصاد ويهتم بدراسة التطورات التي حصلت في الاقتصاد خصوصا في النظرية الاقتصادية بشقيها الجزئي والكلي, بالإضافة إلى إن هذا الجزء يدرس الأفكار التي قدمها علماء الاقتصاد عبر الزمن أمثال ابن خلدون آدم سميث, كارل ماركس, جون ماينارد كينز, ديفيد ريكاردو وغيرهم.تاريخ الفكر الاقتصادي هو فرع من فروع علم الاقتصاد بحيث يهتم بدراسة التطورات و النظريات الإقتصادية اللتي بنت الاقتصاد و جعلته ما هو عليه الآن و الأفكار التي قدمها علماء الاقتصاد عبر الزمن

أمثال (ابن خلدون)،(آدم سميث)،(كارل ماركس)،(جون ماينارد كينز)،(دافيد ريكاردو) وغيرهم.

يتعامل تاريخ الفكر الاقتصادي مع المفكرين و مع مختلف النظريات في هذا الموضوع الذي أصبح يعرف بالاقتصاد السياسي أو إقتصاديات السياسة منذ القدم إلى يومنا هذا ، إنه يشمل العديد من

المدارس المختلفة للفكر الاقتصادي.

الكتاب اليونانيون القدامى كالفيلسوف (أرسطو) مثلا قام بدراسة و تحليل الأفكار المتعلقة بفن إكتساب الثروة و تساءل عما إذا كان من الأفضل أن تُترك الملكية في أيدي القطاع الخاص أو العام.

في العصور الوسطى، جادل علماء المذاهب مثل (توما الأكويني) أنه من الإلتزام الأخلاقي للشركات أن تبيع السلع بسعر عادل.

منذ العصور الوسطى،كان الاقتصاد يتطوّر تقريبا بشكل حصري في الغرب حتى القرن 20.

الفيلسوف الإسكتلندي (آدم سميث) غالبا ما أُشير إليه بأنه "أب الاقتصاد الحديث" نسبة لأطروحتة "ثروة الأمم (1776)" حيث كانت أفكاره مبنية على مجموعة كبيرة من العمل الجسماني من أسلافه في

القرن الثامن عشر، و أيضا كانت مبنية بصفة خاصة من المذهب الطبيعي، و ظهر كتابه عشية الثورة الصناعية، مُقترنا بذلك مع تغيرات كبيرة في الاقتصاد.

جغرافيا اقتصادية

تهتم الجغرافيا الاقتصادية بدراسة مكان الأنشطة الاقتصادية وتوزيعها وتنظيمها المكاني على سطح الكرة الأرضية، وتركز على مواقع صناعة، تجارة، تجارة التجزئة والجملة، مواصلات، والقيمة المتغيرة للعقار. كما تدرس الأنشطة الزراعية والتجارة العالمية.

ظهرت الجغرافيا الاقتصادية عام 1888 وهي تهتم بدراسة الموارد الاقتصادية في العالم من حيث توزيعها تباينها وربط هذا التباين بالعوامل البشرية والطبيعية والحضارية المتحكمة في الإنتاج النقل التوزيع والاستهلاك.

ركود تضخمي

الرُّكود التضخُّميّ هي حالة نمو اقتصادي ضعيف وبطالة عالية، أي ركود اقتصادي، يرافقه تضخم. تحدث هذه الحالة عندما لا يكون هناك نمو في الاقتصاد ولكن يكون هناك ارتفاع في الأسعار، وتعتبر حالة غير مرغوب فيها.

سياسة نقدية

السياسة النقدية يقصد بها القيام بسياسات واستخدام أدوات بهدف التأثير على العرض النقدي في الأسواق المالية وبالتالي الأداء الاقتصادي.

علم اقتصاد تجريبي

الاقتصاد التجريبي هو تطبيق أساليب تجريبية لدراسة المسائل الاقتصادية. والتجارب التي تستخدم لاختبار مدى صحة النظريات الاقتصادية ، واختبار آليات السوق الجديدة باستخدام النقود بدافع المواضيع الاقتصادية التجارب و خلق حوافز العالم الحقيقي ، لمساعدتنا على فهم السبب في أسواق الصرف وغيرها من نظم العمل بالطريقة التي يتصرفون بها.

قد تكون التجارب التي أجريت في المختبر أو في الميدان انظر أيضا المحاكاة والألعاب في التعليم والاقتصاد.

فردريك باستيا

فردريك باستيا (Frédéric Bastiat) ولد عام 1801م، هو منظر ليبرالي كلاسيكي واقتصادي سياسي فرنسي، من أنصار المذهب الحر في الاقتصاد، عاش في القرن التاسع عشر ومن الذين كان التفاؤل يلازم أفكارهم على عكس أنصار هذا المذهب في إنكلترا من أمثال توماس مالتوس ودافيد ريكاردو وجون ستيوارت ميل. يعتبره أتباع المدرسة النمساوية للاقتصاد "الاقتصادي النمساوي" الأول.

اتّسمت كتابات باستيا بمهاجمة الاشتراكيين وكذلك بمهاجمة أنصار حماية التجارة في وقت كانت هذه السياسة قد انتشرت في فرنسا وإنكلترا.

من أهم مؤلفاته كتاب (المتناسقات الاقتصادية)، وقد بين فيه أن مصالح الطبقات الاجتماعية تتفق مع بعضها البعض، وقال بأن الدولة لا تصلح للأعمال الاقتصادية ويجب أن تقتصر مهمتها على المحافظة على الأمن الداخلي والدفاع عن سلامة مواطنيها في حالة تعرضها لاعتداء خارجي. وهو كأي ليبرالي كلاسيكي، لا يثق في الحكومات بشكل مطلق، وعمل في حياته على إثبات نقطته هذه.

وعارض نظرية دافيد ريكاردو في الريع وحاول أن يعلل دخل المالك العقاري بقدر الخدمة التي يؤديها.

قيمة المبادلة

في الاقتصاد السياسي، ولا سيما الاقتصاد الماركسي، تشير قيمة المبادلة إلى إحدى السمات المميزة الأربعة الرئيسية للسلعة, أي العنصر أو الخدمة المقدمة للطرح في السوق وبيعها فيه. أما الجوانب الثلاثة الأخرى، فهي قيمة الاستخدام، والقيمة والسعر.ومن ثم، فإن السلعة تتميز بالسمات التالية:

قيمة (يُرجَى الملاحظة أن الإشارة هنا للتعريف غير الماركسي للقيمة)

قيمة استخدام (أو المنفعة)

قيمة مبادلة

سعر (وقد يكون سعر بيع حقيقيًا أو سعرًا نموذجيًا)لهذه المبادئ الأربعة تاريخ طويل في الفكر البشري، بدءًا من أرسطو وصولاً إلى دافيد ريكاردو، وصارت مميزة بشكل واضح مع تقدم التبادل التجاري، لكنها اختفت في الاقتصاد المعاصر كمفاهيم متباينة. وفيما يلي مدخل لتجميع ماركس لنتائج الفكر الاقتصادي بشأن قيمة المبادلة

نمو اقتصادي

النمو الاقتصادي عبارة عن عملية يتم فيها زيادة الدخل الحقيقي زيادة تراكمية ومستمرة عبر فترة ممتدة من الزمن (ربع قرن) بحيث تكون هذه الزيادة أكبر من معدل نمو السكان، مع توفير الخدمات الإنتاجية والاجتماعية وحماية الموارد المتجددة من التلوث، والحفاظ علي الموارد غير المتجددة من النضوب.هناك تعريفات متعددة للتنمية الاقتصادية. ومن التعريفات الشائعة انها عملية تتضمن تحقيق معدل نمو مرتفع لمتوسط دخل الفرد الحقيقى خلال فترة ممتدة من الزمن (3عقود مثلا)على الا يصاحب ذلك تدهور في توزيع الدخل أو زيادة في مستوى الفقر في المجتمع.كما يعرف أيضا على أنه الزيادة في كمية السلع والخدمات التي ينتجها اقتصاد معين. وهذه السلع يتم إنتاجها باستخدام عناصر الإنتاج الرئيسية، وهي الأرض والعمل ورأس المال والتنظيم. بالاضافة إلى ان النمو الاقتصادي هو الزيادة في القيمة السوقية للسلع والخدمات التي ينتجها اقتصاد ما على مر الزمن.

اقتصاد كلي
اقتصاد جزئي
التخصصات الفرعية
المنهجية
تاريخ الفكر الاقتصادي
ملحوظة اقتصادي و
المفكرين الاقتصاديين
منظمة دولية
حسب المالك
حسب الطبيعة
مشاعات عامة
نظرية
تطبيقات
نزع الملكية وإعادة التوزيع
العلماء
(مفتاح العمل)

لغات

This page is based on a Wikipedia article written by authors (here).
Text is available under the CC BY-SA 3.0 license; additional terms may apply.
Images, videos and audio are available under their respective licenses.