تضخم الطحال

الطَّحَلُ[1][2][3] أو تَضَخُّمُ الطَّحَالِ[1][2] (بالإنجليزية: Splenomegaly) هو ازدياد حجم الطحال. يقع الطحال في الربع العلوي الأيسر من بطن الإنسان. يعتبر تضخم الطحل واحد من أربعة العلامات الأساسية لفرط نشاط الطحال، انخفاض معين في عدد خلايا الدم الجائلة مؤديًا إلى أي مزيج من انخفاض كمية الخلايا المُحبّبة، خلايا الدم الحمراء أو الصفائح الدموية; استجابة تكاثرية تعويضية في نقي العظم; وقابلية تصحيح هذه العيوب عن طريق استئصال الطحال.

الطَّحَل
تصوير مقطعي محوسب يظهر فيه طَحَل لدى مريض يعاني من ابيضاض لمفاوي مزمن
تصوير مقطعي محوسب يظهر فيه طَحَل لدى مريض يعاني من ابيضاض لمفاوي مزمن

معلومات عامة
الاختصاص جراحة عامة 

تعريف

لا يجب الخلط بين تضخم الطحال وتوحش الطحال، فتضخم الطحال يعني زيادة حجم الطحال مع أو بدون اضطراب وظائفه. أما توحش الطحال فيعني اضطراب وظائف الطحال حيث يقوم بتكسير خلايا الدم البيضاء وكرات الدم الحمراء والصفائح قبل اكتمال عمرها الافتراضي وقد يحدث ذلك بوجود زيادة في حجم الطحال أو بدون. وقد يصاب المريض بأحد الأثنين أو كلاهما معًا في وقت واحد.

صنّف الطبيب باولين وفريق عمله في ورقة بحثية منشورة[4] تضخم الطحال على النحو التالي:

  • طحل معتدل إذا كان البعد الأكبر للطحال يتراوح بين الـ 11-20 سم
  • طحل شديد إذا كان البعد الأكبر للطحال أكبر من 20 سم

وكلينيكيًا ففي الحالة الطبيعية يكون الطحال عضو غير محسوس بواسطة الفحص اليدوي للطبيب، وإن استطاع الطبيب أن يحسّ ولو جزء من الطحال بالفحص عندها يتم اعتبار الطحال متضخمًا، وذلك في البالغين. أما في حديثي الولادة فإن الطبيب يمكنه بالفحص اليدوي إحساس الطحال وحتى عمر 3 شهور.

الأعراض

قد تشمل أعراض الطَحَل ألم بطني، ألم الصدر، وألم صدر شبيه بألم الصدر الجنبي عند امتلاء المعدة، المثانة البولية او الأمعاء، وآلام الظهر، والشبع المبكّر بسبب تضخم الطحال، أو أعراض أخرى لفقر الدم بسبب قلة الكريات.

العلامات

بالفحص السريري يمكن للطبيب أن يحس بيده الحافة السفلية للطحال تحت حافة الضلوع اليسرى, كما يمكنه سماع صوت مميز للطحال المتضخم بواسطة السماعة الطبية. ولابد من تأكيد التشخيص بواسطة التصوير التليفزيوني على البطن أو أشعة الرنين المغناطيسي.

أسباب

الأسباب الأكثر شيوعًا للتضخم الطحال في البلدان المتقدمة هي مرض كثرة الوحيدات العدوائية، واختراق الطحال من قبل خلايا سرطانية من ورم دموي خبيث، وفرط ضغط الدم البابي (في معظم الحالات ثانوي لمرض الكبد، وساركويد). وقد ينبع كذلك الطحل من الالتهابات الجرثومية، مثل الزهري أو عدوى تصيب الطبقة الداخلية في لقلب (إلتهاب الشغاف).[5]

تشمل الأسباب المحتملة للطَحل الشديد (الطحال العملاق) وفيه يكون وزن الطحال > 1000 غرام:

تشمل الأسباب المحتملة للطَحَل المعتدل وفيه يكون وزن الطحال <1000 غرام :

أسباب تضخم الطحال مصنفة إلى مجموعات حسب السبب
إزدياد الوظيفة تدفق دم غير طبيعي إرتشاح
وظيفة تكسير كريات الدم الحمراء التالفة

الوظيفة المناعية

العدوى البكتيرية والفيروسية والطفيلية

أمراض اضطراب المناعة

وظيفة تكوين الدم خارج النقي(الجزء من العظام المسؤول عن تصنيع الدم) وفيه يفضل نخاع العظام في القيام بوظيفته في تكوين خلايا الدم فتنتقل هذه الوظيفة إلى أعضاء أخرى هي الكبد والطحال مما يسبب زيادة حجمهما

  • تليّف نقوي وهو ورم سرطاني يصيب نخاع العظم مما يؤدي إلى تحول عملية تصنيع الدم إلى الكبد والطحال
  • أورام الدم ونخاع العظم لوكيميا
  • تعرض نخاع العظم للإشعاع مما يسبب فشله وتوقف وظيفته
فشل عضوي

وعائي

  • إنسداد الوريد الكبديّ
  • إنسداد الوريد البابيّ (متلازمة بانتي) : وهو المسؤول عن نقل الدم من الطحال والجهاز الهضمي إلى الكبد
  • متلازمة بود كياري
  • إنسداد الوريد الطحاليّ : وهو المسؤول عن نقل الدم من الطحال إلى الالوريد الأجوف السفلي ومنه إلى القلب

حالات عدوى

أمراض استقلابية

أورام حميدة أو خبيثة

العلاج

إن كانت حالة تضخم الطحال مصاحبة لحالة توحش الطحال فلابد من إجراء جراحة استئصال الطحال, مع استمرار إجراء الفحوص واتخاذ العلاجات اللازمة لعلاج السبب إن أمكن.

ولأن الطحال دور هام في المناعة والدفاع عن الجسم ضد البكتيريا والفيروسات فإنه في حالة تقرير استئصال الطحال كعلاج لمريض ما لابد من تطعيم هذا المريض قبل العملية بعدة تطعيمات ضد بكتيريا المستدمية النزلية التي تتسبب في التهاب رئوي والتهاب سحائي مميت, وضد بكتيريا المكورة الرئوية وبكتيريا المكورة السحائية. ولابد أن يتعاطى المريض أيضًا التطعيم ضد الانفلونزا سنويًا, وفي بعض الحالات قد يوصف للمريض مضادات حيوية للوقاية.[12]

انظر أيضًا

المراجع

  1. أ ب محمد هيثم الخياط (مجلس وزراء الصحة العرب، المكتب الإقليمي لشرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية، اتحاد الأطباء العرب، المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم). المعجم الطبي الموحد: إنكليزي - فرنسي - عربي. مكتبة لبنان ناشرون، بيروت. مادة «splenomegaly». ردمك 9789953864822.
  2. أ ب منير البعلبكي، رمزي منير البعلبكي (2008). المورد الحديث: قاموس إنكليزي - عربي. دار العلم للملايين، بيروت. مادة «splenomegaly»، صفحة 1128. ردمك 9789953635415.
  3. ^ «وطَحِلَ طَحَلاً: عَظُمَ طِحَالُهُ، فهو طَحِلٌ». ابن منظور. لسان العرب. مادة «طحل».
  4. '^ Matacia-Murphy et al., Splenomegaly (Medscape, updated Apr. 2012) نسخة محفوظة 16 يونيو 2019 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Kaiser, Larry R.; Pavan Atluri; Giorgos C Karakousis; Paige M Porrett (2006). The surgical review: an integrated basic and clinical science study guide. Hagerstwon, MD: Lippincott Williams & Wilkins. ISBN 0-7817-5641-3.
  6. ^ Sproat، LO.؛ Pantanowitz، L.؛ Lu، CM.؛ Dezube، BJ. (Dec 2003). "Human immunodeficiency virus-associated hemophagocytosis with iron-deficiency anemia and massive splenomegaly". Clin Infect Dis. 37 (11): e170–3. PMID 14614691. doi:10.1086/379613.
  7. ^ Friedman، AD.؛ Daniel، GK.؛ Qureshi، WA. (Jun 1997). "Systemic ehrlichiosis presenting as progressive hepatosplenomegaly". South Med J. 90 (6): 656–60. PMID 9191748. doi:10.1097/00007611-199706000-00017.
  8. ^ Neufeld EF, Muenzer J. (1995). "The mucopolysaccharidoses". In Scriver CR, Beaudet AL, Sly WS, Valle D, eds. The metabolic and molecular bases of inherited disease.7th ed. Vol. 2. McGraw-Hill , New York. صفحات 2465–94.
  9. ^ Suvajdzić، N.؛ Cemerikić-Martinović، V.؛ Saranović، D.؛ Petrović، M.؛ Popović، M.؛ Artiko، V.؛ Cupić، M.؛ Elezović، I. (Oct 2006). "Littoral-cell angioma as a rare cause of splenomegaly". Clin Lab Haematol. 28 (5): 317–20. PMID 16999722. doi:10.1111/j.1365-2257.2006.00801.x.
  10. ^ Dascalescu، CM.؛ Wendum، D.؛ Gorin، NC. (Sep 2001). "Littoral-cell angioma as a cause of splenomegaly". N Engl J Med. 345 (10): 772–3. PMID 11547761. doi:10.1056/NEJM200109063451016.
  11. ^ Ziske، C.؛ Meybehm، M.؛ Sauerbruch، T.؛ Schmidt-Wolf، IG. (Jan 2001). "Littoral cell angioma as a rare cause of splenomegaly". Ann Hematol. 80 (1): 45–8. PMID 11233776. doi:10.1007/s002770000223.
  12. ^ American Medical Society for Sports Medicine (24 April 2014)، "Five Things Physicians and Patients Should Question"، Choosing Wisely: an initiative of the ABIM Foundation، American Medical Society for Sports Medicine، اطلع عليه بتاريخ 29 يوليو 2014 , which cites
    • Putukian، M؛ O'Connor، FG؛ Stricker، P؛ McGrew، C؛ Hosey، RG؛ Gordon، SM؛ Kinderknecht، J؛ Kriss، V؛ Landry، G (Jul 2008). "Mononucleosis and athletic participation: an evidence-based subject review". Clinical journal of sport medicine : official journal of the Canadian Academy of Sport Medicine. 18 (4): 309–15. PMID 18614881. doi:10.1097/jsm.0b013e31817e34f8.
    • Spielmann، AL؛ DeLong، DM؛ Kliewer، MA (Jan 2005). "Sonographic evaluation of spleen size in tall healthy athletes.". AJR. American journal of roentgenology. 184 (1): 45–9. PMID 15615949. doi:10.2214/ajr.184.1.01840045.
  • بوابة طب
التهاب الغشاء الزلالي المعدي

التهاب الغشاء الزلالي المعدي (بالإنجليزية: infectious synovitis) هو مرض طفيلي يصيب الدواجن يسببه طفيل M.synoviae يصيب دجاج اللحم بين 4 و12 اسبوع في حين عند الرومي بين 10 و20 اسبوع.

تخطيط الصدى البطني

تخطيط الصدى البطني أو تصوير البطن بالموجات فوق الصوتية (بالإنجليزية: Abdominal ultrasonography) (يُسمى أيضًا التصوير فوق الصوتي في البطن) هو شكل من الأشكال الطبية للتصوير بالموجات فوق الصوتية (التطبيق الطبي لتقنية الموجات فوق الصوتية) لرؤية أعضاء البطن التشريحية. يعتمد هذا الجهاز علي إرسال واستقبال الموجات فوق الصوتية لتصوير الأعضاء الداخلية من خلال جدار البطن (بمساعدة الهلام الذي يساعد على انتقال الموجات الصوتية). لهذا السبب يُطلق على هذا الإجراء اسم الموجات فوق الصوتية عبر البطن، عكس الموجات فوق الصوتية بالمنظار الذي يجمع بين الموجات فوق الصوتية مع المنظار لرؤية الأجزاء الداخلية من داخل الأعضاء المجوفة.

يتم إجراء فحوصات البطن بالموجات فوق الصوتية من قبل أخصائيين أمراض الجهاز الهضمي أو غيرهم من المتخصصين في الطب الباطني، أو أطباء الأشعة أو خبراء التصوير المدربين على هذا الإجراء.

تشمع الكبد

تشمع الكبد (أو التليف الكبدي أو التليف فحسب) يحدث نتيجة الإصابة بمرض كبدي مزمن؛ حيث يتم استبدال نسيج الكبد السليم بنسيج ليفي (ندبة) وعُقيدات متجددة (كتل تنشأ نتيجة عملية يتم فيها تجدد النسيج التالف)، مما يؤدي إلى توقف الكبد عن أداء وظائفه. ومن أكثر الأسباب شيوعًا للإصابة بتشمع الكبد هي إدمان الكحول والالتهاب الكبدي الوبائي B وC ومرض الكبد الدهني، ولكن هناك العديد من الأسباب الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى تشمع الكبد. وهناك بعض الحالات التي تكون مجهولة السبب.

الاستسقاء (احتباس السوائل في التجويف البطني) من أكثر المضاعفات شيوعًا لمرض تشمع الكبد والذي يرتبط بسوء نوعية الحياة وزيادة احتمالات الإصابة بالمرض وتفاقم الأعراض على المدى الطويل. وهناك مضاعفات أخرى محتملة قد تهدد حياة المريض، مثل الاعتلال الدماغي الكبدي (تشوش وغيبوبة) ونزيف في دوالي المريء. وعمومًا تشمع الكبد مرض لا يمكن الشفاء منه، وعادةً ما يركز العلاج على منع تفاقم المرض وزيادة مضاعفاته. ويكون الخيار الوحيد المتاح في المراحل المتقدمة من تشمع الكبد هو عملية زرع الكبد.

إن كلمة cirrhosis "تشمع الكبد" مشتقة من الكلمة اليونانية κίρῥος بمعنى بني مصفر (إشارة إلى اللون الأصفر البرتقالي للكبد المتشمع). على الرغم من أن مرض تشمع الكبد كان معروفًا من قبل إكلينيكيًا، فإن العالم الفرنسي رينيه لينك هو الذي أعطاه اسم "cirrhosis" في بحثه عام 1819 حيث وصف أيضًا سماعة الطبيب.

تصخر العظم

تصخر العظم (بالإنجليزية: Osteopetrosis ) ويسمى أيضا مرض العظم الرخامي (بالإنجليزية: marble bone disease) أو مرض ألبرس شونبرغ (بالإنجليزية: Albers-Schonberg disease) هو مرض وراثي نادر يتميز بكثافة كالسيوم عالية ولكن هذه الزيادة الشديدة تجعل العظم هشا للغاية وأكثر عرضه للكسور .

تيفوس أكالي

التيفوس الأكالي أو حُمَّى تسوتسوغامُوشي هو شكل من أشكال التيفوس التي تسببها الطفيل داخلي الخلايا التسوتسوغاموشية الأورينتية (Orientia tsutsugamushi)، من عائلة الريكتسيات والذ تم عزله والتعرف عليه للمرة الأولى في اليابان عام 1930.

جون هيوز بينيت

جون هيوز بينيت (بالإنجليزية: John Hughes Bennett) ـ (31 أغسطس 1812 ـ 25 سبتمبر 1875) هو طبيب وعالم وظائف أعضاء وعالم أمراض إنجليزي. من أبرز إسهاماته في مجال الطب أنه كان أول من أوضح أن داء ابيضاض الدم (اللوكيميا) هو مرض من أمراض الدم. أما أول من اكتشف هذا المرض على الإطلاق فهو الطبيب الفرنسي ألفرد فرانسوا دونيه.

نشر بينيت ورقته التي تضمنت هذا الاكتشاف في سنة 1845، وكان عنوانها "حالة من تضخم الطحال والكبد حدثت فيها الوفاة بسبب تقيح الدم" (بالإنجليزية: Case of Hypertrophy of the Spleen and Liver in which Death Took Place from Suppuration of the Blood)، ونُشرت في جريدة إدنبرة الطبية والجراحية.

كان بينيت أيضًا هو أول من اكتشف داء الرشاشيات، حيث تضمنت ورقته العلمية "عن التكوينات الخضرية الطفيلية التي توجد نامية في الحيوانات الحية" (بالإنجليزية: On the parasitic vegetable structures found growing in living animals) المنشورة سنة 1842 أول وصف لفطر الرشاشية ونموه في أنسجة الرئة البشرية.

داء غوشيه

داء غوشيه، أو الشحام الغلوكوزيل سيراميدي هو مرض وراثي تتراكم فيه المادة الدهنية (الدهون) في الخلايا وأجهزة معينة.

داء غوشيه هو الأكثر شيوعًا من أمراض التخزين الليزوزومية. يتسبب به النقص وراثي في انزيم غلوكوسيريبروزيداز (المعروف أيضا باسم حامض β غلوكوزيد). يعمل الإنزيم على المادة الدهنية غلوكوسيريبروزيد (المعروفة أيضا باسم غلوكوزيل سيراميد). عندما يحدث خلل في الانزيم، يتراكم الغلوكوسيريبروزيد، وخاصة في خلايا الدم البيضاء (الكريات البيضاء وحيدات النوى). ويمكن أن يتجمع الغلوكوسيريبروزيد في الطحال والكبد والكلى، والرئة والدماغ والنخاع العظمي.

يمكن أن تشمل الأعراض الطحال والكبد، خلل في الكبد، واضطرابات الهيكل العظمي واصابات العظام التي قد تكون مؤلمة، والمضاعفات العصبية الشديدة وتورم الغدد اللمفاوية و(أحيانا) المفاصل المجاورة، انتفاخ البطن، ولون بني على الجلد، وفقر الدم، وانخفاض صفائح الدم ورواسب دهنية صفراء في بياض العين (الصلبة). الأشخاص الأشد تضررا ربما يكونون أيضا أكثر عرضة للعدوى. يمكن علاج بعض أشكال داء غوشيه بالعلاج ببدائل الانزيم.

وينجم هذا المرض عن طريق الطفرات المتنحية في الجينات الموجودة على كروموسوم 1 ويؤثر في كل من الذكور والإناث. حوالي 1 في 100 شخص في الولايات المتحدة هو حامل للنوع الأكثر شيوعا من داء غوشيه، في حين أن معدل حمل المرض بين اليهود الاشكناز من 8.9 ٪ في حين أن معدل الولادة هو 1 في 450.يدعى هذا المرض باسم الطبيب الفرنسي فيليب غوشيه، الذي وصفه في الأصل في عام 1882.

داء نيمان-بيك، النمط ج

داء نيمان – بيك النمط ج واختصارًا (NPC)، هو أحد أمراض الاختزان في الجسيمات الحالة مرتبط بطفرة في الجينات NPC1 وNPC2. يصيب داء نيمان – بيك واحدًا من كل 150 ألف شخص تقريبًا. ويتجلى المرض عند 50% من الصابين تقريبًا قبل سن 10 سنوات، لكن لا يمكن التعرف على مظاهر المرض إلا في وقت متأخر في العقد السادس.

ضخامة الأعضاء

ضخامة الأعضاء هو التضخم الغير طبيعي للأعضاء. على سبيل المثال، ضخامة البظر هو ازدياد في حجم البظر، وضخامة القلب هو زيادة في حجم القلب تشريحياً. ضخامة الأحشاء هو تضخم أعضاء البطن. ومن الأمثلة على ضخامة الأحشاء هي تضخم الكبد، وتضخم الطحال، والمعدة والكلى والبنكرياس.

ضخامة الكبد والطحال

ضخامة الكبد والطحال (بالإنجليزية: Hepatosplenomegaly ويختصر HSM) هو زيادة متزامنة في حجم الكبد (تضخم الكبد) والطحال (تضخم الطحال). تحدث ضخامة الكبد والطحال في حالات التهاب الكبد الفيروسي وكثرة الوحيدات العدوائية وداء النوسجات وقد تكون علامة لمرض اختزان في الجسميات الحالة وهي حالة خطيرة تهدد الحياة. كما يعد فرط ضغط الدم الوريدي عامل خطر لحدوث ضخامة الكبد والطحال، ويمكن أن يحدث في حالات قصور الجانب الأيمن من القلب.

عوز البروتين الشحمي العائلي

داء تنجير (بالإنجليزية: Tangier disease) يعرف أيضاً بعوز البروتين الشحمي العائلي أو نقص بروتينات الدم الشحمية الالفائية وهو مرض وراثي نادر يتميز بنقص حاد في كمية البروتين الدهني المرتفع الكثافة في الدم ويشار اليه غالبا بالكولسترول الجيد.

فاكهة

الفواكه هي الثمار النباتية التي تحملها النباتات كغطاء لبذورها. تتميز عادة بأنها حلوة أو حامضة الطعم ومكتنزة بالمياه. ينصح بتناول الفاكهة على معدة فارغة لاحتوائها على سكاكر بسيطة، مما يؤدي إلى إبطاء عملية الهضم والامتصاص عند تناولها مباشرة بعد الطعام إذ تحتوي الفواكه على فيتامينات وعناصر مهمة مثل الكالسيوم الذي يساعد على تقوية العظام وعدم الإصابة بهشاشة العظام والعديد من الفوائد...إلخ حيث لا يستطيع أي إنسان الاستغناء عن النبات والفواكه سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.

كما أن الفواكه تحتوي على ألياف تسهل عمل الأمعاء والإخراج. كما توجد في الفواكه مواد تساعد على المحافظة على الشباب وتخفيف متاعب الكهولة. والفواكه تساعد على معادلة السموم وإبطال عملها الضار للجسم.

وانها مفيدة جدا للفتامين جميعها كما نوصي عند عسر الهضم باكل فاكهة البطيخ ومعنى الاخر الحبحب والتي لها فوائد عظيمة في مرض عسر الهظم هذا والله اعلم

التوصيات

4-2 حصص يومياً

تناول مجموعة متنوعة من الألوان والأنواع

من الأفضل تناولها كما هي وبدون تقشيرها لتحافظ على الألياف

تُعتبر الفاكهة وجبة خفيفة رائعة تفصل بين الوجبات الأساسية

فحص بطني

يُقسم فحص البطن بشكل تقليدي (كما هو الحال في أغلب أجهزة الجسم) إلى مراحل مختلفة:

إعداد/ تموضع المريض.

معاينة كل من المريض والسمات المرئية لبطنه.

تسمع بطن المريض باستخدام السماعة الطبية.

جس البطن وجس الأعضاء الداخلية.

قرع بطن المريض.

اختبارات خاصة تُجرى بحسب الحاجة إلى معاينة علامات لأمراض البطن المختلفة.

كثرة الوحيدات العدوائية

كثرة الوحيدات العدائية أو كثرة الوحيدات الخمجية (بالإنجليزية: Infectious Mononucleosis) (يعرف أيضاً بعدة أسماء أخرى مثل مرض فايفر (Pfeiffer's Disease) ومرض فايلاتوف H أو الحمى الغددية؛ وبالعامية داء التقبيل؛ بسبب انتقاله من شخص لآخر عبر إفرازات الفم وفي بعض الدول بالحمى الغدية) هو داءٌ خمجي معدي فيروسي منتشر يسببه فيروس إبشتاين-بار (EBV) وهو من فيروسات الهربس والذي تعرض له أكثر من 90% من الكبار. تعرض معظمهم له أثناء مرحلة الطفولة بدون أن يُظهر المرض أي أعراض أو يظهر كنزلة برد بسيطة فقط. في الدول النامية يتعرض الأشخاص للفيروس في طفولتهم المبكرة أكثر مما يحدث في الدول المتقدمة؛ ولهذا فإن المرض بأعراضه الظاهرة منتشر أكثر في الدول المتقدمة. المرض أكثر انتشارا ًبين المراهقين والشباب. وفي هاتين المرحلتين بالذات يتميز المرض بارتفاع درجة الحرارة والتهاب الحلق والتعب والخمول العام مع عدة أعراض أخرى محتملة. يشخص المرض بداية بملاحظة هذه الأعراض لكن يمكن التأكد من هذا التخمين بعدة اختبارات تشخيصية.

عام 1887 عزى نيل فايلاتوف هذه المجموعة من الأعراض المتلازمة إلى سبب معدٍ. وكذلك فعل فايفر عام 1889.

كثرة منسجات البحر الأزرق

كثرة منسجات البحر الأزرق أو كثرة المنسجات الزرقاء (بالإنجليزية:Sea-blue histiocytosis) هو مرض جلدي عادة ما يكون متلازمة وراثية ومن الممكن أن يكون كنتيجة لارتشاح ثانوي أو جهازي مكتسب

وهو من كثرة المنسجات غير اللانغر هانزية.

متصورة نشيطة

المتصورة النشيطة (الاسم العلمي:Plasmodium vivax) هي نوع من الأسناخ الصبغية تتبع جنس المتصورة من فصيلة المتصورات. وهي طفيل أولي وممراض بشري. إنها المسبب الأكثر شيوعا لمرض الملاريا من بين خمسة أنواع الطفيليات التي تسبب الملاريا في البشر. إنها أقل حدة من المتصورة المنجلية، أكثرهم فتكا، لكن ملاريا المتصورة النشيط قد تؤدي إلى مرض شديد والموت نتيجة تضخم الطحال. تنتقل المتصورة المنجلية بواسطة بعوضة الأنوفيليس الأنثى.

تكون امبيبة الشكل وغير منتظمة وكبيرة الحجم وتملأ الكرية الحمراء المصابة كما انها تحتوي على حبيبات سوداء او بنية على حبيبات شفنر. وتكون الامشاج الأنثوية متجانسة ومائلة للكرية المصابة وتصطبغ باللون الاحمر عند صبغها بصبغة جيمزا اما الامشاج الذكرية فتكون أصغر حجما وحاوية على نواة كبيرة وذات لون ازرق عند الصبغ بالصبغة المذكورة.

متلازمة بانتي

متلازمة بانتي أو مرض بانتي هو مرض مزمن يصيب العديد من أجهزة الجسم, يعد تضخم الطحال وتشمع الكبد وتكسر كريات الدم الحمراء مما يسبب فقر الدم الشديد أهم أعراضه.

متلازمة فرط اليوزينيات

متلازمة فرط اليوزينيات (بالإنجليزية: Hypereosinophilic syndrome)، هو مرض يتميز بكثرة اليوزينيات (بالإنجليزية: eosinophilia)( أحد انواع خلايا الدم البيضاء) ممايؤثر على العديد من الأعضاء الحيوية في الجسم كالقلب، الجهاز التنفسي، الجهاز العصبي المركزي والجلد. ولتشخيصه يجب تكون زيادة عدد الخلايا اليوزينية أكثر من 1500 / ميكرولتر ولمدة 6 أشهر متتالية مع ظهور علامات وأعراض تأثر أحد أعضاء الجسم واستبعاد الأسباب الاخرى لزيادة عدد الخلايا اليوزينية .

ويعتبر أحد الأمراض النادرة

متلازمة فلتي

متلازمة فلتي (بالإنجليزية: Felty's syndrome)، تتميز متلازمة فلتي بجمعها لالتهاب المفاصل الروماتزمي و تضخم الطحال وقلة الخلايا المتعادلة .

و يعد هذا المرض أكثر شيوعاً بين الاشخاص الذين تتراوح اعمارهم بين 50-70 سنة ، ويصيب النساء أكثر من الرجال ، كما ينتشر بين القوقازين أكثر من انتشاره بين اصحاب الاصول الأفريقية .وهو مرض تشوهي غير نشط وايجابي المصل RF .

مرض ليمفاوي: مرض الجهاز اللمفاوي (D73/E32/I88–I89, 254/289.4–289.5/457)
غدة زعترية
طحال
لوزة
عقدة لمفاوية
السبيل الهضمي العلوي
تبرز
البطن

لغات

This page is based on a Wikipedia article written by authors (here).
Text is available under the CC BY-SA 3.0 license; additional terms may apply.
Images, videos and audio are available under their respective licenses.