تحطم طائرة بوينغ بي-17 (2019)

تحطم طائرة بوينغ بي-17 في 2 أكتوبر 2019م تحطمت طائرة بوينغ بي-17 القلعة الطائرة المملوكة ملكية خاصة لمؤسسة كولينغس في مطار برادلي الدولي في بلدة وندسور لوكس مقاطعة هارتفورد كونيتيكت في الولايات المتحدة. قُتل سبعة أشخاص من مجموع الثلاثة عشر راكبًا كانوا على متنها، فيما أصيب الستة الآخرون، دمرت الطائرة بسبب النيران التي التهمت أجزائها، مع وجود جزء واحد فقط من الجناح والذيل بقي سليمًا.

تحطم طائرة بوينغ بي-17
B17 wreckage at BDL
بقايا بوينغ B-17 في موقع تحطم الطائرة

ملخص الحادث
التاريخ 2 أكتوبر 2019.
البلد
Flag of the United States (1795-1818).svg
الولايات المتحدة 
نوع الحادث خطأ الطيار
الموقع مطار برادلي الدولي في بلدة وندسور لوكس مقاطعة هارتفورد كونيتيكت الولايات المتحدة الأمريكية.
إحداثيات 41°55′54″N 72°41′32″W / 41.93167°N 72.69222°Wإحداثيات: 41°55′54″N 72°41′32″W / 41.93167°N 72.69222°W
الجرحى 6
الوفيات 7
الناجون 6
نوع الطائرة الأولى بوينغ بي-17 القلعة الطائرة 

الحادث

تأخرت رحلة المغادرة المسمية بـ "التاريخ الحي" 40 دقيقة بسبب صعوبة تشغيل أحد المحركات الأربعة. أغلق الطيار المحركات الثلاثة الأخرى واستخدم علبة رش "لتفريق الرطوبة" في المحرك الذي توقف.[1][2] أقلعت الطائرة من مطار برادلي الدولي في وندسور لوكس كونيتيكت في الساعة 09:48 بالتوقيت المحلي (13:48 بالتوقيت العالمي).[3] كانت الطائرة تحمل ثلاثة من طاقمها وعشرة ركاب.[4] ذكر أحد الشهود أن محركًا كان يتفرقع ويدخن. في الساعة 09:50، أي بعد دقيقتين من الإقلاع استمع الطيار إلى وجود مشكلة في المحرك رقم 4.

[5][6] قام برج المراقبة بتحويل حركة المرور الأخرى للهبوط في حالات الطوارئ.

كانت الطائرة منخفضة، وهبطت على بعد 1.000 قدم (300 متر) من المدرج، قطعت الطائرة مجموعة نظام الهبوط هوائي، وانحرفت إلى اليمين من المدرج مباشرة عبر منطقة معشبة وسيارة أجرة، ثم اصطدمت بآلة إزالة الجليد في الساعة 09:54،[7][6] ثم اشتعلت النيران في الطائرة.

قُتل سبعة من الركاب، وأصيب الستة الباقون بجروح خطيرة بما يكفي لنقلهم إلى المستشفى، بما في ذلك شخص نُقل جواً. كان من بين القتلى الطيار والمساعد، الذين تتراوح أعمارهم بين 75 و71 على التوالي.[8] أصيب شخص واحد على الأرض بينما طانت الطائرة تشتعل نارًا.[9] تم إغلاق المطار لمدة 3 ساعات ونصف بعد الحادث.

الإنقاذ

تمكن أحد الركاب على متن الطائرة، وهو حارس في الحرس الوطني في كونيتيكت من فتح باب الهروب بعد تحطم الطائرة، رغم إصابته بكسر في الذراع وعظام الترقوة. هرب موظف بالمطار كان يعمل في المبنى الذي تحطمت فيه الطائرة إلى الحطام للمساعدة في سحب الركاب المصابين من الطائرة المحترقة. أصيب الموظف بحروق شديدة في يديه وذراعيه ونقل إلى سيارة الإسعاف إلى المستشفى.[10]

التحقيق

افتتح المجلس الوطني لسلامة النقل ومقره واشنطن تحقيقًا في الحادث.[5] تم إرسال "فريق الذهاب" إلى مطار برادلي الدولي، برئاسة جنيفر هومندي.[11]

المراجع

  1. ^ "NTSB investigating whether B-17 that crashed at Bradley International Airport Wednesday had engine trouble prior to takeoff". Hartford Courant. مؤرشف من الأصل في 4 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ October 4, 2019.
  2. ^ "State police release names of victims, survivors of B-17 plane crash at Bradley International Airport". Hartford Courant. مؤرشف من الأصل في 4 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ October 4, 2019.
  3. ^ "N93012 Flight Path". Flight Aware. مؤرشف من الأصل في 6 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ October 2, 2019.
  4. ^ "B-17 plane crashes at Bradley Airport Outside Hartford, Killing at Least 5". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 4 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ October 2, 2019.
  5. أ ب "World War II-era bomber trying to land crashes in fireball; 5 deaths confirmed". WDBJ7. مؤرشف من الأصل في 4 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ October 2, 2019.
  6. أ ب Owens, David؛ وآخرون. (October 2, 2019). "7 dead, 7 injured in crash of World War II bomber at Connecticut's Bradley International Airport". Hartford Courant. مؤرشف من الأصل في 4 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ October 3, 2019.
  7. ^ "'Several dead' in Connecticut vintage B-17 WWII bomber crash". BBC News Online. مؤرشف من الأصل في 5 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ October 2, 2019.
  8. ^ Tziperman Lotan، Gal؛ Sweeney، Emily؛ Ellement، John R. (October 3, 2019). "Two Mass. men among 7 people killed in B-17 crash in Conn.". بوسطن غلوب. مؤرشف من الأصل في 5 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ October 3, 2019.
  9. ^ Geneous، Jacob (2 Oct 2019). "At least five dead after World War II-era plane crashes into airport". Metro. مؤرشف من الأصل في 4 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ October 2, 2019.
  10. ^ "'A very courageous individual.' Airport employee pulled injured passengers off burning plane, police sources say". Hartford Courant. مؤرشف من الأصل في 4 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ October 3, 2019.
  11. ^ National Transportation Safety Board [NTSB_Newsroom] (October 2, 2019). "NTSB Go Team launching to investigate Wednesday's crash of a B17 at Bradley International Airport, Connecticut. Team led by Board Member Jennifer Homendy." (تغريدة).
  • بوابة الولايات المتحدة
  • بوابة طيران

لغات

This page is based on a Wikipedia article written by authors (here).
Text is available under the CC BY-SA 3.0 license; additional terms may apply.
Images, videos and audio are available under their respective licenses.