العصر الجوراسي

العصر الجوراسي أو العصر الجُورَأوِي (بالإنجليزية: Jurassic period) (نسبة إلى جبال جورا، حيث وجدت أحجار جيرية بحرية تكونت في ذلك العصر، عصر الديناصورات العملاقة منذ 181 إلى 135 مليون سنة، وفيه ظهرت حيوانات الدم الحار وبعض الثدييات والنباتات الزهرية.[5][6][7] مع بداية ظهور الطيور والزواحف العملاقة بالبر والبحر. ومنذ 170 إلى 70 مليون سنة كانت توجد طيور لها أسنان[؟] وكانت تنقنق وتصدر فحيحا، كما ظهرت في هذه الفترة الدبلودوكس أكبر الزواحف التي ظهرت وكانت تعيش في المستنقعات، وكان له رقبة ثعبانية طويلة ورأس صغير يعلو به فوق الأشجار العملاقة. وظهرت الزواحف الطائرة ذات الشعر والأجنحة وكانت في حجم الصقر. وظهر طائر الإركيوبتركس وكان له أسنان[؟] هو أقدم طائر وكان في حجم الحمامة. وكانت أشجار السرخس ضخمة ولها أوراق متدلية فوق المياه وأشجار الصنوبر كان لها أوراق عريضة وجلدية (حاليا أوراقها إبرية). ومنذ 139 مليون سنة ظهرت الفراشات وحشرات النمل[؟] والنحل البدائية. وقد حدث به انقراض صغير منذ 190 إلى 160 مليون سنة.

وقد تميز بمناخ دافئ وفي قسمه الأعلى كان المناخ أكثر توازنا على الكرة الأرضية عما هو اليوم فقد نمت النباتات عند القطبين. وفي أواسط هذا العصر غمر البحر اليابسة وفي نهايته بدأ في التراجع، وتميز بغنى في الحياة النباتية والمرجان[؟] وتكونت فيه صخور جيرية ومرجانية وإسفنج[؟].

استغرق العصر الجوراسي نحو 65 مليون سنة، وطبقته الأرضية الرسوبية تأتي تحتها طبقة العصر الثلاثي (ترياسي) وفوقها ترسبت طبقة العصر الطباشيري (كريتاسي).

العصر الجوراسي
Jurassic
الرمز J
المقطع النموذجي جورا[؟] (سويسرا سويسرا، فرنسا فرنسا)
المستوى الزمني عصر
الحقبة الحقبة الوسطى
-الدهر دهر البشائر
علم الطبقات
البداية Clavo dorado.svg201.3 ± 0.2 م.س.مضت
النهاية ≃145.0 م.س.مضت
المدة 56.3 م.س تقريبا
Fleche-defaut-droite.png الثلاثي
الطباشيري Fleche-defaut-gauche.png

المؤشر الأحفوري
الأقسام الفرعية
الفترة المدة (م.س)
المتأخر 163.5 – 145
الأوسط 174.1 – 163.5
المبكر 201.3 – 174.1
الجغرافيا القديمة والمناخ
نسبة الأكسجين
في الغلاف الجوي
تقريبا 26% حجما[1][2]
(130 % من المستوى الحديث)
نسبة ثاني أكسيد الكربون
في الغلاف الجوي
تقريبا 1950 جزء في المليون[3]
(أعلى 7 مرة من مستوى ما قبل الثورة الصناعية)
نسبة درجة
حرارة سطح الأرض
تقريبا 16.5 درجة مئوية[4]
(3 درجات مئوية عن المستوى الحديث)

أحداث جيوديناميكية
الحيوانات و النباتات
تشكل شمال ألمانيا في العصر الجوراسي. حيث نرى في المقدمة الكومبسوجناثس والأركيوبتركس على اليمين.
تشكل شمال ألمانيا في العصر الجوراسي. حيث نرى في المقدمة الكومبسوجناثس والأركيوبتركس على اليمين.

التطور
(م.س : مليون سنة)

الأقسام الفرعية

العصر الفترة المرحلة البداية (م.س.مضت)
الطباشيري المبكر البرياسي أحدث
الجوراسي المتأخر التيتوني 152.1 ± 0.9
الكيمريدجي 157.3 ± 1.0
الأكسفوردي 163.5 ± 1.0
الأوسط الكالوفي 166.1 ± 1.2
الباثوني المسمار الذهبي.svg168.3 ± 1.3
الباجوسي المسمار الذهبي.svg170.3 ± 1.4
الأليني المسمار الذهبي.svg174.1 ± 1.0
المبكر التورسي المسمار الذهبي.svg182.7 ± 0.7
البلنسباخي المسمار الذهبي.svg190.8 ± 1.0
السنموري المسمار الذهبي.svg199.3 ± 0.3
الهتانجي المسمار الذهبي.svg201.3 ± 0.2
الثلاثي المتأخر الرهتي أقدم


يقسم العصر الجوراسي إلى ثلاثة أحقاب هي:

  • الجوراسي المبكر: منذ 200 - 175 مليون سنة
  • الجوراسي الأوسط: منذ 174 - 160 مليون سنة
  • الجوراسي المتاخر: منذ 161 - 144 مليون سنة

ويأتي بعده العصر الطباشيري ذو حقبتين :

  • الطباشيري المبكر: منذ 145 - 100 مليون سنة
  • الطباشيري المتأخر: منذ 99 - 65 مليون سنة

ويحدث قبل 65 مليون سنة ماضية انقراض العصر الطباشيري-الثلاثي وتنقرض الديناصورات.

انزياح القارات

انقسمت القارة العظيمة بانجيا خلال فترة العصر الجوراسي المبكر إلى قارتين مستقلتين، هما القارة العظيمة الشمالية لوراسيا والقارة العظيمة الجنوبية غندوانا؛ وانفتح خليج المكسيك في الصدع الجديد بين أمريكا الشمالية وما هو الآن شبه جزيرة يوكاتان في المكسيك. كان المحيط الأطلسي الجوراسي الشمالي ضيّقاً نسبياً، في حين لم ينفتح المحيط الأطلسي الجنوبي حتى العصر الطباشيري التالي، عندما انشقت غندوانا نفسها. انغلق بانثالاسا، وظهر حوض البحر الأبيض المتوسط، وكان المناخ دافئاً، مع عدم وجود أية أدلة على حدوث التجلد. وكما هي الحال في الترياسي، لم تكن هناك على ما يبدو أية يابسة بالقرب من القطبين، ولا غطاء جليدي.

السجل الجيولوجي الجوراسي جيد في أوروبا الغربية، حيث يشير التسلسل البحري الواسع إلى وقت غرق فيه جزء كبير من القارة تحت البحار الإستوائية الضحلة. وفي المقابل، سجل "الجوراسي أمريكا الشمالية" هو الأفقر في حقبة الميزوسي، مع بعض النتوءات في السطح.

تغير الأحياء

Europasaurus holgeri Scene 2
أنواع من ديناصورات العصر الجوراسي ، وغابات المخروطيات.

مع بدء العصر الجوراسي وانشقاق القارة العظيمة باتنجيا إلى قارتي لاواسيا إلى الشمال وجوندوانا إلى الجنوب، فزادت السواحل وتغير المناخ من جاف إلى رطب. وغطت غابات كثيفة المناطق الجافة التي كانت من العصر الترياسي.

وإلى جانب التغير النباتي من العصر الترياسي نشأت أنواع من الأركوصورات والتماسيح الأولية، أنواع من الدينوصورات. كما ظهر أول الطيور خلال العصر الجيوراسي التي تتطور من ديناصور الثيروبود.

ومما هو ملفت للنظر هو ظهور السحالي الأولى وبدء تطور الثدييات ذات الرحم البدائي. وتغيرت معيشة التماسيح بانتقالها من اليابسة إلى الماء. وكثرت في مياه المحيطات الزواحف البحرية مثل إكتيوصورات (سمكسحليات) و بليزيوصور(زواحف بحرية ضارية)، بينما تتطورت البتيروصورات في الطيران.

يمثل العصر الجوراسي أول ازدهار للديناصورات، فقد عثر في وسط أوروبا على آثار متحجرة لأقدام الديناصورات في منطقتي باركهاوزن و مونشهاجن بألمانيا (ويمكن زيارة تلك الأماكن وعلى الأخص مونشهاجن Münchehagen )، كما عثر على بقايا أحفورات لديناصورات "أومدينوصور" و "كومبسوجناتوس" (Ohmdenosaurus, أنيق الفك) وهي من العصر الجوراسي. الكومبسوجناتوس الذي عثر على أحفوراته قرب مدينة ريدنبورج كان في حجم القطة واعتبر لفترة طويلة أصغر الديناصورات.

كما عثر على أحفورات "للطير البدائي" أركيوبتركس في الطبقات الرسوبية العليا من العصر الجوراسي في منطقتي الألب الفرانكية و بالقرب من سولنهوفن و آيششتيت بألمانيا.

من العصر الجوراسي أيضا عثر على أحفورات الطائر البدائي في الصين.

انظر أيضاً

مراجع

  1. ^ Image:Sauerstoffgehalt-1000mj.svg
  2. ^ File:OxygenLevel-1000ma.svg
  3. ^ Image:Phanerozoic Carbon Dioxide.png
  4. ^ Image:All palaeotemps.png
  5. ^ "معلومات عن العصر الجوراسي على موقع ark.frantiq.fr". ark.frantiq.fr.
  6. ^ "معلومات عن العصر الجوراسي على موقع d-nb.info". d-nb.info.
  7. ^ "معلومات عن العصر الجوراسي على موقع ne.se". ne.se.

وصلات خارجية

العصر الجوراسي
المبكر الأوسط المتأخر
الهتانجي السنموري البلنسباخي التورسي الأليني الباجوسي الباثوني الكالوفي الأكسفوردي الكيمريدجي التيتوني
دهر البشائر
حقبة الحياة القديمة حقبة الحياة الوسطى حقبة الحياة الحديثة
الكامبري الأوردفيشي السيلوري الديفوني الفحمي البرمي الثلاثي الجوراسي الطباشيري الباليوجين النيوجيني الرباعي
  • بوابة علم طبقات الأرض
  • بوابة علوم الأرض
  • بوابة ديناصورات
  • بوابة علم الأحياء القديمة
  • بوابة زمن
أركيوبتركس

أركيوبتركس (بالإنجليزية : Archaeopteryx) أو الطائر الأولي، هو طير منقرض من قبل 150 مليون سنة وهو من أنواع الطيور ذوات الأسنان الذي يجمع بين صفات الزواحف وصفات الطيور لذا فهو يعد من الحلقات المتوسطة بين طائفة الطيور والزواحف، وهو أول طير يظهر له ريش في جسمه.

الطائر المنقرض هو من جنس آركايوبتريكس من الفترة الجوراسية، كانت له خصائص شبيهة بالسحالي مثل الأسنان، وله ذيل عظمي طويل. وهو يمثل الشكل الانتقالي بين الديناصورات والطيور. يعد أقدم حيوان متحجر يعرف كطائر. عاش الطائر خلال الفترة الجوراسية المتأخرة قبل 159 إلى 144 مليون عاماً سابقاً. تشير النماذج المتحجرة بأن حجم آركايوبتريكس يتراوح ما بين الصغير كالزرياب الأزرق والكبير كالدجاج. كان لآركايوبتريكس خصائص مشابهة للطيور مثل الأجنحة المتطورة وجمجمة الطيور.

عثر على أحفورة آركايوبتريكس في عام 1860، ووصف في العام التالي في بافاريا. جميع الأحافير العشر (تسع هياكل عظمية وريشة واحدة) التي عثرت له بين العامين 1860 و1992 وجدت في مساحة قدرها 1336 كم² في سُولِنهُوفيِن إحدى بلدات بافاريا في الجنوب الشرقي من ألمانيا. صنف كطائر لوجود الريش والرجلين والجناحين. حجمه يقارب حجم الحمامة. لا يزال النقاش حوله يدور حول ما إذا كان طائراً شجرياً أم أرضياً لا يجيد الطيران بشكل جيد. كما أعلن وجود أحفورة لطائر في غرب تكساس في سنة 1983 لقب ببروتوافيس وهو طائر بدائي أيضاً يعتقد بأنه سبق آركايوبتريكس بحوالي 75 مليون عاماً.

عاش الأركيوتيريكس في أواخر العصر الجوراسي الأعلى منذ حوالي 150 مليون عام، في المنطقة التي باتت تُعرف بجنوب ألمانيا خلال فترة كانت فيها أوروبا أرخبيلًا من الجزر في بحر استوائي دافئ ضحل، أقرب بكثير من خط الاستواء مما هي عليه الآن. كان الأركيوتيريكس بحجم العقعق الأوروأسيوي لكن وصلت أعداد كبيرة منه إلى حجم الغراب. [4] يمكن أن ينمو أكبر أنواع الأركيوتيريكس ليصل طوله إلى 0.5 متر (1 قدم و8 بوصات). على الرغم من صغر حجمه، وأجنحته العريضة، وقدرته على الطيران أو الانزلاق، إلا أن الأركيوتيريكس كان يملك صفاتاً مشتركة مع الديناصورات الصغيرة المتوسطة أكثر من تلك التي يتشاركها مع الطيور الحديثة. على وجه الخصوص، تشارك الأركيوبترس الميزات التالية مع ديناصور الدرومايوسوريدس dromaeosaurids وديناصور الترودونتيدس troodontids: فامتلك فكّين مع أسنان حادة، وثلاثة أصابع مع مخالب، وذيل طويل عظميّ، وأصابع ثانوية قابلة للتمدّد بشكل كبير ("مخلب القتل")، والريش (الذي يوحي أيضًا بأنّه من ذوات الدم الحارّ)، و ميزات مختلفة من الهيكل العظمي.هذه الميزات تجعل من الأركيوتيريكس مرشّحاً واضحًا للحفريات الانتقالية بين الديناصورات الغير طيرية والطيور.وهكذا، يلعب الأركيوتيريكس دورًا مهّماً، ليس فقط في دراسة أصل الطيور، ولكن في دراسة الديناصورات على حدّ سواء. تمّ في عام 1861 الإعلان عن أوّل عيّنة كاملة من الأركيوبتركس. وظهرت بعدها عشرة حفريّات أخرى من الأركيوتيريكس على مرّ السنين. وعلى الرغم من الاختلاف بين هذه الحفريّات، إلّا أنّ معظم الخبراء يعتبرون جميع البقايا التي تم اكتشافها تنتمي إلى نوع واحد، لكن لايزال هذا الموضوع موضع نقاش حتّى الآن.

تشمل معظم هذه الأحافير الإحدى عشر دمغات لريش. وتعتبر هذه الحفرياّت دليلاً على أنّ تطوّر الريش قد بدأ قبل العصر الجوراسي الأعلى لأن الريش الذي وجد ضمن هذه الأحفوريات كان شكلاً متقدّماً من (ريش الطيران) تمّ اكتشاف النموذج النمطيّ من الأركيوتيريكس بعد عامين فقط من نشر تشارلز داروين لكتابه "أصل الأنواع". وظهر حينها الأركيوتيريكس كمؤكّد على صحّة نظريات داروين وأصبح منذ ذلك الحين دليلًا رئيسيًا على أصل الطيور، ومناقشة الأحافير الانتقالية، وتأكيد التطور.

أعلن العلماء في شهر آذار/ مارس 2018، أنّ الأركيوتيريكس كان قادرًا على الطيران، لكن بأسلوب مختلف تمامًا عن أسلوب طيران الطيور الحديثة.

أستراليات

أستراليات طبقة (تصنيف) تضم مجموعة أنواع حية تعيش في أستراليا وغينيا الجديدة ووجدت لها متحجرات في مدغشقر ظهرت في العصر الجوراسي المتوسط وانقرضت معظم أنواعها

أصل الطيور

أصل الطيور هو موضوع اثار جدل واسع في البيولوجيا التطورية. تم اقترح وجود علاقة وثيقة بين الطيور والديناصورات في القرن التاسع عشر بعد اكتشاف حفرية الأركيوبتركس وهي حفرية أحد الطيور البدائية في ألمانيا. معظم الباحثين الآن أن يؤيد الرأي القائل بأن الطيور هي مجموعة من الديناصورات ذوات الأقدام التي تطورت خلال الحقبة الوسطى.

الطيور تشترك في كثير من ميزات أو السمات الفريدة مع الهيكل العظمي للديناصورات. وعلاوة على ذلك، تم الكشف في الحفريات ان هناك أكثر من عشرين نوعا من الديناصورات التي تملك الريش. ويقدم عالم تطور الطيور ألان فيدوتشيا وجهة نظر مخالفة لتطور الطيور من حيوان صغير متسلق على الأشجار أي من الأعلى إلى أسفل وليس من ديناصور إلى طير أي من أسفل إلى أعلى ويعتبر أن فرض وجهة نظر متعلقة بربط تطور الطيور من الديناصورات عبارة عن استسهال لإجابة سؤال معقد لم يحل بعدُ وهنالك عدة فرضيات حوله، وأنكر أن يكون الأركيوبتركس سلف الطيور و حلقة مفقودة بين الديناصورات والطيور، واعتبره مجرد طير ودون ذلك في كتابه (أصل وتطور الطيور) وفي عدد من الأبحاث في مجلات علم الطيور.

الأكسفوردي

الأكسفوردي (باللاتينية: Oxfordian)، وهي أول مرحلة من فترة الجوراسي المتأخر، حيث تمتد من (163.5 ± 1.0) إلى (157.3 ± 1.0) مليون سنة مضت.

التورسي

التورسي (باللاتينية: Toarcian)، وهي رابع مرحلة من فترة الجوراسي المبكر، حيث تمتد من (182.7 ± 0.7) إلى (174.1 ± 1.0) مليون سنة مضت.

التيتوني

التيتوني (باللاتينية: Tithonian)، وهي ثالث مرحلة من فترة الجوراسي المتأخر، حيث تمتد من (152.1 ± 0.9) إلى (~145.0) مليون سنة مضت.

الجوراسي الأوسط

الجوراسي الأوسط أو الفترة الجوراسية الوسطى (بالإنجليزية: Middle Jurassic) هي ثاني حقبة من العصر الجوراسي. تمتد من 175.6±2.0 إلى 161.2±4.0 مليون سنة مضت. كانت صخور هذه الفترة تسمى (دوغر - Dogger) في دراسة الطبقات الصخرية الأوروبية، وقد كان في الماضي يستخدم للإشارة إلى الفترة الجوراسية الوسطى لكن لم يستخدمه الاتحاد الدولي للعلوم الجيولوجية للتمييز بين وحدات دراسة الطبقات الصخرية والزمن الجيولوجي/الطبقي.

الجوراسي المبكر

فترة الجوراسي المبكر (بالإنجليزية: Early Jurassic) (الاسم في الجيولوجيا الزمنية) أو الجوراسي السفلي (بالإنجليزية: Lower Jurassic) (الاسم في الجيولوجيا الطبقية)، هي الفترة الأولى المبكرة من العصر الجوراسي حيث تمتد من 199.6±0.6 إلى 175.6±2.0 مليون سنة مضت. وكانت بدايته مباشرة بعد حادثة انقراض الترياسي الجوراسي. في أوروبا كان يطلق على صخور هذه الفترة (لياس - Lias).

الجوراسي المتأخر

فترة الجوراسي المتأخر (بالإنجليزية: Late Jurassic) (الاسم في الجيولوجيا الزمنية) أو الجوراسي العلوي (بالإنجليزية: Upper Jurassic) (الاسم في الجيولوجيا الطبقية) هي الفترة الثالثة للعصر الجوراسي، تمتد من 161.2±4.0 إلى 145.5±4.0 مليون سنة مضت. كانت صخور هذه الفترة تسمى ب"مالم " في دراسة الطبقات الصخرية الأوروبية وقد كان في الماضي يستخدم للإشارة إلى وحدة للزمن الجيولوجي، ولكن لم يعد يستخدم الآن للتمييز بين وحدات دراسة الطبقات الصخرية والزمن الجيولوجي/الطبقي.

خلال الفترة الجوراسية المتأخرة، تفككت القارة بانجيا وانقسمت إلى قارتين كبيرتين، لوراسيا في الشمال، وغندوانا في الجنوب، ونتج عن هذا التفكك المحيط الأطلسي وقد كان ضيقا نسبيا.

السنموري

السنموري (باللاتينية: Sinemurian)، وهي ثاني مرحلة من فترة الجوراسي المبكر، حيث تمتد من (199.3 ± 0.3) إلى (190.8 ± 1.0) مليون سنة مضت.

الكالوفي

الكالوفي (باللاتينية: Callovian)، وهي رابع مرحلة من فترة الجوراسي الأوسط، حيث تمتد من (166.1 ± 1.2) إلى (163.5 ± 1.0) مليون سنة مضت.

الهتانجي

الهتانجي (باللاتينية: Hettangian)، وهي أول مرحلة من فترة الجوراسي المبكر، حيث تمتد من (201.3 ± 0.2) إلى (199.3 ± 0.3) مليون سنة مضت.

بانجيا

قارة البانجيا "Pangaea": وتعني (الكل)، كما تعني الأرض باللغة الإغريقية، هي تلك القارة العملاقة كانت موجودة قبل 250 مليون عام خلت، قبل أن تنفصل لينتج عنها القارات المعروفة اليوم. البنجيا بدأت تتكسر قبل حوالي200مليون عام تقريباً. يطلق على هذه القارة في اللغة العربية أحياناً اسم "القارة الأم" لأنها أصل القارات جميعاً تدل جيولوجية القارات وأشكالها على أنها كانت متصلة معاً يوماً ما.

تم استخدام هذا المصطلح للمرة الأولى من قبل منشئ نظرية الانجراف القاري العالم الألماني ألفريد فاجنر عام 1920 .

بليزوصورات

البَلْصُورات أو البليزوصورات والمفرد البَلْصور أو البليزوصور (وتعني "شبيهة العظاءة") هو نوع من الزواحف الضارية البحرية التي عاشت خلال العصر الجوراسي. وقد قيل عند اكتشافها على نحو خاطئ أنها كانت تشبه "أفعى داخل صدفة سلحفاة"، وذلك مع أنها لا تملك أصدافاً. عادة ما يَتضمن اسم "بليزوصور" الشائع كلا البليزوصورات الشائعة (فوق فصيلة البليزوصوريات)، والتي تتضمن قصيري الرقبة (الإلاسموصورات) وطويلي الرقبة (البوليكوتيليديات)، والمجموعة التصنيفية الأكبر البليزوصوريا التي تتضمن البليوصوريات.عاشت البليزوصورات منذ العصر الجوراسي وحتى انقراض ط-ث، عندما انقرضت مثل معظم الزواحف الأخرى. ومع أنها كانت من ثنائيات ثقوب الحقبة الوسطى التي عاصرت الزواحف العملاقة، فهي لم تكن من الديناصورات ولا من الأركوصورات.

تطور الحشرات

يرتكز فهمنا عن تطور الحشرات على دراسات في الفروع العلمية التالية: علم الأحياء الجزيئي ومورفولوجيا الحشرات وعلم الحفريات وتصنيف الحشرات والتطور وعلم الأجنة والمعلوماتية الحيوية والحوسبة العلمية. ويُعتقد أن الحشرات نشأت على الأرض منذ نحو 480 مليون سنة في العصر الأوردوفيشي، وهو الوقت الذي ظهرت فيه النباتات الأرضية. تطورت الحشرات من مجموعة القشريات، وكانت الحشرات الأولى أرضية، وطورت سلالة واحدة من الحشرات قدرتها على الطيران منذ 400 مليون سنة –أي في العصر الديفوني –وكانت أول نوعٍ من الحيوانات الطائرة .

يُفترض أن أقدم مستحاثة تعود للحشرات هي Rhyniognatha hirsti، والتي يُقدر عمرها بـ 400 مليون سنة. لكن هوية تلك الحشرة كانت محط جدل واعتراض واسع. مرت الأرض بظروف مناخية متغيرة بشكل جذري، وتنوعت نتيجة لذلك أصناف الحشرات التي عاشت عليها. أي مرّت الجناحيات (وهي حشرات مجنحة) مثلاً بتشعبٍ تكيفي كبير في العصر الفحمي (أي قبل 356 مليون إلى 299 مليون سنة)، بينما مرّت داخليات الأجنحة (وهي حشرات تمر بمراحل حياة مختلفة مع التحول) بتشعب تكيفي آخر في العصري البرمي (أي قبل 299 مليون إلى 252 مليون سنة).

تطورت معظم رتب الحشرات خلال العصر البرمي. وانقرضت معظم المجموعات الأولى خلال انقراض جماعي حصل في العصر البرمي الثلاثي، وهو أكبر انقراض جماعي في تاريخ الأرض حصل قبل نحو 252 مليون سنة. تطور الناجون من هذا الحدث في العصر الترياسي (منذ 252 إلى 201 مليون سنة) إلى زمر الحشرات الحديثة التي نعرفها اليوم. وظهرت معظم فصائل الحشرات الحديثة في العصر الجوراسي (منذ 201 إلى 145 مليون سنة مضت).

هناك مثالٌ مهم عن التطور المشترك، حيث تطور عددٌ من مجموعات الحشرات الناجحة جداً –وخاصة غشائيات الأجنحة (كالدبابير والنحل والنمل) وحرشفيات الأجنحة (كالفراشات)، بالإضافة إلى أنواعٍ أخرى من ذوات الجناحين (كالذباب) والخنافس –جميعها تطورت بالتزامن مع ظهور كاسيات البذور خلال العصر الطباشيري (منذ 145 مليون إلى 66 مليون سنة).

تطورت معظم أجناس الحشرات خلال حقبة الحياة الحديثة، والتي بدأت منذ 66 مليون سنة: أصبحت معظم الحشرات في تلك الفترة محفوظة في العنبر، وغالباً في ظروف ممتازة. ويفيد ذلك بإجراء مقارنة بين هذه العينات والأجناس الحديثة، ولوحظ أن معظمها من أجناس لا زالت موجودة حتى اليوم.

تطور الطيور

تطور الطيور (بالإنجليزية: evolution of birds) يعتقد أنه حد في عصر يورايسك، حيث يعتقد أن أول الطيور تطور عن ديناصور ال ثيروبودا. وتعتبر أول أنواع الطيور من فصيلة آفيس class Aves قد نشأت عن أركيوبتركس (أنظر الصورة) خلال العصر الجوراسي المتأخر (منذ 160 - 145 مليون سنة) ، مع ان بعض العلماء لا يعتقد في أن الاركيوبتركس كان يطير.

ويصنف معظم العلماء حاليا الطيور بأنها نشأت عن الثيروبودا، وهنالك من يعارض وجهة النظر هذه مثل ألان فيدوتشيا عالم تطور الطيور القديمة حيث يرى أن الأدلة تشير إلى تطور من حيوان صغير متسلق على الأشجار وليس من ديناصور ثقيل أصبح له ريش ثم طار بعد ذلك وأن أركيوبتركس مجرد طير ضخم لا يطير وليس حفرية إنتقالية بين الديناصورات والطيور.

حقبة الحياة الوسطى

الحقبة الوسطى أو حقبة الحياة الوسطى Mesozoic وهي الحقبة الجيولوجية الوسطى. وفيها عصر الزواحف الكبري قبل 248 إلى 65 مليون سنة. وظهر فيه عصر الثدييات التي استمرت حتى عصرنا الحالي . تضم الحقبة الوسطى ثلاثة عصور جيولوجية : العصر الترياسي و العصر الجوراسي و العصر الطباشيري

مستنقعيات القدم الحقيقية

مستنقعيات القدم الحقيقية (الاسم العلمي:†Euhelopodidae) هي فصيلة من الزواحف تتبع رتبة شبيهات عظائيات الأرجل من العظائيات. عاشت جميع مستنقعيات القدم الحقيقية المعروفة في ما يعرف الآن بشرق آسيا. تم اقتراح اسم الفصيلة لأول مرة من قبل عالم الحفريات الأمريكي ألفريد شيروود رومر في عام 1956. كانت الأجناس الأربعة عظاءة شيايوكوان وعظاءة أوماي وعظاءة تيان شان ومستنقعي القدم الحقيقي تشكل أسرة (تحت فصيلة) مجانسات مستنقعي القدم الحقيقي المقترحة (Euhelopodinae). تم وضع أجناس أخرى مثل عظاءة مامنتشي والشونوصور في السابق ضمن هذه الفصيلة ولكن هذه تعتبر الآن من عظائيات الأرجل القاعدية.

وحشيات حقيقية

الوحشيات الحقيقية (الاسم العلمي: Eutheria) هي فرع حيوي يتبع الوحشيات ضمن طائفة الثدييات. الوحشيات الحقيقية هي واحدة من اثنين من الوحشيات الثديية التس لها أعضاء باقية حتى الآن وأن تباعدت في الطباشيري المبكر أو ربما الجوراسي المتأخر. باستثناء أبوسوم فيرجينيا من أمريكا الشمالية وهو من بعد وحشيات، جميع الثدييات ما بعد الميوسين الأصلية في أوروبا وأفريقيا وآسيا وأمريكا الشمالية شمالي المكسيك هي من الوحشيات الحقيقية. والوحشيات الحقيقية الباقية وسلفهم المشترك الأخير وجميع الأنواع المنقرضة المنحدرة من ذلك السلف هم أعضاء في المشيميات.

تتميز الوحشيات الحقيقية عن غيرها من الثدييات من خلال السمات المظهرية المختلفة للقدمين والكاحلين والفكين والأسنان. جميع الوحشيات الحقيقية الحية الباقية تفتقر إلى العظام فوق العانية والتي توجد في جميع الثدييات الحية الأخرى (الجرابيات وأحاديات المسلك). هذا يسمح لتوسيع البطن أثناء الحمل.أقدم الأنواع المعروفة من الوحشيات الحقيقية هو الأم الجوراسية الصينية أو الجورامايا الصينية Juramaia sinensis التي تم تأريخ أحافيرها إلى 161 مليون سنة من العصر الجوراسي في الصين.تم وضع الاسم العلمي اللاتيني Eutheria للوحشيات الحقيقية في عام 1872 من قبل ثيودور غيل وعرّفها توماس هنري هكسلي في عام 1880 بأنه تشمل مجموعة محددة بشكل أوسع من المشيميات.

لغات

This page is based on a Wikipedia article written by authors (here).
Text is available under the CC BY-SA 3.0 license; additional terms may apply.
Images, videos and audio are available under their respective licenses.