العصر البرونزي

العصر البرونزي هو عصر ظهور علم السبائك، وهذا العصر بداية ظهور علم الفلزات عندما عرف الإنسان كيف يصهر أملاح النحاس مع الفحم النباتي في البواتق والأفران لصهرها بالحرارة واختزال هذه الأملاح.[1][2][3] وكان يخلط النحاس الغفل مع القصدير أو الأنتيمون ويصهرهما معا. وكان البرونز يستخدم في صناعة الأدوات والمعازق والمجارف والسكاكين. لأنه أكثر حدة وأطول عمراً من النحاس.

ظهر العصر البرونزي في الشرق الأدنى حوالي 3000 قبل الميلاد وحتى سنة 1200 قبل الميلاد ووصلت إلى أوروبا بين سنة 2500 و 2000 قبل الميلاد وظهر العصر البرونزي في أوروبا الغربية بين سنة 1800 قبل الميلاد وسنة 900 قبل الميلاد.

عصر برونزي
عصر حجري حديث

الشرق الأدنى القديم (حوالي 3300–1200 ق.م )

أناتوليا، قوقاز، عيلام، مصر القديمة،تاريخ بلاد الشام، بلاد ما بين النهرين، سيستان، كنعانيون (فينيقيون)
انهيار العصر البرونزي

جنوب آسيا (حوالي 3000– 1200 ق.م )

خزف أوكر اللون
مقبرة أتش

أوروبا (حوالي 3200–600 ق.م )

إيجة، قوقاز، ثقافة سراديب الموتى، ثقافة سروبنا، ثقافة بيل بيكر، ثقافة ينيتايس، ثقافة تومولوس، ثقافة أورنفيلد، ثقافة هالستات، حضارة الأبينيني، ثقافة كانيجريت، ثقافة جولاسيكا،
عصر برونزي أطلسي، عصر برونزي بريطاني، عصر برونزي شمالي

عصر برونزي (حوالي 2000–700 ق.م )

إيرليتو، إيرليجانج

برونز زرنيخي
تاريخ الكتابة، الأدب
السيف، عجلة حربية

↓عصر حديدي
نظام الحقب الثلاث
عصر جيولوجي حديث عصر تاريخي
عصر حديدي
  عصر برونزي أخير  
  عصر برونزي وسيط
  عصر برونزي مبكر
عصر برونزي
    عصر نحاسي    
  عصر حجري حديث
عصر حجري وسيط
عصر جليدي     عصر حجري قديم علوي  
    عصر حجري قديم وسيط
    عصر حجري قديم سفلي
  عصر حجري قديم
عصر حجري

أين بدأ عصر البرونز؟

يختلف توقيت بداية استخدام النحاس والمناطق التي بدأ فيها حسب الظروف الخاصة بكل منطقة. وقد كشف عن عدد من الأدوات البرونزية في عدد من القارات تعود لفترات مختلفة ولكن أقدم الأدلة على ظهور البرونز هي:

آسيا: هي أقدم المناطق التي اكتشف فيها البرونز بين حوالي 4000-3000 ق.م ثم انتشرت فكرته على طول العلم بين 3000-2000 ق.م. وقد استمر هذا العصر في مناطق تركيا وسوريا وفلسطين وبلاد ما بين النهرين حتى حوالي 2000-1500 ق.م عندما عرف الحديد. وعلى ذلك فان العصر البرونزي يوافق بصورة عامة بداية التاريخ المكتوب في آسيا.

أوروبا: ظهر إنتاج البرونز في حوالي 2300 ق.م وأصبح شائعاً عام 1200 ق.م. ويعتقد أن ظهوره كان نتيجة للتحركات البشرية بين أوروبا وآسيا.

أمريكا: عرفت أمريكا البرونز في وقت متأخر حيث وجدت بعض الآثار على ذلك في الأرجنتين تعود إلى عام 1000 ومن ثم انتشر إلى بيرو ومناطق أمريكا الجنوبية. كما عرفت طريقة خلط النحاس بالقصدير في المكسيك ولكنه لم يكن بأهمية النحاس ولذلك لم تطلق تسمية العصر البرونزي هناك.

أفريقيا: يعود أقدم دليل على استخدم البرونز في وادي النيل إلى المملكة الحديثة ولكننا لا نتحدث عنه كعصر برونزي بعينه بل نتحدث فقط عن العصرين الحجري الحديث والعصر الحديدي.

السمات العامة للعصر البرونزي

سمات العامة للعصر البرونزي

  • 1. يتميز العصر البرونزي بصورة عامة بظهور عدد من الحضارات في كل من آسيا وأفريقيا وأوروبا. ففي بلاد ما بين النهرين (آسيا) ووادي النيل (أفريقيا) ظهرت أقدم حضارتين في العالم في نهايات العصر البرونزي بحوالي 3000 ق.م وهو التاريخ المرتبط بظهور الكتابة في كل من مصر وبلاد ما بين النهرين.
  • 2. حدث تطور واسع للتجارة خلال العصر البرونزي وظهر التخصص الحرفي المرتبط بالتعدين.
  • 3. خطا الإنسان في هذا العصر في بلاد ما بين النهرين خطوات هامة في التاريخ الحضاري خاصة في جانبيه الديني والسياسي حيث انحصرت الثروة في أيدي قلة من طبقة الملوك والكهنة وبالتالي ظهرت القوانين المختلفة التي تحكم تلك الطبقات من خلالها الشعوب.
  • 4. يمثل ظهور الأدوات البرونزية في المقابر والمستوطنات في أوروبا بداية العصر البرونزي حوالي 2300 ق.م. ومع حلول عام 1200 ق.م. كانت معظم الأدوات اليومية مصنوعة من البرونز وهجرت الأدوات الحجرية بصورة شبه نهائية. وقد تميز العصر البرونزي في أوروبا بظهور طبقة الصفوة ممثلة في عدد من القبور الخاصة حيث كان جسد الميت يحرق وتوضع بقاياه في جرة. ويشير العدد الكبير لهذه المقابر وممارسة هذه العادة الجديدة إلى انسجام ثقافي مثير للاهتمام خاصة وأن انتشار هذه العادة قد يشير أيضاً إلى أهمية التجارة ونقل الأفكار.

انظر أيضاً

المصادر

المراجع

  1. ^ "معلومات عن العصر البرونزي على موقع psh.techlib.cz". psh.techlib.cz.
  2. ^ "معلومات عن العصر البرونزي على موقع enciclopedia.cat". enciclopedia.cat.
  3. ^ "معلومات عن العصر البرونزي على موقع thesaurus.ascleiden.nl". thesaurus.ascleiden.nl.
عصر برونزي
عصر حجري حديث

الشرق الأدنى القديم (حوالي 3300–1200 ق.م )

أناتوليا، قوقاز، عيلام، مصر القديمة،تاريخ بلاد الشام، بلاد ما بين النهرين، سيستان، كنعانيون (فينيقيون)
انهيار العصر البرونزي

جنوب آسيا (حوالي 3000– 1200 ق.م )

خزف أوكر اللون
مقبرة أتش

أوروبا (حوالي 3200–600 ق.م )

إيجة، قوقاز، ثقافة سراديب الموتى، ثقافة سروبنا، ثقافة بيل بيكر، ثقافة ينيتايس، ثقافة تومولوس، ثقافة أورنفيلد، ثقافة هالستات، حضارة الأبينيني، ثقافة كانيجريت، ثقافة جولاسيكا،
عصر برونزي أطلسي، عصر برونزي بريطاني، عصر برونزي شمالي

عصر برونزي (حوالي 2000–700 ق.م )

إيرليتو، إيرليجانج

برونز زرنيخي
تاريخ الكتابة، الأدب
السيف، عجلة حربية

↓عصر حديدي
  • بوابة التاريخ
  • بوابة تقانة
  • بوابة علم الآثار
  • بوابة علم المواد
  • بوابة ما قبل التاريخ
ألفية 3 ق.م

تمتد الألفية الثالثة قبل الميلاد إلى وقت مبكر يمتد إلى العصر البرونزي الأوسط.

انها تمثل فترة من الزمن حيث الإمبريالية أو الرغبة في القهر بدأت بالظهور والنمو على الساحة في ولايات ومدن الشرق الأوسط، وفي جميع أنحاء أوراسيا، مع التوسع الهندو أوروبي إلى الأناضول، وأوروبا وآسيا الوسطى. حضارة مصر القديمة ترتفع إلى ذروتها مع عصر الدولة القديمة. ويقدر أن عدد سكان العالم قد تضاعف في خلال الألفية الجديدة إلى نحو 30 مليون نسمة.

الألفية الثانية قبل الميلاد

تظهر في الألفية الثانية قبل الميلاد علامات الانتقال من العصر البرونزي الأوسط إلى العصر البرونزي المتأخر.

ويهيمن على النصف الأول من المملكة الوسطى في مصر وبابل. تطور الأبجدية. الهجرة بين الهند وإيران على الهضبة الإيرانية، وعلى شبه القارة الهندية بدء انتشار استعمال العجلة الحربية. عربة الحرب والتحركات السكانية تؤدي إلى تغييرات عنيفة في مركز الألفية، ونظام جديد يخرج مع هيمنة اليونانية في بحر إيجه وصعود الامبراطورية الحثية. في نهاية الألفية يرى الانتقال إلى العصر الحديدي. عدد سكان العالم يبدأ في الارتفاع بشكل مطرد، حيث بلغ نحو 50 مليون نحو عام 1000 قبل الميلاد.

الحضارة الكيكلادية

الحضارة الكيكلادية هي حضارة ظهرت في بداية العصر البرونزي في بحر إيجة في اليونان القديم قبل حوالي 1050ق م-3200ق م .و من خلال بعض الحفريات تظهر بأن هذه الحضارة نشئت ما بين اواخر العصر الحجري وأوائل العصر البرونزي ودلت بعض الحفريات التي تعود إلى اواسط العصر البرونزي عن حضارة نشأت في جنوب جزيرة كريت إلا أن معظم اثارها دمرت أو سرقت مم يلف بعض الغموض على هذه الحضارة .

العصر البرونزي الشمالي

العصر البرونزي الشمالي هو الاسم الذي تم إعطاءه لفترة وثقافة العصر البرونزي في إسكندنافيا في عصور ما قبل التاريخ، حوالي 1700-500 قبل الميلاد، مع المواقع التي تم التوصل إليها شرقاً حتى إستونيا. خلفا للعصر الحجري الحديث الثقافة والانتماءات العرقية واللغوية التي هي غير معروفة في ظل غياب مصادر مكتوبة. ويتبع ما قبل العصر الحديدي الروماني.

العصر الحديدي

العصر الحديدي هو تلك الفترة من العصور التاريخية التي برز فيها استعمال الإنسان للحديد في صناعة الأدوات والأسلحة. ويعتبر العصر الكريمي آخر العصور الرئيسية في نظام الحقب الثلاث ويسبقه العصر البرونزي. وتختلف تاريخيا بداية العصر الكريمي اعتمادا على المنطقة الجغرافية ولكن عموما تعتبر بداية العصر الحديدي في القرن الثاني عشر قبل الميلاد أي بين 1500 و1000ق.م في مناطق الشرق الأوسط والهند واليونان، وفي القرن الثامن قبل الميلاد في مناطق وسط أوروبا، والقرن السادس قبل الميلاد في مناطق شمال زاغة.

تميز العصر الحديدي بتطور صناعة الحديد أكثر من الصناعات المعدنية الأخرى، حيث أن تطور عملية صهر وتقسية الحديد وتوافر مصادر إنتاج الحديد جعلت منه يتوفق على البرونز كما جعلته أرخص ثمنا. مما أدى إلى استبدال البرونز بالحديد في معظم الصناعات.

انهيار العصر البرونزي

انهيار العصر البرونزي هو فترة انتقالية شهدتها منطقة بحر إيجة وغرب آسيا وبلدان شرق المتوسط في نهاية العصر البرونزي إلى بداية العصر الحديدي، وهو الانتقال الذي اعتبره المؤرخون عنيفًا، ومفاجيء، ومُدمّر ثقافيًا. انهار اقتصاد القصر الذي تسيّد منطقة بحر إيجة والأناضول في نهاية العصر البرونزي، وتحوّلت الاقتصاديات إلى اقتصاديات القرى المنعزلة في فترة عصور اليونان المظلمة.

شهدت الفترة من سنة 1200 ق.م إلى سنة 1150 ق.م، صدامًا ثقافيًا بين اليونان الموكيانية والحيثيون في الأناضول وسوريا، وبين المملكة المصرية الحديثة والكنعانيين في سوريا مما تسبب في تقطُّع طرق التجارة، وانحسار تعلم القراء والكتابة بشدة. في الطور الأول لتلك الفترة، تدمّرت بشدة كل المدن بين بيلوس وغزة، من بينها مدن حتوساس وموكناي وأوغاريت. ووفقًا للمؤرخ روبرت دروز: «خلال فترة أربعين إلى خمسين سنة في نهاية القرن الثالث عشر قبل الميلاد وبداية القرن الثاني عشر قبل الميلاد، تدمرت كل المدن الهامة في شرق المتوسط تقريبًا، ولم يُعاد إعمار معظم تلك المدن بعد ذلك ثانيةً.»

ومع النهاية التدريجية للعصر المظلم، حدث ظهور الدويلات السور-حيثية في قيليقية وسوريا، والممالك الآرامية في منتصف القرن العاشر قبل الميلادي في بلاد الشام، والإمبراطورية الآشورية الحديثة.

برونز

الأَيَارُ أو المَرْشَبُ أو القُلُزُّ أو القِلِزُّ (أو البرنز أو البرونز في الترجمات الحرفية من اللاتينية: bronzium) هو اسم يطلق على طائفة من سبائك النحاس المعدنية. وتتكون عادة من النحاس والزنك والقصدير، ولكنها ليست بالضرورة مقصورة على هذه العناصر. تم استخدام البرونز من قبل البشر منذ العصر البرونزي.

بشامون

بشامون هي قرية لبنانية من قرى قضاء عاليه في محافظة جبل لبنان. ينتمي سكان القرية إلى الطائفة الدرزية والمسيحية.

بيسان

بيسان (بالعبرية: בית שאן)؛ هي من أقدم مدن فلسطين التاريخية، تقع اليوم في لواء الشمال الإسرائيلي على بعد 83 كم شمال شرق القدس. تمتد المدينة على مساحة 7330 دونماً (7،33 كم2)، ويبلغ عدد سكانها 16,200 نسمة معظمهم من اليهود بعد تهجير أهلها العرب الفلسطينيين في حرب 1948. تقع مدينة بيسان في قلب مرج بيسان الذي يصل غور الأردن بمرج ابن عامر، جنوب شرق مدينة الناصرة، وإلى الشرق من مدينة جنين الفلسطينية، وإلى الغرب من مدينة أم قيس الأردنية ونهر الأردن. كانت المدينة تعتبر مركز قضاء بيسان حتى تاريخ وقوع النكبة وتأسيس إسرائيل عام 1948.

بيلوس

بيلوس (باليونانية: Πύλος) هي مدينة في ميسينيا في مقاطعة كينتريكي إلادا في اليونان.

يبلغ عدد سكانها حوالي 1902 نسمة.

تل بر إلياس

تل بار إلياس هو موقع أثري على بعد كيلومترين شمال شتورة إلى طريق دمشق، يقمع وسط بر إلياس في محافظة البقاع، وهي محافظة التلال الأثرية بامتباز في الشام والشرق الأوسط والعالم، التي تعود إلى العصور الحجرية إلى العصر البروني الحديث والمبكر. بينما يعود تاريخ موقع تل إلياس الأثري في البقاع اللبناني، على الأقل إلى العصر البرونزي المبكر.

تل علاق

تل علاق هو موقع أثري على بعد 9 كم غرب بعلبك في محافظة البقاع. يعود تاريخه على الأقل إلى العصر البرونزي المبكر.

تل وردين

تل وردين أو تل واردين، (بالحروف اللاتينية Tell Wardeen)، هو موقع أثري على بعد 9 كم شمال غرب بعلبك، على بعد 6 كم جنوب شرق (بوديع Bouday) في محافظة البقاع في لبنان وهي منطقة مليئة بعشرات المواقع الأثرية الأركيولوجية التّلية التي تعود للعصور الغابرة من العصر الحجري والعصر البرونزي وبداية ممارسة النشاط الزراعي في منطقة الهلال الخصيب.

ويعود تاريخ موقع تل وردين على الأقل إلى العصر البرونزي.العصر البرونزي.

جرمان

الجرمان (Germanic) أو التيتونيون (Teutonic) هم -بشكل عام- الشعوب والقبائل التي تتحدث باللغات الجرمانية والتي تنحدر من نفس الأصل العرقي. استوطنوا المناطق المحاذية للإمبراطورية الرومانية وكانوا مصدر إزعاج دائم لها ثم لاحقا أصبحوا أحد الأسباب الرئيسية لسقوطها. من أشهر القبائل الجرمانية قبائل القوط بفرعيها القوط الشرقيون والقوط الغربيون والفاندال والسكسونيون والأنغلوسكسونيون واللومبارد والفرنج والفايكنج وغيرهم.

تشكل الشعوب الجرمانية فرع إثني ولغوي من الشعوب الهندوأوروبية يعود أصلها ومنشأها إلى أوروبا الشمالية وأغلبهم من منطقة إسكندنافيا ويتميزيون باستخدامهم لغات جرمانية وانهم ينحدرون من الجرمانيين الأوائل Proto-Germanic. الشعوب الجرمانية هاجرت من شمال أوروبا وانتشروا في باقي مناطق أوروبا ممتزجين بالشعوب والسكان المحليين في أصقاع أوروبا الأخرى (مثل الكلت وأيضا السلاف/الفنديون والرومان) مشكلين الأساس المستقبلي للأمم الأوروبية المختلفة، بشكل متفاوت تترابط الشعوب الجرمانية بالتقارب اللغوي والشكل المميز، والتاريخ والثقافة.

الإثنية الجرمانية يُفترض أنها ظهرت خلال العصر البرونزي الشمالي قبل آلاف السنين أو على أبعد تقدير خلال ما قبل العصر الحديدي الروماني.

من جنوب إسكندنافيا وشمال ألمانيا وغربها، بدأت القبائل في التوسع جنوبًا وشرقًا وغربًا في القرن الأول قبل الميلاد، يتصلون مع قبائل الكلت والغال وكذلك القبائل البلطيقية، والسلافية في شرق أوروبا. لا يعرف الكثير عن التاريخ الجرماني المُبكر، إلا من خلال الوقائع التاريخية المسجلة للتفاعل مع الإمبراطورية الرومانية

تحت قيادة الجنرال الروماني أغسطس قيصر بدأ غزو جيرمانيا (وهو تعبير يستخدمه الرومان لتعريف الأراضي التي تمتد تقريبًا من الراين إلى جبال الأورال)، وفي هذه الفترة كانت القبائل الجرمانية تصارع الرومان من أجل الحفاظ على الهوية القبلية لقبائلهم.

ألمانيا الحديثة، الممتدة ما بين الراين والدانوب، ظلت خارج الإمبراطورية الرومانية.

مع العام 100 ميلادي، القبائل الجرمانية استقرت على امتداد نهر الراين ونهر الدانوب، وتحتل أكثر من مساحة ألمانيا الحديثة.

وقد شهد القرن الثالث الميلادي ظهور عدد كبير من القبائل الجرمانية الغربية مثل: ألامانيون، الفرنجة، الخاتيون، السكسونيون، الفريزيون والتورينجيون.

بنحو عام 260، الشعوب الجرمانية اخترقت اللآيم ونهر الدانوب على الحدود في الأراضي التي تسيطر عليها الإمبراطورية الرومانية.

عسقلان

المجدل - عسقلان (بالعبرية: אשקלון) من أكبر وأقدم مدن فلسطين التاريخية. تقع اليوم في اللواء الجنوبي الإسرائيلي على بعد 65 كم غرب القدس. أسس الكنعانيون المدينة في الألف الثالث قبل الميلاد، وكانت أحد موانئ الفلسطينيين القدماء على ساحل البحر المتوسط. تقع إلى الشمال الشرقي من غزة، وتبعد عنها 25 كم قريبة من الشاطئ على الطريق بين غزة ويافا. تبلغ مساحة أراضيها 107,334 دونما بما فيها مساحة المدينة 1,346 دونما. يشكل اليهود اليوم السواد الأعظم من سكان المدينة، بعد تهجير أهلها العرب في حرب 1948 الذين انتقل الكثير منهم إلى قطاع غزة. أقدمت بعدها المنظمات اليهودية المسلحة بعد احتلالها للمدينة في نوفمبر 1948 على هدمها، واقامت إسرائيل على أراضيها مدينة "اشكلون". ويعتبر الجامع الكبير من أبرز أثار المجدل بناه "سيف الدين سلار" من امراء المماليك عام 1300.

كامد اللوز

كامد اللوز هي إحدى القرى اللبنانية من قرى قضاء البقاع الغربي في محافظة البقاع.

ترتفع عن سطح البحر 870 متر.

كامد اللوز موقع أثري في جنوب شرقي سهل البقاع، وكان أكبر التلال المسكونة فيه، أبعاده 300×240م تقريباً، وتقع إلى الجنوب منه قرية كامد اللوز التي تُردِّد اسمَها المصادرُ المصرية القديمة وفي وثائق العمارنة باسم كوميدي Koumidi.

قامت بالتنقيب في الموقع بعثة ألمانية مشتركة من جامعة مينز Mainz وجامعة ساربروكين Saarbrücken بين عامي 1963 و1965، بإدارة آرنولف كوشك A.Kuschke، ثم نقبت فـيه عام 1966 حتى عام 1981 جامعة سـاربروكيـن بـإدارة رولف هاخـــمـان R.Hachmann، وجرت التنقيبات على مساحة بلغت ثلاثة آلاف وثمانمئة متر مربع.

في عام 1997 استأنفت جامعة فرايبورغ Freiburg الألمانية الحفريات تحت إشراف مارليز هاينز M.Hinz، كما قامت بين عامي 2001و2002 بإجراء أعمال مسح أثري في الموقع تحت إشراف دومينيك بوناتز D.Ponahz.

تعود أقدم آثار كامد اللوز إلى الألف الخامس قبل الميلاد تقريباً، وتمثلها الأدوات الحجرية التي كشفت في الموقع. لكن الاستقرار المدني فيه بدأ في العصر البرونزي القديم، وتعد كامد اللوز أوسع مستوطنات عصر البرونز الوسيط على الإطلاق، وإليها يعود المعبد المؤرخ على هذا العصر، كما ظهرت فيه آثار استيطان من عصر البرونز الحديث الذي دل عليه عدد من المباني المهمة، منها قصر يحوي أجنحة عدة، ومعبدان مع ملحقاتهما، يضم أحدهما باحتين، ومذبح يحده عمودان خشبيان، وتبين أن هذه الأبنية قد رممت مرات عدة، كما كُشف عن شارع رئيس كان يصل بين القصر والمعبدين، وشارع آخر كان يصل بين القصر وأبواب المدينة. وكُشف كذلك عن مساكن وورشات ومشاغل متخصصة في صناعة البرونز وتصنيع الحلي من الذهب والمعادن الأخرى، وعجينة الزجاج المكونة من الرمل والصودا، وفي صناعة أشكال زجاجية صغيرة ملونة للعقود والأساور.

كشف في منطقة القصر عن سور مزود بغرف صغيرة مقببة ومقابر من عصور مختلفة، ومجموعة من المصنوعات الدقيقة ذات التقنية العالية، ومن بينها تماثيل صغيرة للآلهة وعاجيات ونماذج مصغرة لمعابد وبيوت، كما عثر على أوانٍِ فخارية يحمل بعضها زخارف ميسينية، وكتابات متنوعة، منها الهيروغليفية المصرية والمسمارية الأكادية والمسمارية الأبجدية من النمط الأوغاريتي، إضافة إلى بعضٍ من أقدم الكتابات غير المسمارية، وعثر بجانب القصر على قبر ملكي، أطلق عليه المنقبون اسم الكنز، لأنه حوى بداخله أكثر من ألف قطعة نفيسة، بعضها محطم وبعضها الآخر سليم.

يزخر الجبل الذي تقوم عند سفحه بلدة كامد اللوز الحالية بالمدافن والمغاور المنحوتة في الصخر وبالكتابات الآرامية، وقد استخدم أيام الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك كمقلع للحجارة التي بنيت منها مدينة عنجر الأثرية في أوائل القرن الثامن الميلادي.

وتعود الطبقات العليا في التل إلى عصر الحديد والعصر الهلنستي وبداية العصر الروماني والعصر البيزنطي، وأعطت هذه الاكتشافات أبعاداً جديدة للموقع الذي طالما عُرف بأنه يعود إلى العصر البرونزي.

ازدهرت كامد اللوز عبر التاريخ القديم، ولاسيما في العصر البرونزي الحديث، بسبب موقعها الجغرافي بوصفها نقطة التقاء للطرق التي تربط الساحل الفينيقي بالداخل، كما أن موقعها هذا جعل منها إبان السيطرة المصرية مقراً للحاكم المصري ومركزاً إدارياً لمقاطعة مصرية شملت أراضيها مناطق شمالي الحرمون إضافة إلى الجولان ودمشق وحوران وإربد.

وكغيرها من المدن الكنعانية، فقد تعرضت كامد اللوز في أواخر العصر البرونزي الحديث للتهدم والدمار، وانقطعت الصلات الثقافية والتجارية التي كانت تربطها بمصر وسورية وفلسطين وبمنطقة بحر إيجة، وتراجعت مكانتها إلى تجمع قروي بسيط.

ملوك بابل

تستعرض هذه المقالة قوائم بالسلالات والممالك التي حكمت بلاد بابل (بلاد ما بين النهرين). لا تشمل هذه القوائم ملوك سومر الذين سبقوهم، ولكنها تشمل الملوك القدماء الذين ذكروا في النسخ الثلاث التالية:

نسخة الملوك البابليين أ: وتشمل كل ملوك السلالة البابلية الأولى حتى كاندالانو الذي كان حاكم الإمبراطورية الآشورية الحديثة.

نسخة الملوك البابليين ب: وتشمل السلالتين الأوليين فقط.

نسخة الملوك البابليين ج: وتشمل أول سبع ملوك من سلالة إيسن الثانية.كما توجد نسخة رابعة كتبها برعوثا بالإغريقية، أما قائمة الملوك البابليين للعصر الهيلينستي فهي استمرار لها وتذكر كل الملوك السلوقيين من الإسكندر الأكبر حتى ديمتريوس الثاني.

نظام خطي أ

نظام خطي أ (بالإنجليزية: Linear A) وهو واحد من نظامين كتابة أستخدم في اليونان القديمة في كريت وفي مناطق أخرى من حوالي سنة 2500 إلى سنة 1400 ق م، وشاعت هذا النظام في عصر حضارة مينوسية، تم اكتشاف نظام الكتابة هذا من قبل عالم الآثار البريطاني آرثر إيفانز وقال أن هذا النظام يعود أصله إلى النظام الخطي ب وقد استعمل هذا الخط أيضاً في عصر يونان الموكيانية.

نظام خطي ب

نظام خطي ب هو نظام كتابة مقطعية كانت تستخدم في عصر يونان الموكيانية وهي أقدم نظام خطي أستعمل في اليونان القديمة وكانت تستخدم الحروف اليونانية لعدة قرون. أقدم نص لهذه الكتابة يعود لسنة 1450 ق م. وقد تطور هذا النظام من النظام الخطي أ، وابرز المدن اليونانية التي استخدمت هذه اللغة هي كنوسوس وكيدونيا وبيلوس وثيفا وموكناي واستخدمت حتى سقوط الحضارة الموكيانية في أواخر العصر البرونزي حيث دخلت اليونان بعدها فيما سماه المؤرخين بالعصور المظلمة اليونانية.

 
عصر برونزي
عصر برونزي
(شمال القوقاز
وعبر القوقاز)

لغات

This page is based on a Wikipedia article written by authors (here).
Text is available under the CC BY-SA 3.0 license; additional terms may apply.
Images, videos and audio are available under their respective licenses.