اقتصاد صربيا

اقتصاد صربيا مصنف رقم 87 أو 83 الأكبر في العالم بما يضاهي 43866000000 دولار أو 95492000000 دولار وفقاً للناتج المحلي الإجمالي أو تعادل القدرة الشرائية على التوالي. ويستند اقتصادها في الغالب على الخدمات المتعددة (54.9٪ من الناتج المحلي الإجمالي)، الصناعة (36.9٪ من الناتج المحلي الإجمالي) والزراعة (8.2٪ من الناتج المحلي الإجمالي).[1] وفي أواخر العقد 1980، في بداية عملية التحول الاقتصادي من اقتصاد مخطط مركزيا إلى اقتصاد السوق كان اقتصاد صربيا جيداً، ولكنها تأثرت بشكل خطير بسبب العقوبات الاقتصادية 1992-1995.[2]

مراجع

  1. ^ "CIA". مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2018.
  2. ^ Dobbs، Michael. "NATO's Latest Target: Yugoslavia's Economy". hartford-hwp.com. Washington Post. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 03 أغسطس 2014.

مصادر خارجية

  • بوابة الاقتصاد
  • بوابة صربيا
الاستيطان اليوغوسلافي لكوسوفو

بدأ استيطان كوسوفو من طرف مملكتي الجبل الأسود وصربيا في بداية القرن العشرين، وأتمّته فيما بعد الدولة التي خلفتهما، يوغوسلافيا، عبر فترات زمنية امتدت ما بين الحربين العالمية الأولى والثانية حتى العام 1999. طوال القرن العشرين، مرّت كوسوفو بثلاث حملات غزو استهدفت إنقاص عدد السكان الألبان واستبدالهم بسكّانٍ صرب ومن الجبل الأسود. كان من أهداف برنامج الغزو التغيير الإثني للسكان في المنطقة التي شكّل الألبان فيها أغلبية عِرقية بعد أن أصبحت المنطقة جزءاً من يوغوسلافيا في بداية القرن العشرين. أيضاً مُهّد للغزو بوصفه حلّاً للمخاوف من انفصال الألبان، والحاجة إلى تأمين كوسوفو، وهي منطقة استراتيجية. كان في نظر النخب السياسية الصربية أن كوسوفو كانت منطقة خاضعة لصربيا في القرون الوسطى المتأخرة وأن الألبان استوطنوها مع الغزو العثماني. وبناءً عليه، بُرِّرت عملية الاستيطان اليوغسلافي لكوسوفو وتهجير أهلها وشراء ممتلكاتهم باعتبارها "جزءاً منطقياً لحرب التحرير" التي شنّتها أربع دولٍ بلقانية ضدّ الإمبراطورية العثمانية.جاءت المحاولات الأولى الاستيطان من طرف الجبل الأسود وصربيا خلال حروب البلقان والحرب العالمية الأولى. بعد انتهاء الحروب وقيام دولة يوغوسلافيا، شهدت فترة ما بين الحرب العالمية الأولى والثانية أشدّ حركات الاستيطان نشاطاً. نحو 65.000 مستوطن، كان 90% منهم صرب، استوطنوا المنطقة التابعة لولاية كوسوفو، والتي انتُزعت من العثمانيين في العام 1912. واستوطن عددٌ إضافي من موظفي الدولة وعائلاتهم في كوسوفو. واكبَ الاستيطان الصربي سياسةُ التهجير القسري للعِرق الألباني، شاركت في ذلك تركيا التي أعادت توطينهم في مناطقها.خلال الحرب العالمية الثانية، أُلحِقت كوسوفو بألبانيا الخاضعة للسيطرة الإيطالية، وفرّ المستوطنون الصرب منها إلى صربيا والجبل الأسود الخاضعتين لسيطرة دول المحور. بعد الحرب، أوقف الرئيس جوزيف تيتو برنامج الاستيطان وسمح بعودة جزئية للمستوطنين الصرب الذين انتقلوا خلال فترة ما بين الحربَين. أوكل تيتو إدارة كوسوفو إلى رئيس الشرطة آليكساندر رانكوفيتش، الذي أشرف على استمرار برنامج التهجير القسري بحقّ الألبان إلى تركيا. استمرّ إعادة المستوطنين الصرب إلى كوسوفو حتى الإطاحة برانكوفيتش في العام 1966. في أواخر تسعينيات القرن العشرين، حاول نظام الرئيس سلوبودان ميلوشيفيتش استيطان كوسوفو باستخدام إغراءات مالية ووعود بالتوظيف لتشجيع استيطان الصرب في كوسوفو، ولاحقاً من خلال التوطين القسري للاجئين الصرب من حروب يوغوسلافيا.

دينار صربي

الدينار الصربي هو العملة الرسمية لصربيا وينقسم إلى 100 بارا، أصدر الدينار الصربي الحديث عام 2003 خلفاً للدينار اليوغسلافي، ويرجع استخدام الدينار الصربي إلى القرون الوسطى حيث سك ملوك الصرب دنانير من العملات فضية.

زاستافا

زاستافا هي سيارة صربية زاستافا لسيارات ، أحد فروع شركة الإيطالية العملاقة فيات شركة لصاناعة السيارات ، وكذلك لصناعة الاسلحة زاستافا للأسلحة وشركة تصنيع الشاحنات Zastava Kamion على علاقة مع إيفيكو ، و فيات لصناعة الشاحنات.

صربيا

صربيا (بالصربية: Србија / Srbija)، رسمياً جمهورية صربيا (بالصربية: ٍРепублика Србија / Republika Srbija )، هي دولة تقع في مفترق الطرق بين وسط وجنوب شرق أوروبا، وتغطي الجزء الجنوبي من سهل بانونيا والبلقان المركزي. صربيا هي دولة غير ساحلية و تحدها المجر من الشمال؛ رومانيا وبلغاريا من الشرق؛ مقدونيا من الجنوب؛ وكرواتيا والبوسنة والهرسك والجبل الأسود من الغرب؛ كما أن لها حدودا مع ألبانيا عبر منطقة كوسوفو المتنازع عليها. عاصمة صربيا، بلغراد، هي من بين أقدم المدن في أوروبا و واحدة من أكبر المدن في جنوب شرق أوروبا.

أنشأ الصرب عدة ولايات في العصور الوسطى وفي وقت مبكر بعد الهجرات السلافية حصلت المملكة الصربية على اعتراف روما والقسطنطينية في 1217؛ ثم ارتقت الدولة إلى الإمبراطورية الصربية، في 1346. وبحلول منتصف القرن 16، تم ضم كامل أراضي صربيا في العصر الحديث إلى الدولة العثمانية، و في بعض الفترات امبراطورية هابسبورغ. في أوائل القرن التاسع عشر أنشأت الثورة الصربية الدولة القومية كأول دولة ملكية دستورية في المنطقة، والتي توسعت لاحقا أراضيها. بعد انتكاسات كارثية في الحرب العالمية الأولى اتحدت لاحقا هابسبورغ و فويفودينا مع صربيا لتشارك في تأسيس يوغوسلافيا مع الشعوب السلافية الجنوبية الأخرى، التي كونت مختلف التشكيلات حتى عام 2006، عندما أعلنت جمهورية الجبل الأسود استقلالها. في عام 2008 أعلن برلمان كوسوفو الاستقلال مع استجابات متباينة من المجتمع الدولي.

صربيا هي عضو في الأمم المتحدة، مجلس أوروبا، منظمة الأمن والتعاون، الشراكة من أجل السلام، منظمة التعاون الاقتصادي، واتفاقية التجارة الحرة في اوروبا الوسطى. وهي أيضا مرشحة رسميا للعضوية في الاتحاد الأوروبي, و تتفاوض حاليا على الانضمام إلى الاتحاد, إنضمامها إلى منظمة التجارة العالمية وهي دولة محايدة عسكريا. صربيا لديها ارتفاع في مؤشر التنمية البشرية وتوفر نظام الرعاية الصحية الشاملة والتعليم الابتدائي والثانوي المجاني. ولدى صربيا سجل أعلى بين "الدول الحرة" في المنطقة لاقتصاد الدخل فوق المتوسط (البنك العالمي، صندوق النقد الدولي) مع هيمنة قطاع الخدمات على اقتصاد البلاد ويأتي بعده قطاع الصناعة والزراعة.

مقالات صربيا 
التاريخ
الجغرافيا
السياسة
الاقتصاد
المجتمع
الدول ذات السيادة
الدول ذات
الاعتراف المحدود
التبعيات وباقي
المقاطعات

لغات

This page is based on a Wikipedia article written by authors (here).
Text is available under the CC BY-SA 3.0 license; additional terms may apply.
Images, videos and audio are available under their respective licenses.